رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

رياضة

الكاميرون تواجه صربيا في مباراة الفرصة الأخيرة.. البرازيل لتأكيد قدراتها أمام سويسرا

تختتم اليوم منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات لبطولة كأس العالم «قطر 2022»، حيث تقام مبارتان لحساب المجموعة السابعة، في مواجهات قد تشهد حسم بطاقتي عبور للدور ثمن النهائي.

وتبدأ مباريات اليوم في الثانية عشرة ظهرًا، بمواجهة منتخب الكاميرون مع منتخب صربيا على ملعب ستاد الجنوب، ضمن منافسات المجموعة السابعة، في مباراة الفرصة الأخيرة للمنتخبين، فيما تجمع المباراة الثانية لحساب المجموعة ذاتها بين البرازيل ومنتخب سويسرا في السادسة مساءً على ملعب ستاد 974، في مباراة فك الشراكة على صدارة المجموعة وحسم بطاقة العبور.

ففي أولى مباريات اليوم، يواجه المنتخب الكاميروني نظيره الصربي، في مباراة الفرصة الأخيرة، بعدما خسر المنتخبين المباراة أمام سويسرا والبرازيل على الترتيب.

ويحتل المنتخب الكاميروني، قبل مباراة اليوم، المركز الثالث بدون رصيد من النقاط، وبفارق الأهداف فقط أمام منتخب صربيا، صاحب المركز الرابع والأخير، فيما تتصدر البرازيل المجموعة برصيد 3 نقاط، وبفارق الأهداف أيضًا أمام منتخب سويسرا.

ويسعى المنتخب الكاميروني لتعويض سقوطه في الجولة الأولى أمام منتخب سويسرا، للتمسك بآمال التأهل للدور الثاني من البطولة، والتأكيد على تصريحات صامويل إيتو، أسطورة الأسود غير المروضة، والرئيس الحالي للاتحاد الكاميروني، والتي أكد خلالها على قدرة منتخب بلاده في الذهاب بعيدًا في هذه البطولة، وحتى التتويج باللقب في النهائي. ورغم الخسارة في المباراة الأولى، ظهر المنتخب الكاميروني بمستوى جيد نسبيًا، وشكل خطورة على مرمى منتخب سويسرا، خاصة في الشوط الأول، وكان قريبًا من التسجيل في أكثر من فرصة.

ويدرك أبناء الكاميرون أن مباراة اليوم، لا تقبل القسمة على إثنين، خاصة إذا ما أرادو الاستمرار في البطولة، وعليهم تقديم أفضل ما لديهم في مواجهة صعبة أمام منتخب صربيا العنيد والقوي من أجل تحقيق النقاط الثلاث والانتظار للجولة الأخيرة لحسم موقفهم من التأهل للدور المقبل من البطولة.

على الجانب الآخر، يبحث منتخب صربيا عن الظهور بشكل مغاير للأداء الباهت الذي قدمه أمام منتخب البرازيل في الجولة الأولى، والخسارة بهدفين دون رد، أملًا في تعثر منتخب سويسرا قبل مباراة المنتخبين في الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة.

ويدخل المنتخب الصربي مباراة اليوم، على أمل تحقيق الانتصار، وتعويض الجماهير عن الخسارة أمام البرازيل، مع الوضع في الاعتبار قوة منتخب السيليساو التي ظهر عليها في المباراة الأولى، والتي حدت من قدرات منتخب صربيا الهجومية، والمنتظر منها الكثير في مباراة اليوم.

وفي المباراة الثانية لحساب المجموعة ذاتها، يبحث المنتخب البرازيلي عن تأكيد قدراته الكبيرة التي أظهرها خلال مباراة صربيا، عندما يواجه منتخب سويسرا في مباراة اليوم، من أجل إرسال رسالة للجميع فحواها أن السليساو جاءوا إلى قطر من أجل الفوز فقط والتتويج باللقب.

وسيفتقد منتخب راقصو السامبا، في مباراة اليوم، لنجم الفريق نيمار، بعد الإصابة التي تعرض لها بإلتواء في الكاحل خلال مواجهة صربيا، ولكن التخمة الهجومية للاعبي السليساو في قائمة المونديال تطمئن المدير الفني تيتي. ويدخل المنتخب البرازيلي مباراة اليوم، لحسم التأهل مبكرًا للدور المقبل، وكذلك فض الشراكة مع المنتخب السويسري في صدارة المجموعة، للابتعاد عن الحسابات المعقدة في الجولة الأخيرة، وكذلك تجنب مباراة قوية قد تكون أمام البرتغال في الدور ثمن النهائي.

ورغم أن البرازيليين برهنوا على جودتهم بالفوز 2-0 على صربيا في الجولة الافتتاحية، إلا أن سويسرا متمرسة في المونديال خلال السنوات الأخيرة أكثر من صربيا وينتظر أن تتعب رفاق نيمار.

على الجانب الأخر، يسعى المنتخب السويسري لتحقيق المفاجأة والانتصار على المنتخب البرازيلي للمضي قدمًا في البطولة، ولإثبات أن الفوز في المباراة الأولى أمام الكاميرون لم يكن محض صدفة، وإنما ناتج عن قدرات جماعية يتميز بها المنتخب السويسري.

ويتوقع أن يدخل مراد ياكين، المدير الفني للمنتخب السويسري، مباراة اليوم بتحفظ دفاعي في بداية اللقاء، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة واستغلال سرعة المهاجم الكاميروني المولد السويسري الجنسية، بريل إيمبولو، صاحب هدف الفوز الوحيد في الجولة الأولى.