رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
أخبار

رئيس الوزراء يلتقي بوانج يي مستشار الدولة ووزير الخارجية الصين

جريدة الزمان

مدبولى يشيد بعلاقة الصداقة التي تربط قادة البلدين وخصوصية التعاون الثنائي وهو ما يتجلى في مواقف الدعم المتبادل فيما يخص القضايا الحيوية للبلدين
وانج يي: حريصون علي ضخ المزيد من الاستثمارات الصينية في مصر
الصين تنظر لعلاقاتها بمصر من زاوية إستراتيجية طويلة المدي وسوف تظل تعمل من أجل الإرتقاء بهذه العلاقات

التقي الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، وانج يي، مستشار الدولة ووزير الخارجية لجمهورية الصين الشعبية والوفد المرافق له.
وفي مستهل اللقاء، رحب رئيس الوزراء بوزير خارجية الصين والوفد المرافق له، مُعرباً عن حرص مصر على التواصل المُستمر مع بكين، ومُشيداً بعلاقة الصداقة التي تربط قادة البلدين وخصوصية التعاون الثنائي، وهو ما يتجلى في مواقف الدعم المتبادل فيما يخص القضايا الحيوية للبلدين في المحافل الدولية والإقليمية. كما أعرب رئيس الوزراء عن اعتزاز مصر بالشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين، والتي بدورها أسهمت في دفع التعاون في مختلف المجالات.

كما رحب بمبادرات الارتقاء بالتعاون بين البلدين، وما تم الاتفاق عليه من "تدشين لجنة مشتركة بين حكومتي البلدين برئاسة وزيري الخارجية".
وأكد رئيس الوزراء علي تطلعنا لتعزيز التعاون في إطار مبادرة الحزام والطريق، في ظل اتساق مجالات التعاون بالمبادرة مع أولويات الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة 2030.
وفي هذا السياق، أشار مدبولي إلي حرص مصر على الاستفادة من الخبرة الصينية، وخاصة في مجالات النقل الجماعي وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، وتصنيع المركبات الكهربائية، وإدارة الصناديق السيادية، وعلوم وتكنولوجيا الفضاء، مُشيداً في هذا الصدد بالتعاون الجاري لتجهيز "مركز تجميع واختيار الأقمار الصناعية" والذى يُعد أول مركز مُتخصص في المنطقة العربية، إلى جانب التعاون في تجميع القمر الاصطناعي "مصر سات2".
وأشار رئيس الوزراء إلي حرص مصر على استقبال مزيد من الاستثمارات الصينية، معرباً عن تقديرنا الكامل للدور الحيوي الذي تقوم به الشركات الصينية في مختلف مجالات التنمية مثل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس في إطار تطوير "المنطقة الصينية المصرية للتعاون الاقتصادي والتجاري - تيدا"، ودور الشركات الصينية في مشروع العاصمة الإدارية الجديدة.
وتطرق رئيس الوزراء إلى زيارته للصين في نوفمبر 2018 للمشاركة في معرض الصين الدولى للواردات "CIIE" بشنغهاي، وافتتاح الجناح المصري، حيث كانت مصر ضيف شرف المعرض، في ظل الحرص المتبادل علي زيادة حجم التجارة بين البلدين.
وعبّر الدكتور مصطفى مدبولي عن ترحيبنا بتنامي التدفقات السياحة الصينية إلى مصر على مدى السنوات الأخيرة، مُعرباً عن تطلع مصر لمزيد من السياحة
الصينية بما يتسق مع عمق وتطور العلاقات التاريخية والثقافية بين البلدين وإمكانيات وقدرات مصر السياحية.
وأشار الدكتور مصطفي مدبولي إلى حرص مصر على تعزيز التعاون مع الصين في أفريقيا، ليس فقط في إطار رئاستنا الحالية للاتحاد الأفريقي، بل بوجه عام على ضوء الدور الرائد والمستمر لمصر في أفريقيا، وللاستفادة المشتركة من تطبيق "منطقة التجارة الحرة القارية في أفريقيا" وهو ما يأتي لتعضيد التنسيق والتعاون لتحقيق الأهداف التنموية على مستوى القارة الأفريقية.
من جانبه، أشاد وزير خارجية الصين بما حققته مصر تحت قيادة الرئيس السيسي من خطوات جادة للإصلاح الاقتصادي والإجتماعي، مؤكداً أن بلاده حريصة كل الحرص علي ضخ المزيد من الاستثمارات الصينية في مصر في كل المجالات التي ذكرها رئيس الوزراء، بالإضافة إلي مجالات الطاقة المتجددة، وإنتاج السيارات الكهربائية.
وأكد وزير الخارجية الصيني أن معرض الصين للواردات يدل علي أن الصين راغبة في فتح أسواقها للعالم، وخاصة الدول الصديقة مثل مصر، والتي تستطيع استغلال هذه الفرصة لزيادة حجم وارداتها إلي الصين.
وأضاف أن الصين علي إستعداد دائم لنقل خبراتها التنموية إلي مصر، والإسهام الفعال في كل الأنشطة التي تحقق رؤية مصر 2030، بما في ذلك من خلال إنشاء مناطق صناعية.
واختتم الوزير الصيني حديثه بالتأكيد على أن الصين تنظر لعلاقاتها بمصر من زاوية إستراتيجية طويلة المدي، وسوف تظل تعمل من أجل الإرتقاء بهذه العلاقات

الاستثمارات الصينية رئيس الوزراء الشراكة الاستراتيجية

استطلاع الرأي

العدد 223 حالياً بالأسواق