احتفالات في مختلف مدن إيران ابتهاجا بهجمات الحرس الثوري على الكيان الصهيوني إيران تؤكد حقها المبدئي في الدفاع عن النفس والرد على الاعتداءات العسكرية الصهيونية المتكررة تقارير إعلامية: القوات الأمريكية اعترضت مسيرات إيرانية إسرائيل تحث سكان مرتفعات الجولان وإيلات على البقاء بالقرب من الملاجئ صواريخ إيرانية تسقط في محافظة أربيل الكردية شمالي العراق بعثة إيران: يمكن اعتبار الأمر منتهيا وإذا ارتكبت إسرائيل خطأ آخر فسيكون ردنا أعنف التصعيد الإيراني الإسرائيلي.. سماع دوي انفجارات في أجواء القدس التصعيد الإيراني الإسرائيلي.. نتنياهو: نحن دولة قوية.. سنتغلب على جميع أعدائنا خامنئي: تجري معاقبة النظام في إسرائيل الحرس الثوري الإيراني: نفذنا عملية بطائرات مسيرة وصواريخ ردا على جريمة إسرائيل بقصف قنصليتتا بدمشق قنوات ART تنعى شيرين سيف النصر: نجمة من طراز خاص إقامة عزاء الفنانة شيرين سيف النصر يوم الثلاثاء المقبل بمسجد الحامدية الشاذلية
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

سياسة

النائب حسانين توفيق: مشروع رأس الحكمة يحسن مؤشرات الاقتصاد المصري

رحب النائب حسانين توفيق عضو مجلس الشيوخ عن حزب الشعب الجمهورى، بتوقيع اتفاقية رأس الحكمة والتي تعد أكبر صفقة استثمار مباشر في تاريخ مصر، مشيرا إلى أن هذه الصفقة تسهم في توفير نحو 35 مليار دولار خلال شهرين فقط، ما يساعد على حل الأزمة الدولارية الحالية وتحقيق الاستقرار في سوق الصرف.

ولفت توفيق فى بيان له اليوم، إلى أن ان تلك الخطوة من شأنها مساعدة الحكومة في تحسين مؤشراتها الاقتصادية من خلال كبح التضخم ووقف الزيادة المستمرة في أسعار السلع ما يعود بالفائدة على المواطن المصري، كما أن هذا المشروع التنموي سيوفر الملايين من فرص العمل سنويا ما يسهم في انخفاض معدلات البطالة أيضا، هذا فضلا عن تحسن ملحوظ في مؤشرات الاستثمار الأجنبي المباشر حيث سيوفر المشروع خلال مدة تنفيذه أكثر من 150 مليار دولار.

وتابع أن جزء من استثمارات المشروع سيكون من خلال التنازل عن وديعة دولة الإمارات البالغة 11 مليار دولار لدى البنك المركزي ما يعني تراجعا في ديون مصر الخارجية بنفس القيمة.

وأشار إلى أن مشروع مدينة رأس الحكمة هو مشروع تنموي شامل يتوافق مع خطة الدولة للتنمية العمرانية الشاملة 2052 والذي يستهدف إقامة 30 مليون مواطن في منطقة الساحل الشمالي، موضحا أن المشروع يتضمن مشروعات فندقية وسياحية ومارينا ومطار ومدارس ومستشفيات وجامعات وغيرها، ما سيقود لتنمية شاملة في كافة القطاعات وفي مقدمتها القطاع السياحي حيث ستقود المدنية الجديدة بتكونها المعلن عنه في تحويلها لأهم مناطق الجذب السياحي في العالم ووضعها على خريطة السياحة العالمية، وبالتالي تحقيق نقلة كبيرة في تدفقات السائحين وتحسين مواردنا من النقد الأجنبي من عائدات السياحة.