رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
أخبار

مستشفيات عين شمس تعقد مباحثات علمية مشتركة مع الصين لمواجهة وباء كورونا

جريدة الزمان

في إطار التعاون المستمر والمشترك بين جامعة عين شمس برئاسة الأستاذ الدكتور محمود المتيني والعديد من المؤسسات الصينية، عقد فريق طبي رفيع المستوى من مستشفيات جامعة عين شمس، برئاسة الدكتور أيمن صالح المدير التتفيذي للمستشفيات الجامعية، وفريق طبي رفيع المستوى من جامعة "نانجينغ" ثالث أكبر الجامعات الصينية في مجال العلوم الطبية، بعد جامعتي بكين و"فودان" برئاسة مدير المستشفى "Zhao Jun"، وذلك بتقنية الفيديو كونفرانس.

حيث ناقش الجانبان الجهود المبذولة في مواجهة وباء كورونا المستجد COVID-19 ، كما تم استعراض التجارب العلمية والبحثية التي قام بها كل جانب للتوصل لعلاج لهذا الفيروس.

حيث أكد الجانبان أنهما في حرب ضد عدو واحد مشترك، كما أبدى الجانبان استعدادهما لتقاسم وتبادل التجارب والخبرات المتراكمة لمكافحة الوباء مع الاستفادة من التجربة الصينية في السيطرة على الوباء، خاصة وأنها منشأ الفيروس.

وتطرق الجانب الصيني لسبل تشخيص وعلاج المرضى الذين لا تظهر عليهم أعراض و المناعة الجماعية، كما استعرض الجانبان آخر ما تم من نتائج في مجال التطبيق السريري لتجارب العلاج بالبلازما.

كما تم مناقشة تجارب العلاج للمرضى الذين يعانون من فيروسات جديدة شديدة الضراوة ،مؤكدين أن مثل تلك الحالات لابد وأن تخضع لملاحظة دقيقة لمختلف أجهزة الجسم مع الاعتماد على أجهزة التنفس الصناعي.

وقدم الجانب الصيني نموذجاً لحالتين علاجيتين ناجحتين، وكذلك تم إطلاع الفريق المصري على تجربة مستشفى جامعة نانجينغ الناجحة في حماية وفحص الطاقم الطبي، بما في ذلك بناء نظام للوقاية والسيطرة في المستشفى ، ومتطلبات إرتداء معدات الحماية، ومبادئ اختيار معدات الحماية الشخصية.

كما ناقش الجانبان الاحتياطات التي تطبقها الأطقم الطبية العاملة في الحجر الصحي قبل العودة إلى العمل.

وأوضح الفريق الطبي الصيني، أن التجربة الصينية تقوم على التحقق من نتيجة اختبار الحمض النووي السلبية لمدة يومين متتاليين قبل أن يمكنهم رفع العزل، و احتمالية تأكيد مسحة CT إذا لزم الأمر، أما بالنسبة للعاملين الطبيين ذوي الخبرة العملية في منطقة الحجر الصحي ، فيتم إخضاعهم لعزل طبي لمدة أسبوعين قبل العودة إلى وظائفهم.

وأكد الجانب الصيني حرصه على استمرار التعاون والمتابعة مع فريق مستشفيات جامعة عين شمس، بوصفها واحدة من أعرق الجامعات المصرية، وذلك لمواجهة جائحة كورونا العالمية، آملين الوصول لنتائج إيجابية مشتركة على المدى القريب.

شهد الاجتماع من الجانب المصري كل من الدكتور أشرف عمر عميد كلية الطب، و الدكتورة ياسر مصطفي رئيس قسم الصدر والدكتورة عمرو السعيد أستاذ الرعاية المركزة، والدكتورة سامية عبده مدير إدارة مكافحة العدوي و أ.د هاني دبوس أستاذ الأمراض المعدية و المستوطنة المساعد.


ومن الجانب الصيني شهد الاجتماع كل من "Zhan Yiyang" نائب مدير المستشفى، و"Fan Zhining" مدير قسم أمراض الجهاز الهضمي والتنظير الداخلي، وأعضاء الفريق الرئيسي في فريق المستشفى الطبي لدينا لمساعدة "Hubei-Yao Xin"، كبير أطباء طب الجهاز التنفسي، و"Jin Jinhai"، كبير الأطباء في وحدة العناية المركزة، و"Chen Wensen" خبير في التحكم الحسي.

جاء الاجتماع والتعاون بتنسيق معهد كونفشيوس بجامعة عين شمس ممثلاً في الدكتورة إسراء عبد السيد مدير المعهد، وذلك في إطار الدور العلمي و الأكاديمي للمعهد في فتح قنوات التواصل بين جامعة عين شمس وجمهورية الصين الشعبية في مختلف المجالات العلمية والأكاديمية.

 

c6b7d3a48b94ed95b816fa11e1fc7cac.jpg
d481c901163dec6c4f1457baf46ed40e.jpg
ec15f92a47c23074e09c21283765febd.jpg
كورونا فيروس الصين جامعة عين شمس

استطلاع الرأي

العدد 212 حالياً بالأسواق