رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
وا إسلاماه

بالفيديو.. حكم صلاة تحية المسجد وعدد القيام بها

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال الشيخ عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إنه يُسنُّ للداخل إلى المسجد صلاة ركعتين، تسمى ركعتي تحية المسجد.

واستشهد «عويضة» خلال البث المباشر بالصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، في إجابته عن سؤال: «هل تجزئ صلاة تحية المسجد مرة واحدة عند تكرار الدخول والخروج من المسجد؟»، بما رواه البخاري، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ السَّلَمِيِّ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ قَالَ: «إِذَا دَخَلَ أَحَدُكُمُ المَسْجِدَ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ قَبْلَ أَنْ يَجْلِسَ».

وأوضح أن صلاة تحية المسجد، يكفي أن يؤديها الشخص مرة واحدة عند دخوله للمسجد، حتى وإن خرج ودخل عدة مرات، لأن الأصل أن يشغل البقعة في المسجد فور دخوله بصلاة، مشيرًا إلى أن صلاة ركعتين تحية لرب المسجد، وليس المقصود هو صلاة ركعتين للمسجد نفسه أي البقعة نفسها، ومن قصد صلاة ركعتين للمسجد نفسه لم يصحَّ.

وأضاف أن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- حث من دخل المسجد أن يصلي ركعتين قبل أن يجلس تحيةً المسجد؛ موضحًا أن المقصود من تحية المسجد ألا يجلس الإنسان في المسجد قبل أن يُصلي، منوهًا بأن الصلاة هنا على إطلاقها، فيجوز للإنسان أن يؤدي تحية المسجد، بمعنى ألا يجلس قبل أن يُصلي أيًا كانت هذه الصلاة سواء كانت نافلة أو فريضة أو غير ذلك.
 

صلاة تحية المسجد واسلاماه أخبار الزمان

استطلاع الرأي

العدد 212 حالياً بالأسواق