ضبط عاطل لقيامه بالنصب والاحتيال على المواطنين والاستيلاء على أموالهم بزعم تسفيرهم للعمل بالخارج محافظ القليوبية يشهد احتفالية مديرية الأوقاف بليلة النصف من شعبان إعلام إسرائيلي يعلن مقتل ضابط بصاروخ مضاد للدبابات في حي الزيتون بغزة إعلام إسرائيلي يكشف عن الخطوط العريضة لصفقة إطلاق سراح المحتجزين خارجية فلسطين: إسرائيل لم تقدم على أي خطوة لحماية المدنيين وتأمين احتياجاتهم الملك تشارلز يشيد بقوة الشعب الأوكراني في مواجهة الحرب جمال الكشكي: انطلاق جلسات الحوار الوطني للمحور الاقتصادي الإثنين المقبل أحمد وفيق: محبش يحصلي مقلب رامز جلال.. وأتمنى تجسيد هذه الشخصيات بمشاركة 15 دولة.. تعرف إلى الأفلام الفائزة بجائزة النقاد العرب للأفلام الأوروبية خلال خمس أعوام تكريم شرفي للراحلة ناهد فريد شوقي في ملتقى قوتها ألم في المعدة.. أزمة صحية مفاجئة تمنع ديانا حداد من حضور حفل تكريمها بدبي بالصور.. ريهام حجاج وسامح عبد العزيز مع صدفة في أبو رواش
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي من فلسطين

الأسيرة المحررة إسراء جعابيص: تركت الفتيات بغرفتي يبكين لتعرضهم لممارسات لا توصف

الأسيرة المحررة إسراء جعابيص
الأسيرة المحررة إسراء جعابيص

قالت الأسيرة المحررة، إسراء جعابيص، إن إطلاق سراحها من سجون الاحتلال الصهيوني ضمن صفقة تبادل الأسرى؛ كان حلما صعب المنال والتحقق.

وأفرجت سلطات الاحتلال ليلة السبت عن المرحلة الثانية من صفقة الهدنة بين المقاومة-جيش الاحتلال والتي تضمنت الإفراج عن 39 أسيرا فلسطينيا من بينهم 6 سيدات و33 طفلا.

وأشارت إسراء خلال تصريحات تلفزيونية بثت عبر شبكة الجزيرة الإخبارية ليل السبت/ الأحد، إلى تعمد جيش الاحتلال الإفراج عن أسرى فلسطينيين قبل ميعاد انقضاء الأحكام الجنائية بـ 18 يوما؛ من أجل استمرار حبس ومنع أسرى آخرين بالسجون منذ 18 عاما.

وأضافت أن الأسيرات القاصرات بالسجن يعانين من ظروف اعتقالية وممارسات عدوانية قاسية تتخذها إدارة السجون، قائلة: «تركت بنات صغار بغرفتي -وهم يبكون- بسبب تعرضهم إلى ممارسات لا يمكن وصفها».

وأشارت إلى تزايد ممارسات القمع الصهيوني في أعقاب الحرب على غزة، قائلة: «اعتقلوا الفتاة مرح باكير- (المحررة بالأمس)- على الزنزانة وتوالى حبس الفتيات بالزنازين وجرى رشهم بالغاز»، لافتة إلى إصابتها بالتهاب رئوي جراء نفاذ الغاز إلى غرفتها المجاورة.

من جانبها، اكتفت والدة إسراء -التي لا تحبذ الظهور الإعلامي- التعبير عن فرحتها بالبكاء وتوجيه الشكر إلى الله -عز وجل- قائلة: «الحمد الله.. لم يكن في حساباتي».

موضوعات متعلقة