الطقس غد: ارتفاع بدرجات الحرارة وشبورة كثيفة والعظمى بالقاهرة 29 درجة وزراء الخارجية الأوروبيون يحذرون من التصعيد بين إيران وإسرائيل مستوطنون يحرقون عددا من منازل الفلسطينيين وسياراتهم في قرية المغيّر بعد حادث السفينة قرب هرمز.. إسرائيل تدعو العالم لمعاقبة إيران وزير الدفاع الإسرائيلي يحذر من هجمات انتقامية بعد العثور على جثة المستوطن المفقود حسين الشحات يبدأ ارتداء قناع الوجه وأداء التدريبات الخفيفة وفحص طبي مستمر أسيوط: حملات نظافة مكثفة خلال أجازة عيد الفطر ورفع 450 طن مخلفات الشهابي: نعد برنامجا شاملا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لوضعه أمام الحكومة ضبط 15 طن أسمدة زراعية بوادي النطرون منتهية الصلاحية قبل تداولها بالأسواق الزراعة تعلن بدء موسم حصاد وتوريد القمح.. والقصير يوجه بالتيسير على المزارعين محافظ الشرقية يطمئن على الانتهاء من إصلاح تسريب بخطوط مياه الشرب بمدينة صان الحجر وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية تصدر تقريرًا حول مشروع رفع كفاءة الأداء الحكومي
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

أخبار

شكري يبحث ملفات سد النهضة والتصعيد في غزة مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي

استقبل سامح شكري، وزير الخارجية، يوم الاثنين الموافق 16 أكتوبر الجاري بمقر وزارة الخارجية، رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقيه، وذلك في إطار الزيارة التي يجريها حالياً إلى القاهرة للمشاركة في الدورة الرابعة عشر للخلوة رفيعة المستوى للمبعوثين والممثلين الخاصين في إفريقيا حول تعزيز السلم والأمن والاستقرار في القارة التي ستنعقد يومي ١٧ و١٨ أكتوبر الجاري.

وفى تصريح للسفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية، ذكر أن الوزير شكري، رحب بانعقاد خلوة المبعوثين الخاصين لرئيس المفوضية في مصر، مثمناً أهميتها في التشاور بشكل موسع بشأن قضايا السلم والأمن في القارة والدور الذي يضطلع به مبعوثو وممثلو رئيس المفوضية في الانخراط والمساهمة في تسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام، لاسيما في الفترة الحالية والتي تتزايد فيها الاضطرابات.

وأكد وزير الخارجية على حرص مصر على تقديم كل أشكال الدعم الموضوعي واللوجستي لإنجاح الاجتماعات. وذكر المتحدث باسم الخارجية، أن وزير الخارجية ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي تبادلا وجهات النظر فيما يتعلق بالقضايا والملفات المطروحة على أجندة الخلوة رفيعة المستوى، كما تم تناول مُجمل مُستجدات الأوضاع السياسية والأمنية في القارة الإفريقية، لاسيما في السودان ومنطقة القرن الأفريقي ومنطقة الساحل وغرب إفريقيا وقضية سد النهضة، وتصاعد أعمال العنف واتساع رقعة أنشطة الجماعات الإرهابية في مناطق عدة في القارة.

وأوضح السفير أبو زيد، بأن الوزير شكري تناول بقدر من التفصيل تطورات الأزمة السودانية، وما تضطلع به مصر من جهود للعمل على حل الأزمة، لاسيما في إطار جهود دول جوار السودان، مبرزاً انفتاح مصر الدائم على التنسيق بين مسار دول الجوار وكافة الآليات والجهود الأخرى لتسوية الأزمة وعلى رأسها الاتحاد الإفريقي ومنبر جدة التفاوضي، وبما يعمل على زيادة فاعلية المساعي القائمة والإسراع من رفع المعاناة عن الشعب السوداني الشقيق.

وقد رحب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقى بذلك، حيث استعرض رؤية المفوضية لكيفية التنسيق بين عمل الآليات المختلفة المعنية بالسودان. هذا، ومن ناحية أخرى انتقلت المناقشات إلى التصعيد الخطير في قطاع غزة وبين الجانبين الفلسطيني الإسرائيلي في مناطق متفرقة.

واستعرض الوزير شكري الجهود التي تقوم بها مصر لوقف التصعيد الإسرائيلي غير محسوب العواقب في قطاع غزة، لما له من تبعات خطيرة على الأوضاع الإنسانية في القطاع، مؤكداً ضرورة النفاذ العاجل والآمن للمساعدات الإنسانية ووصول المواد الإغاثية لأهالي قطاع غزة واستئناف تشغيل الخدمات الحيوية.

ومن جانبه، أشاد رئيس المفوضية بالتعاون والتشاور المستمرين مع مصر في قضايا الاتحاد الإفريقي ذات الصلة بأولويات دول القارة، مؤكداً تطلعه لاستمرار التنسيق والعمل على دفع أجندة التكامل وتحقيق أهداف التنمية المستدامة في القارة الإفريقية. كما أكد على التزام المفوضية بالإسراع نحو تشغيل أجهزة ومكاتب الاتحاد الإفريقي في مصر في أسرع وقت ممكن بما يمكنهم من القيام بمسئولياتهم تجاه القارة.