رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

الصين تتعهد باتخاذ إجراءات حازمة ردا على الرسوم الأمريكية على السيارات الكهربائية الصينية

السيارة الصينية
السيارة الصينية

هاجمت الصين قرار إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن زيادة الرسوم الجمركية المفروضة على واردات الولايات المتحدة من السيارات الكهربائية الصينية بنسبة 100% وتعهدت بالرد على هذه الرسوم دون الكشف عن طبيعة الرد.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الثلاثاء عن بيان وزارة التجارة الصينية القول "الصين ستتخذ إجراءات حازمة لحماية حقوقها ومصالحها.. على الولايات المتحدة إصلاح هذا الخطأ فورا وإلغاء الرسوم الإضافية المفروضة على الصين".

وأعلن البيت الأبيض اليوم الثلاثاء أن الولايات المتحدة رفعت الرسوم على السيارات الكهربائية من الصين من 25% إلى 100%، وذلك في إطار إجراءات صارمة لمواجهة الواردات الصينية.

كما تفرض الحكومة الأمريكية رسوما جديدة أو مرتفعة بصورة كبيرة على الخلايا الشمسية وأشباه المواصلات و رافعات الموانئ ومنتجات طبية معينة مثل الأقنعة الواقية.

وجاء في بيان البيت الأبيض" إعلان اليوم يعكس التزام الرئيس بايدن بالدعم الدائم للعاملين الأمريكيين. وعند وجود ممارسات مضادة للمنافسة وغير عادلة من الخارج، سوف يستخدم الرئيس أي وجميع الأدوات الضرورية لحماية العاملين الأمريكيين والصناعة الأمريكية".

وقال البيت الأبيض إن الإجراءات ضرورية لأن الصين تغرق الأسواق العالمية بصادرات رخيصة بصورة مصطنعة. وقالت لايل بيرنارد رئيسة المجلس الاقتصادي الوطني إن الرئيس جو بايدن تحرك لمواجهة الواردات الصينية على الرغم من السعي لأن تكون هناك علاقات مستقرة مع بكين.

واعتبرت الصين الرسوم الإضافية الأمريكية "تلاعبا سياسيا"بتحرك يأتي قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

يذكر أن الصين ردت قبل سنوات على الرسوم التي فرضتها إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب على الكثير من السلع الصينية اعتبارا من 2018 بفرض رسوم مماثلة، لكن المحللين يتوقعون ردا محدودا هذه المرة من جانب الصين.

وقال ميشيل هيرسون المسؤول السابق في وزارة الخزانة الأمريكية والذي يرأس قسم أبحاث الصين في شركة 22 في ريسيرش أن يتجنب الرد الصيني على الرسوم الأمريكية الجديدة أي تصعيد حاد في النزاع التجاري بين بكين وواشنطن.

ووفقا للحكومة الأمريكية، فإن الواردات من الصين ، التي تبلغ تكلفتها 18 مليار دولار، سوف تتضرر من الإجراءات الجديدة. ومن المتوقع بصورة كبيرة حاليا أن تتخذ بكين إجراءات انتقامية محتملة.

وجاءت هذه القرارات عقب مراجعة قانونية استمرت أربعة أعوام للرسوم الحالية، أجرتها ممثلة التجارة الأمريكية كاثرين تاي.

وقالت تاي في بيان" الرئيس بايدن أصدر توجيهات لي باتخاذ المزيد من الإجراءات للتشجيع على التخلص من السياسات والممارسات الصينية المتعلقة بنقل التكنولوجيا بصورة غير عادلة والمستمرة في إثقال كاهل التجارة الأمريكية وإلحاق الضرر بالعاملين الأمريكيين والشركات الأمريكية".

وأوضح البيت الأبيض أن بايدن، الذي يخوض الانتخابات في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي لتولى فترة رئاسة ثانية، خصص عشرات المليارات من الدولارات للاستثمارات في قطاع الرقائق والبنية التحتية والتصنيع، وهذه هي أحدث خطوة يتخذها لمساعدة الشركات الأمريكية.