الزمان
55 لاعبا ولاعبة يمثلون مصر في بارالمبياد باريس 3 ظواهر جوية وأمطار رعدية.. بيان مهم من الأرصاد بشأن طقس الأيام المقبلة بمشاركة محمد صلاح.. مواعيد مباريات ليفربول في الجولة التحضيرية استعدادا للموسم الجديد الشركة المتحدة تطلق اسم أحمد رفعت على إحدى فرق برنامج «كابيتانو مصر» السعيد : زيادة المحروقات سيحرق جيوب المصريين، ويشعل التضخم، ويزيد نسب الفقر سؤال وجواب.. كل ما تريد معرفته عن اختبارات القدرات 2024 سحب إسناد مشروع دار الأمل لرعاية المسنين من جمعية الأسرة والطفولة بالسويس وزير الأوقاف: الانتماء للوطن دين في رقابنا.. والمتنصل منه إنسان رديء الطبع مظلم العقل متحدث البترول: الدولة تقدم دعمًا يوميًا للسولار بقرابة 400 مليون جنيه 3 دراسات و6 طلبات مناقشة و17 اقتراح برغبة.. حصاد ” زراعة الشيوخ” بدور الانعقاد الرابع سحر طلعت مصطفى: اعتماد مبادرة دعم السياحة يحقق انتعاشة كبيرة في القطاع الحيوي النائب محمود عصام يتقدم بسؤال للحكومة بشأن خطتها لإنتاج السيارات الكهربائية
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

تكنولوجيا

باحثون ينجحون في تطوير وحدة لفك شفرات كلام المصابين بالسكتات الدماغية

طور باحثون من جامعة تكساس وحدة فك ترميز للكلام غير جراحية يمكنها ترجمة نشاط الدماغ إلى كلمات في الوقت الفعلي، وقد تكون هذه القدرة على قراءة العقول خطوة متقدمة يمكن أن تساعد الذين يعانون من السكتات الدماغية أو المصابين بمرض العصبون الحركي، على التواصل بشكل واضح من جديد وفقا لدراسة نشرتها ديلى ميل البريطانية.

وباستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي (fMRI)، أنشأ فريق من جامعة تكساس في أوستن واجهة بين الدماغ والحاسوب قادرة على إنشاء جمل كاملة بناء على ما يفكر فيه الناس.

وعلى عكس أنظمة فك تشفير اللغة الأخرى قيد التطوير، لا يتطلب هذا النظام من الأشخاص إجراء عمليات زرع جراحية، ما يجعل العملية غير جراحية. ولا يحتاج المشاركون أيضا إلى استخدام كلمات من قائمة محددة فقط.ويتم قياس نشاط الدماغ باستخدام ماسح الرنين المغناطيسي الوظيفي بعد تدريب مكثف لوحدة فك التشفير، حيث يستمع الفرد إلى ساعات من البث الصوتي في الماسح الضوئي. ولاحقا، طبعا بشرط أن يكون المشارك منفتحا على فك تشفير أفكاره، فإن استماعه لقصة جديدة أو تخيله لرواية قصة يسمح للتقنية الجديدة بتوليد نص مطابق لنشاط الدماغ وحده.

ويقول أليكس هوث، الأستاذ المساعد في علم الأعصاب وعلوم الكمبيوتر في جامعة أوستن: "بالنسبة للطريقة غير الغازية، هذه قفزة حقيقية إلى الأمام مقارنة بما تم القيام به من قبل، وهو عبارة عن كلمات مفردة أو جمل قصيرة".ووضع الباحثون ثلاثة أشخاص في أجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي وجعلوهم يستمعون إلى القصص.ويدعي الفريق أنهم أنتجوا لأول مرة نصا لأفكار المشاركين، وليس مجرد كلمات أو جمل مفردة، دون استخدام غرسة دماغية.ولم تقم تقنية قراءة الأفكار بتكرار القصص تماما، ولكنها استحوذت على النقاط الرئيسية.

ويثير هذا الاختراق مخاوف بشأن "الخصوصية العقلية" حيث يمكن أن يكون الخطوة الأولى في التمكن من التنصت على أفكار الآخرين.

وباستخدام تقنية مشابهة لـ ChatGPT، فسرت التقنية المطورة أيضا ما كان يراه الناس عندما شاهدوا أفلاما صامتة، أو أفكارهم كما تخيلوا رواية قصة.

لكن الباحثين أشاروا إلى أن الأمر استغرق 16 ساعة من التدريب، مع الاستماع إلى البودكاست في جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي، لنموذج الكمبيوتر لفهم أنماط أدمغتهم وتفسير ما يفكرون فيه.

وكان المشاركون قادرين على "تخريب" قدرات التقنية، باستخدام أساليب مثل سرد أسماء الحيوانات عقليا، لمنعها من قراءة أفكارهم.

وأوضح جيري تانغ، المؤلف الرئيسي للدراسة من جامعة تكساس في أوستن، إنه لا يستطيع إثبات "شعور زائف بالأمان" بأن التقنية قد لا تملك القدرة على التنصت على أفكار الناس في المستقبل، وقال إنها يمكن أن تكون كذلك وأن "يساء استخدامها".

click here click here click here nawy nawy nawy