رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
سياسة الأحزاب

”أبو العطا” مهنئًا السيسي بعيد تحرير سيناء: ستبقى رايتنا خفاقة تحت قيادتكم

الدكتور حسين أبو العطا
الدكتور حسين أبو العطا

هنأ الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، وعضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، والفريق أول محمد أحمد زكى، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وللقوات المسلحة المصرية قادةً وضباطًا وجنودًا، وجموع الشعب المصري، بمناسبة ذكرى تحرير سيناء الحبيبة التي توافق الـ 25 من شهر إبريل من كل عام.

وأكد "أبو العطا"، في بيان مساء اليوم الخميس، أن سيناء جزء لا يتجزأ من أرض الوطن العزيزة، وشهدت أكبر المعارك لتحريرها من أيدي المغتصبين، مشيرًا إلى أن الجيش المصري العظيم روى بدمائه الطاهرة كل شبر من أراضيها الشاسعة في سبيل إرجاعها من أيدي الاحتلال.

وأضاف رئيس حزب "المصريين"، أن رجال القوات المسلحة يُقدمون أرواحهم ودماءهم الطاهرة لتطهير هذه الرقعة الغالية من أرض مصر من صنوف الإرهابيين والخونة والمرتزقة والمُتربصين بأمن وسلامة الوطن؛ مشيرًا إلى أن رجال القوات المسلحة الأبطال يضربون أروع الأمثلة في التضحية والفداء؛ للحفاظ على الوطن ومُقدراته.

وأوضح أنه يحق للشعب المصري أن يفخر برجال القوات المسلحة لأنهم يسطرون بدمائهم الذكية قصصًا من البطولة والفداء والتضحية من أجل أبناء الشعب المصري العظيم، مؤكدًا أن التاريخ سيذكر للرئيس السيسي وقوفه أمام جماعات الشر والظلام والإرهاب وتجار الدين بكل قوة وصلابة نيابة عن العالم، ودحرهم والقضاء عليهم؛ فضلًا عن نجاحه في تحقيق الأمن والاستقرار للبلاد حتى أصبحت مصر يعمل لها الجميع ألف حساب وأصبحت تتبوأ مكانة عالمية بين الدول العظمى.

وأشاد بالمشروعات القومية العملاقة التي تُنفذها الدولة في سيناء، ما ترتب عليه إحداث تنمية شاملة هناك حتى أصبحت مقصدا للعالم أجمع، مؤكدًا أن الرئيس السيسي أول رئيس يهتم بتنمية وتعمير سيناء وجهوده الجبارة ساهمت في تبديد مخاوف المستثمرين؛ ما أسهم بدوره في إقبال المستثمرين على استثمار أموالهم في سيناء بفضل عملية التنمية الشاملة هناك، مؤكدًا أن الدولة المصرية باختصار صنعت المستحيل في سيناء.

وأوضح أن العقيدة العسكرية المصرية لا تتهاون مع اغتصاب الأرض وأي محاولة بأي طريقة للتفريط في أي قطعة أرض من أرض الوطن الحبيب مصر، لافتًا إلى أن مصر لديها القدرة الكاملة للحفاظ على أرضها بكل قوة وذكاء ودبلوماسية وعزيمة الأعداء بلا رحمة.

وأشار إلى أن الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل استعادة الأرض سيظلوا في وجدان كل مصري ونتذكرهم دائما بالفخر والعزة والتقدير، ولا يمكن أن ننسى أيضًا الدبلوماسية المصرية التي أرجعت ما تبقى من الأرض دون قطرة دماء وانتصرت على الإسرائليين بكفاءة عالية.

وتمنى من المولى عز وجل أن يديم على مصر أمنها وسلامتها وأن يحافظ على وحدتها وتماسكها ويجنب أهلها وقيادتها شر الأمراض والوباء بفضله، مؤكدًا أن مصر بلد الأمن والأمان والاستقرار وأن مصر بلد معروف بقدرته على عبور كل المصاعب.

أبو العطا السيسي تحرير سيناء

استطلاع الرأي

العدد 212 حالياً بالأسواق