الزمان
مساعد سابق لوزير الداخلية للمعلومات: عقل مصر الإلكتروني موجود تحت الأرض بعمق 14 مترا كاظم الساهر: علاقتي بالمصريين غريبة وعجيبة.. وأعتبرهم أهلا لي وزير العمل الألماني أثناء توجهه إلى واشنطن: سباق الرئاسة الأمريكية لا يزال مفتوحا نتنياهو: إسرائيل هاجمت ميناء يستخدم لدخول أسلحة من إيران إلى الحوثيين مصر تتابع بقلق بالغ العمليات العسكرية الإسرائيلية في اليمن وتطالب بإنهاء الحرب على غزة مايكروسوفت: 8.5 مليون جهاز يعمل بنظام ويندوز تأثر بسبب تحديث شركة كراودسترايك محافظ أسيوط يستقبل نقيب محامين شمال أسيوط ووفد النقابة للتهنئة على ثقة القيادة السياسية واختياره محافظاً للاقليم محافظ كفرالشيخ يتابع أعمال رصف شارع الشونة بسيدي غازي البلشي يدعو الجمعية العمومية للمشاركة بكثافة وفاعلية في أعمال التحضير للمؤتمر محافظ أسيوط يوجه باستمرار حملات ضبط سيارات الكسح للقضاء على إلقاء مخلفات الصرف الصحي في الترع إعلام عبري: غارات إسرائيلية تستهدف ميناء الحديدة باليمن متحدث الكهرباء: اليوم آخر انقطاع للتيار ولا تخفيف للأحمال حتى نهاية الصيف
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خير أجناد الأرض

القوات المسلحة تنفذ مشروعًا تكتيكيًا بالذخيرة الحية

كتبت منى عيسوى

يشتعل الشرق الأوسط بالصراعات والحروب، ورغم ذلك تسعى مصر بشكل مستمر للحفاظ على استقرارها وأمنها، إلى جانب مساعدة الأشقاء الفلسطينيين ودعم التوصل إلى تهدئة ووقف الحرب فى غزة، وفى ذات الوقت تهتم مصر بالسير فى خطة التنمية والتدريبات العسكرية للقوات المسلحة لتكون على أهبة الاستعداد فى أى وقت وردع لأى عدو.

رسائل عدة وجهها الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى خلال المرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكى بجنود الذى نفذته إحدى وحدات الجيش الثانى الميدانى باستخدام الذخيرة الحية، منها أن القوات المسلحة جاهزة لحماية الأمن القومى المصرى على كل الاتجاهات الاستراتيجية، كما طمأن الشعب المصرى على استعداد القوات المسلحة وقدرتها على مجابهة أى تحديات تُفرض عليها بفضل قوة وتلاحم الشعب المصرى وقيادته الوطنية.

قال اللواء محمد الشهاوى الخبير العسكرى، إن رسائل عدة وجهها الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، خلال حديثه بالمرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكى بجنود باستخدام الذخيرة الحية، مؤكدا أنه أعلى درجات التدريب القتالى للقوات المسلحة.

وأضاف الخبير العسكرى، أن الرسالة الأولى وهى أن القوات المسلحة جاهزة لحماية الأمن القومى المصرى على كل الاتجاهات الاستراتيجية، لافتا إلى أن الرسالة الثانية للفريق أول محمد زكى هى طمأنة الشعب المصرى، على القوات المسلحة واستعدادها القتالى العالى وكفاءتها القتالية وقدرتها على تنفيذ أى مهام فى أى اتجاه استراتيجى.

وأشار اللواء الشهاوى، إلى أن الرسالة الثالثة، وهى أن الدولة المصرية لها ثوابت لا تحيد عنها ولا تنحاز إلا لمصلحة الأمن القومى المصرى وتعمل على حماية وصيانة أمنها القومى.

ولفت إلى أن القوات المسلحة قادرة على مجابهة أى تحديات تفرض عليها بفضل قوة وتلاحم الشعب المصرى وقيادته الوطنية، والرسالة الأخيرة أن مستقبل الأمم لا يتحقق إلا بالتضحيات ودماء الشهداء.

وأكد اللواء محمد الشهاوى، أن ما تقوم به القوات المسلحة يصُب فى صالح الأمن القومى المصرى، ومصر الداعم الأول للقضية الفلسطينية، ودائما ما تقوم بإرسال المساعدات الإنسانية والإغاثية وتضع الثوابت المحددة لعدم تصفية القضية الفلسطينية أو تهجير الفلسطينيين.

وفى ذات السياق، أوضح اللواء عادل العمدة مستشار أكاديمية ناصر العسكرية العليا، أن الرسالة المقصودة من كلمة القائد العام للقوات المسلحة، هى أن الجيش المصرى قادر على تلبية متطلبات الأمن القومى فى أى وقت وفى كل اتجاه، وهى جاءت بعد أن نقل تحيات القائد الأعلى للقوات المسلحة واعتزازه بجهود أبنائه أبطال القوات المسلحة لتنفيذ كل المهام والواجبات المكلفين بها.

وأشار العمدة، إلى أن الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة، قال إن ما تم تنفيذه من أنشطة ومهام تدريبية للقوات المسلحة يقدم للشعب المصرى رسالة طمأنة واستعداد للقتال الدائم والعالى، وردع لكل من تسول له نفسه المساس أو الاقتراب أو التأثير على الامن القومى المباشر لمصر، موضحا أن ما تمتلكه القوات المسلحة المصرية من نظم قتالية وأسلحة ومعدات تحافظ عليها دائما وتعمل على تطويرها وتحديثها باستمرار لتعظيم الاستفادة منها.

وأكد، أن لمصر دورها الفعال والمؤثر للمساندة فى القضية الفلسطينية على مدار التاريخ مصر، وتتعامل مع الموقف الحالى بأقصى درجات الحكمة والمساندة للأشقاء الفلسطينيين على أساس حل الدولتين، مضيفا ان الحفاظ على سيناء لا يكتمل إلا بالتنمية فى إطار جيش وقوات مسلحة قوية قادرة.

تدريب للجنود بالذخيرة الحية

شهد الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، المرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكى بجنود الذى تنفذه إحدى وحدات الجيش الثانى الميدانى باستخدام الذخيرة الحية، ويستمر لعدة أيام، وذلك بحضور الفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من المحافظين وكبار قادة القوات المسلحة وأعضاء مجلسى النواب والشيوخ والإعلاميين ورؤساء الجامعات المصرية.

وألقى اللواء محمـد ربيع قائد الجيش الثانى الميدانى كلمة أشار خلالها إلى الدعم الذى توليه القيادة العامة للقوات المسلحة لكافة تشكيلات ووحدات الجيش الثانى الميدانى لتنفيذ كافة المهام المكلفة بها بكفاءة واقتدار، مشيراً إلى أن رجال الجيش الثانى الميدانى يجددون العهد على بذل الغالى والنفيس للحفاظ على أمن الوطن وصون مقدراته.

وتضمنت المرحلة الرئيسية للمشروع إدارة أعمال القتال لاقتحام الحد الأمامى لدفاعات العدو، بمعاونة القوات الجوية التى نفذت طلعات للاستطلاع والتأمين والمعاونة لدعم أعمال قتال القوات القائمة بالهجوم، تحت ستر وسائل وأسلحة الدفاع الجوى وبمساندة المدفعية لتدمير الاحتياطات وإرباك وتدمير مراكز القيادة والسيطرة المعادية.

وقامت العناصر المدرعة والمشاه الميكانيكى بتطوير الهجوم واختراق الدفاعات المعادية والاشتباك معها وتدميرها بمعاونة الهيلوكوبتر المسلح وعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات للتصدى لهجمات العدو المضادة وحرمانه من استعادة أوضاعه الدفاعية على الخطوط المختلفة، كما قامت عناصر القوات الخاصة من المظلات والصاعقة بتنفيذ أعمال الإغارة والإبرار لتدمير الأهداف المكتشفة.

ظهر خلال المشروع المهارات الميدانية والقتالية العالية لكافة الأسلحة والتخصصات المعاونة المنفذة، وقدرتها على التعامل مع الأهداف الميدانية الغير نمطية وإصابتها من الثبات والحركة، وإدارة أعمال القتال فى العمق وسرعة تنفيذ المهام القتالية والنيرانية فى الوقت والمكان المحددين بدقة وكفاءة عالية.

وفى ختام المرحلة نقل القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى تحيات وتقدير الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة واعتزازه بالجهود التى يبذلها رجال القوات المسلحة لتنفيذ كافة المهام والواجبات المكلفين بها تحت مختلف الظروف، مشيراً إلى أن ما تم تنفيذه من أنشطة ومهام تدريبية للقوات المسلحة تقدم رسالة طمأنة للشعب المصرى العظيم على قواته المسلحة واستعدادها القتالى الدائم، موضحاً أن القوات المسلحة تعمل بكل جهد للحفاظ على ما تمتلكه من نظم قتالية وأسلحة ومعدات، وتعمل على تطوير أدائها لتعظيم الاستفادة منها بالإمكانيات المتاحة.

وقدم القائد العام الشكر والتقدير لرجال القوات المسلحة لما يبذلونه من جهود لمجابهة التحديات الراهنة وغير المسبوقة التى تستهدف الأمن القومى المصرى على كافة الاتجاهات الإستراتيجية، مؤكداً على أن القوات المسلحة قادرة على مجابهة أى تحديات تُفرض عليها بفضل قوة وتلاحم الشعب المصرى وقيادته الوطنية، وأن الدولة المصرية لها ثوابت لا تحيد عنها ولا تنحاز إلا لمصلحة الأمن القومى المصرى.

مشدداً على الدور الهام والفعال الذى تقوم به الدولة المصرية لمساندة القضية الفلسطينية على مدار التاريخ وأن الموقف الحالى يتم التعامل معه بأقصى درجات الحكمة لدعم القضية والحفاظ عليها ومساندة الأشقاء الفلسطينيين على أساس حل الدولتين، مشيراً إلى أن الحفاظ على سيناء لا يكتمل إلا بالتنمية الشاملة.

مشيداً بالأداء المتميز والاستعداد القتالى العالى للعناصر المشاركة بالمشروع والذى عكس قدرة وجاهزية الجيش الثانى الميدانى الذى يمثل مع باقى التشكيلات التعبوية للقوات المسلحة الدعامة الرئيسية لحماية أركان الأمن القومى المصرى على كافة الاتجاهات الإستراتيجية.

وكان الفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة قد شهد إحدى مراحل المشروع التى تضمنت تنفيذ إحدى المهام التدريبية المخططة ضمن أنشطة المشروع، وناقش عدداً من القادة والضباط المشاركين بالمشروع فى تنفيذ مهامهم للتأكد من قدرتهم على اتخاذ القرار السليم أثنـاء سير العمليات.

كما ناقش عدد من القادة والضباط المنفذين للتدريب فى أسلوب تخطيط وإدارة المهام وكيفية التعامل مع المواقف التكتيكية الطارئة التى يمكن التعرض لها، كما استمع لأسئلة واستفسارات دارسى الكليات والمعاهد العسكرية والإجابة عليها من مخططى ومنفذى التدريب.

click here click here click here nawy nawy nawy