رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
فن

وفاة أشهر كومبارسات السينما عبد النبى السيد .. وداعا عم إيتو

جريدة الزمان

توفى الفنان عبد النبى السيد، الكومبارس الشهير، الذى برز فى عدة أدوار منها "إيتو" في فيلم رمضان مبروك أبو العلمين حمودة.

ويعتبر، الفنان عبد النبى السيد، أحد أبرز فنانين الظل، والذى اشتهر باسم عم "إيتو" بسبب مشاركته فى فيلم "رمضان مبروك أبو العلمين حمودة" للفنان محمد هنيدى.
والفنان الراحل عبد النبى السيد، لم يأخذ فى حياته دورًا كاملًا، وأكتفى بالظهور فى مشاهد قليلة فقط، لعدم حصوله على كارنية عضوية نقابة المهن التمثيلية، وقدم، مشاهد لا تنسى فى ذاكرة السينما، من بين هذه المشاهد دور "غاندى" فى فيلم "الحرب العالمية التالتة"، الذى تم إنتاجه عام 2014.

ولم يسند للفنان الراحل عبد النبى السيد خلال مشواره الفني دورًا كاملًا، وأكتفى بالظهور في مشاهد قليلة فقط، لعدم حصوله على كارنية عضوية نقابة المهن التمثيلية.

السيد عبدالغني


وعمل الفنان الراحل عبدالنبى السيد كومبارس لمدة عشر سنوات، وقال فى لقاء مع إعلامى للحديث عن نجوم تحت الظل: "اشتغلت عشر سنين كومبارس، وفى يوم قلت لنفسى أنا ليه مبقاش زى الممثلين وأتكلم ويبقى ليا جمل، ومن يومها قررت إنى هعمل كدا".

وأضاف عبدالنبى السيد: "كان فى مشهد فى فيلم "مبروك أبو العلمين حمودة"، والأستاذ هنيدى كان عايز 5 فلاحين مأصّلين، جابوا 5 من منطقة ناهيا الحتة اللى كنا بنصور فيها، وكلهم مايعرفوش يمثلوا، فاستأذنت الريجسير إبراهيم عمران أقول الجملة اللى عايزها هنيدى وكانت كلمة أيتو، ودا لاعب جامد قوى"، ووافق المخرج ومن بعدها كانت الإنطلاقة.

السيد عبدالغني


شارك، فى فيلم الحرب العالمية التالتة، وصار بعده وجهًا مألوفًا فى أعمال كثيرة، منها دور فراش المدرسة الذى يريد الاحتراف فى ليفربول فى مسلسل اللعبة، ودور صغير فى "عمر ودياب" الذى عرض فى رمضان المنصرم.

استطلاع الرأي

العدد 212 حالياً بالأسواق