محمود فتح الله يكشف سر فشل بيراميدز في تحقيق البطولات انفجارات عنيفة في صنعاء جراء قصف للتحالف الأمريكي البريطاني على مواقع الحوثيين أرسنال يواصل انتصاراته ويفوز على نيوكاسل برباعية بالدوري الإنجليزي الشاعر أسامة مصطفى يعلن اعتزاله مجال كتابة الأغاني الشرطة الإسرائيلية تستخدم خراطيم المياه لتفريق احتجاجات مناهضة للحكومة في تل أبيب أنصار الله تعرض السماح بسحب السفينة البريطانية المتضررة مقابل دخول مساعدات إلى غزة رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة: الأونروا شريان حياة لا غنى عنه لملايين الفلسطينيين ضبط عاطل لقيامه بالنصب والاحتيال على المواطنين والاستيلاء على أموالهم بزعم تسفيرهم للعمل بالخارج كشف حقيقة ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن قيام سيدة بالقفز من سيارة بطريق السويس بالقاهرة كشف ملابسات تداول مقطع فيديو على موقع فيس بوك يتضمن قيام قائد سيارة ميكروباص السكرتير العام يفتتح معرض ”أهلاً رمضان” بأرض المعارض بمدينة دمنهور محافظ الغربية يؤدي صلاة المغرب بالمسجد الأحمدي ويشهد احتفال ليلة النصف من شعبان
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

وائل الدحدوح: نفارق أحبتنا بكل فخر وعِزة ورباطة جأش

تحدث المراسل وائل الدحدوح، عن مشاعره بعد استشهاد عدد من أفراد أسرته، وأحدثهم ابنه الأكبر حمزة جراء قصف إسرائيلي.

وقال خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «الحكاية» الذي يُقدمه الإعلامي عمرو أديب، عبر شاشة «mbc مصر»، مساء الاثنين: «نفارق أحبتنا بكل حب وإنسانية لكن أيضا بكل فخر وعِزة ورباطة جأش.. ونحن نحمل رسالة إنسانية وواجبا مهنيا ووطنيا لذلك قررنا منذ البداية اختيار حمل هذه الرسالة وأعيطناها كثيرا وأعطتنا كثيرا».

وأضاف: «منذ بدأت الحرب الإسرائيلية على غزة خرجت من بيتي ولم أرَ أهلي نهائيا إلا وأنا أودعهم في يوم استشهادهم والتواصل بيننا كان قليلا للغاية».

وتابع: «أصعب اللحظات هي التي تحتاجني فيها أسرتي بجانبهم لأوفر لهم بعض الأمن بقوة الأب ورمزية الأب ومكانة الأب لكن هذا مفقود في أسرتي»..

واستكمل: «هم ضحُّوا بذلك لأواصل حمل الرسالة، وفي مثل هذه الحظات يجب أن أكون وفيًّا لتضحياتهم وأعود لعملي سريعا ولو سألتهم لكان قرارهم هو الاستمرار في عملي».

واستشهد حمزة وائل الدحدوح أمس الأحد، جراء قصف إسرائيلي على سيارة كان يستقلها مع زميله الصحفي مصطفى ثريا في خانيونس جنوبي قطاع غزة.

وكان وائل الدحدوح فقد زوجته وابنه وابنته وحفيدته في غارة إسرائيلية استهدفت منزلاً نزحوا إليه وسط قطاع غزة في أكتوبر الماضي.

وبعدها بعدة أسابيع أصيب هو نفسه واستشهد زميله المصور سامر أبو دقة بقصف إسرائيلي خلال تغطيتهم لمجريات الحرب بمدينة خانيونس، ليفجع الأحد، باستشهاد نجله الأكبر حمزة.