نتنياهو: لا نخطط ببناء مستوطنات في غزة محافظ بورسعيد يبحث مع رئيس الغرفة التجارية مبادرات تخفيض الأسعار نائب محافظ بنى سويف: تعزيز مشروعات الدواجن لتوفيرها للمستهلكين بأسعار مناسبة جوميز: عبدالله السعيد مثل بيرلو.. وشيكابالا يحتاج وقتا طويلا لاسترجاع قوته بلينكن: طلب المدعي العام للمحكمة الجنائية يعقد اتفاق الهدنة بين إسرائيل وحماس الصحة: عمليات البحث عن مفقودي حادث معدية أبو غالب مستمرة.. و11 حالة وفاة ضياء رشوان: السلام مع إسرائيل التزام دولة لكن الشعب ملتزم بفكرته وتقاليده الزمالك يعلن إصابة أحمد حمدي بقطع في الرباط الصليبي الأمامي للركبة مصدر رفيع المستوى: موقف مصر ثابت تجاه عدوان إسرائيل والأمن القومى وحقوق الفلسطينيين أولوية مصر تدين محاولة الانقلاب فى الكونغو الديمقراطية بلينكن: نعمل على تحرير الرهائن والسماح بدخول المساعدات إلى غزة بمساعدة مصر وزير الري يلتقى نظيره الإفواري لبحث سُبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال المياه
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

أخبار

مصر تعرب عن أسفها البالغ ورفضها عجز مجلس الأمن عن وقف إطلاق النار فى غزة

وزارة الخارجية
وزارة الخارجية

أعربت وزارة الخارجية فى بيان لها اليوم، الثلاثاء،، عن أسفها البالغ ورفضها، لعجز مجلس الأمن مجدداً عن إصدار قرار يقضي بالوقف الفوري لإطلاق النار في قطاع غزة، على خلفية استخدام الولايات المتحدة الأمريكية لحق النقض للمرة الثالثة، وذلك ضد مشروع القرار الذي تقدمت به الجزائر نيابةً عن المجموعة العربية.

واعتبرت مصر، أن إعاقة صدور قرار يطالب بوقف إطلاق النار في نزاع مسلح ذهب ضحيته أكثر من 29 ألف مدنياً، معظمهم من الأطفال والنساء، يُعد سابقةً مشينةً في تاريخ تعامل مجلس الأمن مع النزاعات المسلحة والحروب على مر التاريخ، الأمر الذي يترتب عليه المسئولية الأخلاقية والإنسانية عن استمرار سقوط الضحايا من المدنيين الفلسطينيين، واستمرار معاناتهم اليومية تحت نيران القصف الإسرائيلي.

واستنكرت مصر بشدة ما يمثله المشهد الدولي من انتقائية وازدواجية في معايير التعامل مع الحروب والنزاعات المسلحة في مناطق مختلفة من العالم، الأمر الذي بات يشكك في مصداقية قواعد وآليات عمل المنظومة الدولية الراهنة، لاسيما مجلس الأمن الموكل إليه مسئولية منع وتسوية النزاعات ووقف الحروب.

وأكدت جمهورية مصر العربية، على أنها سوف تستمر في المطالبة بالوقف الفورى لإطلاق النار باعتباره الوسيلة المُثلى التي تضمن حقن دماء المدنيين الفلسطينيين، كما ستستمر في بذل أقصى الجهود لضمان إنفاذ المساعدات الإنسانية إلى القطاع بشكل مستدام، ورفض أية إجراءات من شأنها الدفع نحو تهجير الفلسطينيين خارج أراضيهم، بما في ذلك رفض أية عمليات عسكرية إسرائيلية في مدينة رفح الفلسطينية.