محمود فتح الله يكشف سر فشل بيراميدز في تحقيق البطولات انفجارات عنيفة في صنعاء جراء قصف للتحالف الأمريكي البريطاني على مواقع الحوثيين أرسنال يواصل انتصاراته ويفوز على نيوكاسل برباعية بالدوري الإنجليزي الشاعر أسامة مصطفى يعلن اعتزاله مجال كتابة الأغاني الشرطة الإسرائيلية تستخدم خراطيم المياه لتفريق احتجاجات مناهضة للحكومة في تل أبيب أنصار الله تعرض السماح بسحب السفينة البريطانية المتضررة مقابل دخول مساعدات إلى غزة رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة: الأونروا شريان حياة لا غنى عنه لملايين الفلسطينيين ضبط عاطل لقيامه بالنصب والاحتيال على المواطنين والاستيلاء على أموالهم بزعم تسفيرهم للعمل بالخارج كشف حقيقة ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن قيام سيدة بالقفز من سيارة بطريق السويس بالقاهرة كشف ملابسات تداول مقطع فيديو على موقع فيس بوك يتضمن قيام قائد سيارة ميكروباص السكرتير العام يفتتح معرض ”أهلاً رمضان” بأرض المعارض بمدينة دمنهور محافظ الغربية يؤدي صلاة المغرب بالمسجد الأحمدي ويشهد احتفال ليلة النصف من شعبان
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

محافظات

كفرالشيخ: افتتاح مسجدي السخاوي والإبراشي بمركزي سيدي سالم والرياض


تابع اللواء جمال نور الدين محافظ كفرالشيخ، اليوم الجمعة، فعاليات افتتاح مسجد السخاوي بمركز سيدي سالم، ومسجد الإبراشي بمركز الرياض، وسط فرحة الأهالي معبرين عن سعادتهم بإنشاء المسجدين وافتتاحهم اليوم، بحضور فضيلة الشيخ عطا بسيونى، وكيل وزارة الأوقاف بكفرالشيخ، والدكتور، محمد شقوير، وكيل مديرية الصحة بكفرالشيخ، وعلى أبو أحمد عضو مجلس النواب، والدكتور عبدالقادر سليم، مدير عام الدعوة، والشيخ ياسر الغول مدير شؤون الإدارات، والشيخ فؤاد ناجي مدير إدارة سيدي سالم غرب ، الشيخ حسن رزق عاشور، مدير إدارة الرياض غرب، والدكتور محمد عيسى مدير إدارة سيدي سالم شرق، ورجال الأزهر الشريف والأوقاف، وعدد من القيادات التنفيذية بمركزي سيدي سالم والرياض.

قال محافظ كفرالشيخ، أنه تم افتتاح المسجدين الجديدين بأوقاف كفرالشيخ، امتداداً لسلسلة من الافتتاحات التي تواكب الجمهورية الجديدة، والتي تأتى تحت شعار "خدمة بيوت الله شرف"، تحت رعاية الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، داعيًا الله تعالى أن يحفظ مصر وأهلها واحة للأمن والأمان والاستقرار.

أوضح محافظ كفرالشيخ، أن المسجدين اللذين تم افتتاحهما اليوم؛ مسجد السخاوي، بقرية السخاوي الشرقية، إدارة سيدي سالم غرب، ومسجد الإبراشي، بإدارة الرياض غرب، جاء في جو يسوده البهجة والمحبة، والسرور من جماهير القريتين، داعينًا الله تعالى أن يحفظ مصر قبلة المساجد والمآذن، وأن يحفظ الله الوطن قيادةً وشعبًا.

هذا وقد أدى وكيل وزارة الأوقاف خطبة الجمعة اليوم تحت عنوان ( الصحة الإنجابية بين حق الوالدين وحق الطفل ).

مؤكداً على أن من عناية الإسلام بالصحة الإنجابية رعايته لحق الطفل في الرضاعة الطبيعية حولين كاملين، دون ان يزاحمه طفل آخر خلال تلك المدة، حفاظا على حقه فى التغذية الصحيحة التي من شأنها أن تساعد على بناء جسده بناء قويا.

وقال فضيلته أن المتدبر لمقاصد الشرع الشريف يرى عناية الإسلام بالصحة الانجابية من خلال رعايته لحق الأم صحيا وحياتيا مشيرًا إلى حق الطفل في الحياة الكريمة، وحق الأم في الحياة الطبيعية الكريمة، وحق الأب في الحياة الطبيعية الكريمة، فالقضية لها آثار صحية واجتماعية واقتصادية.

وأضاف وكيل الوزارة أن الأنبياء (عليهم السلام) عندما طلبوا الولد إنما طلبوا الولد الصالح لا مطلق الولد، فهذا نبي الله إبراهيم (عليه السلام) يقول: "رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ"، وهذا سيدنا زكريا (عليه السلام) يقول: "رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ"، ويقول أيضًا: "فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا".

وأهل العلم لهم هنا وقفة، يقولون: إن سيدنا زكريا (عليه السلام) لم يطلب الولد لأجل مصلحة دنيوية بل طلبه لأجل الدِّين، فقال كما حكى عنه القرآن الكريم: "يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا"، أي : يرث العلم والحكمة والنبوة والدعوة إلى الله تعالى، ولم يقل عند طلبه (أولياء) بالجمع، وإنما طلب وليًّا، فليست العبرة بالكثرة وإنما بالصلاح.

ويقول أحد الحكماء: والصلاح هنا مطلق شامل لكل ما فيه صلاح أمر الدنيا والآخرة، وليس الصلاح المطلوب في الولد صلاحًا قاصرًا على جانب دون جانب، إنما مطلق الصلاح الشامل الذي يعبر عنه حديث النبي (صلى الله عليه وسلم): "الْمُؤْمِنُ القَوِيُّ خَيْرٌ وَأَحَبُّ إلى الله مِنَ المُؤْمِنِ الضَّعِيفِ" والقوة هنا عامة، تعني المؤمن القوي بدنيًّا وصحيًّا وعلميًّا وثقافيًّا واقتصاديًّا، فلن يحترم الناس ديننا ما لم نتفوق في أمر دنيانا، فإن تفوقنا في أمور دنيانا احترم الناس ديننا ودنيانا .

اختتم فضيلة وكيل الوزارة خطبته قائلا أن تنظيم الأسرة مطلب شرعي وحياتي، والحياة العشوائية فاشلة، وأن كل إنسان يجب أن يخطط لحياته ولما بعد مماته، ولا يجب أن يكون الإنجاب عشوائيًا.

وعقب الافتتاح أكد وكيل مديرية الصحة الدكتور، محمد شقوير ، على أهمية ممارسة تنظيم الأسرة بالنسبة للأم من خلال استرداد صحتها وحيويتها والاهتمام بأطفالها وزوجها وأسرتها وتلبية احتياجات الأسرة، ثم أهمية تنظيم الأسرة للطفل من ناحية أخذ الرعاية اللازمة من رضاعة طبيعية وتغذية سليمة وتعليم وصحة، ثم أهمية تنظيم الأسرة للمجتمع من خلال أسرة صغيرة سعيدة قادرة على أن تكون اللبنة الأولى في بناء المجتمع اقتصاديا واجتماعيا وصحيا وثقافيا.

وأشاد بدور الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، واللواء جمال نور الدين محافظ كفرالشيخ، في هذا الصدد وقال أن مديرية الصحة تعقد دورات مكثفة بالاشتراك مع الأوقاف بكفرالشيخ من خلال الأئمة والواعظات للتعريف بقضية تنظيم الأسرة والصحة الانجابية ودورها المحوري للارتقاء بالفرد والمجتمع والعبور بوطننا الغالى نحو الاستقرار والنمو والازدهار في ظل الجمهورية الجديدة بقيادة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية( حفظه الله ورعاه).

هذا وقد أكد وكيل وزارة الأوقاف، على التزام جميع المساجد بموضوع الخطبة الموحدة وبالوقت المحدد على مستوى المحافظة ولم يحدث أي تجاوزات.