رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
اقتصاد

مصر تحقق الاكتفاء الذاتي من الوقود

جريدة الزمان

خطط عاجلة لتحقيق الاكتفاء الذاتى من الوقود

920 مليون دولار تكلفة استيراد المحروقات سنويًا

الوصول للاكتفاء الذاتى 2022

مقترحات بإنشاء شركة وطنية قومية للاستكشاف.. وبدء العمل والتنقيب بأفريقيا

أعلنت وزارة البترول عن وضع 4 آبار غاز جديدة على الإنتاج، حيث بلغ إجمالى معدلات إنتاج الغاز الأولية المضافة من المشروعات والآبار التنموية الجديدة وآبار الغاز التى تم إصلاحها ووضعها على الإنتاج خلال الفترة من يوليو إلى سبتمبر 2019 حوالى 489 مليون قدم مكعب غاز يومياً.

كما تم وضع 54 بئر زيت جديدة على الإنتاج خلال الفترة بمعدل إنتاج أولى حوالى 9.43 ألف برميل يومياً.، كما تم توقيع 3 اتفاقيات بترولية جديدة تشمل اتفاقيتين لهيئة البترول فى مناطق (جنوب شرق أبوسنان– جنوب شرق رأس قطارة) بمنطقة الصحراء الغربية بحد أدنى للاستثمارات حوالى 4 ملايين دولار وحفر 4 آبار واتفاقية للشركة العامة للبترول فى منطقة (خير) بالصحراء الشرقية.

وتم توقيع 6 عقود تنمية بمناطق جنوب دسوق، شرق البحرية، خالدة، غرب كنايس وشمال الصالحية بمنح توقيع حوالى 2 مليون دولار. وجار اتخاذ الإجراءات اللازمة لإصدار 25 اتفاقية التزام بترولية بإجمالى منح توقيع غير مستردة أكثر من 281 مليون دولار.

وأكد تقرير صادر من وزارة البترول، تحقيق 14 اكتشافاً جديداً (4 غاز – 10 زيت) بالصحراء الغربية والصحراء الشرقية وخليج السويس ودلتا النيل والبحر المتوسط.

وبلغ إنتاج الغاز الطبيعى المباع حوالى 13 مليون طن بزيادة نسبتها حوالى 6 % عن الفترة المماثلة من العام السابق وذلك لدخول عدد من مشروعات تنمية حقول الغاز على الإنتاج التى أثرت إيجابياً على زيادة معدلات الإنتاج وهى مشروعات تنمية حقل ظهر بالبحر المتوسط ومنطقة جنوب غرب بلطيم وحقول شمال الإسكندرية وحقول منطقة دسوق المرحلة ب.

وقال الخبير البترولى دكتور جمال القليوبى، إن قطاع البترول يشهد إنجازات قيادية حقيقية، وذلك لأن ملف الطاقة بأكمله تعمل عليه القيادة السياسية كملف الطرق والكهرباء والغاز الطبيعى .

وأوضح القليوبى، أن الدولة المصرية تعمل جاهدة للتخلص من استيراد المنتجات البترولية "السلع الوقودية" والمتمثلة فى البنزين والسولار والبوتاجاز والمازوت والزيت الخام، والتى تكلف الدولة شهريا ما يقارب من 920 مليون دولار وسنوياً 11 مليار دولار، والتى كانت سببا فى فشل الموازنات السابقة نتيجة دعمها.

ولفت إلى مصر تستهلك سنويا 81 مليون طن، ينتج منهم محلياً 43 مليون طن والباقى يتم استيراده لسد احتياجات السوق المحلى والذى يقدر بـ650 ألف برميل زيت خام، ولذلك فإن اكتفاء مصر من السلع الوقودية يعد هدفا استراتيجيا هاما تتبناه الدولة والقيادة، موضحاً أن الفترة القادمة ستشهد تركيزا على زيادة إنتاج الزيت الخام لزيادة سعات التكرير.

وأوضح أن القيادة السياسية تهتم بذلك الملف الهام ولذلك لبحث زيادة الانتاج ليتجاوز 650 ألف برميل يوميا، فالاستهلاك اليومى من السلع الوقودية هو مليون برميل ولسد احتياجات السوق المحلى من سلع الوقود فنحتاج 350 ألف برميل يوميا.

وأكد الخبير العالمى، أن كشف اينى بمنطقة أبورديس بلاعيم أرضى منطقة حقل سدرى، من أهم الاكتشافات الأخيرة والتى تم الإعلان عنها، بإجمالى احتياطات مقدرة بـ200 مليون برميل نفط، وأن هناك خطط تطوير سريعة للآبار والاستفادة من البنية التحتية للمنطقة المجاورة .

وأكد أن الدولة تستهدف التركيز على زيادة الإنتاج من خلال عمليات التنمية والتطوير بالحقول، فضلا عن عمل خطط مدرجة للعودة مرة أخرى للحقول القديمة بزيادة عمق الآبار والتى تحتاج لتغيير مسارات الآبار للوصول لطبقات جديدة، بالإضافة لإعادة تقييم الخزانات القديمة المنهكة، وتوجيه دفة الاستثمارات الأجنبية لطبقات جديدة، هذه الطبقات لا بد أن يكون بها تغيير فى العمق، كما أن الكثير من الحقول مستوى الإنتاج فيها ليس اقتصاديا ولذلك تم ربطها ببعض لرفع العائد الاقتصادى بزيادة كميات الإنتاج اليومى.

وأشار إلى أن عام 2022 سيكون هناك اكتفاء ذاتى من السلع الوقودية والتى بدأ العمل عليها من الآن للوصول بزيادة الإنتاج إلى 65 ألف برميل يوميا.

وعن التسويق لقطاع البترول، أوضح القليوبى، عدم وجود تسويق لقطاع البترول حتى المؤتمرات أصبحت عالية التكاليف لأنها متتالية، فبين مؤتمر موك وايجيبس 5 شهور فقط، وهذا يعنى انسحاب للشركات لارتفاع التكاليف، وأن التسويق للقطاع لا بد وأن يكون من خلال المؤتمرات الزائرة "القطاع الزائر" ويكون هناك تعاون مع الخارجية، حيث يتم عرض مزايا الاستثمار داخل الدولة المسوقة وأهدافها وبدء طرح مناقصات وتوفير كل المادة المطلوبة للمستثمر بانعقاد ورش عمل، وللأسف نفتقد هذا الجانب والذى يعطى ثقة كاملة للمستثمر ويشجعه على الاستثمار وهذا الذى تقوم به الشركات العالمية كشركة إينى وشل واكسون موبيل العالمية وبريتش بتروليم وبريتش جاز وغيرها من الشركات الكبرى، التى تقدم استثماراتها من خلال جولاتها بالعالم وتشجيع الدول على التعاقد معها .

وأوضح القليوبى، أنه لا بد أن يكون لدى مصر شركة استكشاف قومية مصرية للعمل بأفريقيا قبل حدوث هجوم من الشركات العالمية على دول القارة السوداء، التى تمتلك أراضيها احتياطات عالية، كما أن تكلفة الحفر بها قليلة غير مكلفة والحكومات متعاونة وهذا يعمل على زيادة إنتاج مصر من الزيت الخام، موضحا أن مصر تمتلك شركات حفر ولدينا حفارات مصرية أكثر من 59 حفارا وإمكانات تجعل مصر قوة ضاربة فى أفريقيا .

خلال السنوات الخمس الماضية، استطاع قطاع البترول أن ينجح فى تحقيق 248 اكتشافاً بترولياً جديداً (165 زيت خام، 83 غاز) بمناطق الصحراء الغربية والشرقية والبحر المتوسط وسيناء والدلتا وخليج السويس.

وبلغ إجمالى الإنتاج للثروة البترولية حوالى 359 مليون طن بواقع 160 مليون طن زيت خام ومتكثفات، وحوالى 192 مليون طن غاز طبيعى، و7.6 مليون طن بوتاجاز بخلاف البوتاجاز المنتج من معامل التكرير والشركات الاستثمارية.

مصر الوقود الاكتفاء الذاتي استيراد المحروقات وزارة البترول

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 16.495316.5953
يورو​ 18.435118.5535
جنيه إسترلينى​ 20.071520.1865
فرنك سويسرى​ 16.921717.0313
100 ين يابانى​ 15.541115.6397
ريال سعودى​ 4.39714.4242
دينار كويتى​ 54.239454.5915
درهم اماراتى​ 4.49034.5184
اليوان الصينى​ 2.34092.3584

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 762 إلى 765
عيار 22 699 إلى 701
عيار 21 667 إلى 669
عيار 18 572 إلى 573
الاونصة 23,707 إلى 23,778
الجنيه الذهب 5,336 إلى 5,352
الكيلو 762,286 إلى 764,571
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى