رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
اقتصاد

خبير بترولي: القمة المصرية اليونانية القبرصية تتزامن مع التعنت والإعتداء التركي للمياه الدولية

جمال القليوبى الخبير البترولى
جمال القليوبى الخبير البترولى

أوضح د. جمال القليوبى الخبير البترولى، ان الاطماع التركية فى منطقة شمال شرق البحر المتوسط وضحت وخاصة فيما يخص المنطقة الاكثر تاثير فى احتياطات الغاز وهى منطقة الحقول التى تاتى منها.

حقول ليفثان الاسرايئيلية وحقول افردويت القبرصية وحقول ظهر المصرية ، موضحا ان الجانب التركى لا يعترف بان هذه المناطق هى منطقة امتيازات تم اعطائها بنوع من القواعد و العقود التشريعية من خلال برلمانات قبرص لهذه المنطقة الى كلا من الشركات الاجنبية العالمية والتابعة لدول فى الاتحاد الاوربى سواء اذا كان الجانب الانجليزى والبريطانى والفرنسى والايطالى كل هذه الشركات هى اعضاء فى الاتحاد الاوربى وبالتالى نجد ان السكوت المبهم الذى حتى لا يره فيه نوع من التوبيخ او نوع من عدم الرضا من الجانب الامريكى او حتى الاسرائيلى الا اننا نجد ما بين السطور هو نوع من التعنت التركى الذى يدعمه كلا من الولايات المتحدة الامريكية وإسرائيل.

وأضاف القليوبى أن الاجتماعات التى تشهدها القمة بين الرؤساء الثلاثة ستعتمد اعتمادا مباشر على جزء هام وهو الطاقة والتبادل التجارى والمنفعى والربط الكهربائى بين الدولتين واليونان ايضا.

وكذلك الربط بين خط الغاز لاستقبال الغاز القبرصى داخل السوق المصرية وايضا عملية الربط المستقبلى لخط الغاز القبرصى اليونانى ليصل لمنطقة الشمال الاوربية ،فضلا عن استخدام الخبرة القبرصية واليونانية فى انشاء اسطول بحرى قوى يستخدم لنقل المواد البترولية ونقل المواد التجارية واستخدام المؤانى بين هذه الدول لجعلها مناطق تجارية مما تعطى نوع من الاريحية .

القمة الطاقة الغاز القبرصى

استطلاع الرأي

العدد 223 حالياً بالأسواق