رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
تقارير

المصريون فى الخارج يعلنون دعمهم ومساندتهم للسيسى: مطمئنون على بلادنا

جريدة الزمان

الجاليات المصرية لـ"القيادة السياسية": نثق فى حكمتك ونقف خلفك

انطلقت موجة من الدعم والتأييد على مواقع التواصل الاجتماعى، من أبناء مصر المقيمين فى الخارج، لدعم القيادة السياسية، عقب خطاب الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال تفقده المنطقة الغربية العسكرية، يرافقه رئيس الأركان وقادة الأفرع الرئيسية، وفى وجود ممثلى وشيوخ القبائل، وأكد فيه أن الجيش المصرى من أقوى جيوش المنطقة، وقادر على الدفاع عن أمن مصر القومى داخل حدود البلاد وخارجها.

وقال علاء سليم، الأمين العام لاتحاد المصريين فى الخارج، إن تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسى جاءت فى وقت هام وحساس، لرفع الروح المعنوية للقوات فى الجبهات المختلفة، مشيرًا إلى أن التصريحات عبرت عن اهتمامه بما يدور وعن ثقته فى الله عز وجل إنها مجرد محنة ستمر بتكاتف الجميع.

وأوضح سليم، أن جاهزية القوات للدفاع عن قضية الحق أمر يطمئن كل أبناء الوطن فى كل مكان، والدليل على ذلك الكلمات التى عبرت بها جموع المصريين فى مواقع التواصل الاجتماعى، عن تأييدها للقيادة السياسية فى إدارة هذا الملف الحساس، وثقتها فى فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى قائدا رشيداً حكيماً يجابه الإرهاب ويحمى مصالح الوطن فى كل مكان.

وأكد على أن الاتحاد العام للمصريين فى الخارج وفروعه فى كافة أنحاء العالم يقف مؤيدًا للحكمة التى يدير بها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى هذه الأحداث ويثق فى قدرته على فض كل هذه النزاعات بحكمته التى تحميها قوة الجيش وتسليحه وقوة وصلابة شعب يثق فيه وفى قواته المسلحة.

وقال مدحت شنودة، رئيس بيت المصريين بالسويد، إنهم يعلنون الدعم المطلق للرئيس القائد الأعلى للقوات المسلحة فى توجيهاته للقوات المسلحة المصرية للاستعداد التام لتنفيذ المهام الموكلة إليه داخل وخارج حدود مصر لحماية حدودنا والعمق الاستراتيجى لمصر، قائلًا: "نحن نؤكد التفافنا حول علم بلادنا ووقوفنا خلف القيادة السياسية والله ندعوا أن يسدد خطاهم ويوفقهم".

وأشار علاء ثابت، رئيس بيت العائلة المصرية فى ألمانيا، إلى أنه بعد خطاب الرئيس عبدالفتاح السيسى، لا بد أن ندعمه، قائلًا: "المصريون فى الخارج والداخل معك يا زعيم ومعك تفويض من الشعب المصرى باتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على أمن مصر القومى، سر على بركة الله واحنا كلنا جنود لحماية مصرنا الغالية من أى اعتداء وواثقين من النصر بإذن الله تعالى، احنا أصحاب حق".

كما أعلنت المنظمة المصرية للجاليات ورجال الأعمال بالخارج، عن تأييدها الكامل للقيادة السياسية الحكيمة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى، فى كافة التدابير والقرارات والإجراءات التى يتخذها من أجل حماية مصرنا الحبيبة وحماية الأمن القومى المصرى والدفاع عن أراضيها المقدسة بعد التهديدات المباشرة وغير المباشرة من قوى الشر وبعد سنوات عديدة من بذل الجهد والدماء من أبنائنا بالقوات المسلحة فى الحرب ضد الإرهاب على مدار السنوات القليلة الماضية وبعد التوتر فى الأراضى الليبية من دخول الميليشيات والمرتزقة التى أرسلتها تركيا داخل الأراضى الليبية كخطوة لزعزعة أمن واستقرار مصر وإرهاب شعبها فأصبح لمصر حق الدفاع عن أمنها القومى داخل وخارج حدودها لدحر مخططات تهديد شعبها والدفاع عن سلامة أراضيها.

وقال باسم سلامة إبراهيم، رئيس المنظمة بفرع إيطاليا، إننا نعلن دعمنا الكامل للقيادة السياسية ولمصر الحبيبة بما تتخذه الحكومة والجيش المصرى من قرارات فى الدفاع عن الأمن القومى المصرى، قائلًا: "لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى نحن خلفك ونحن فى الخارج لا نقل عن من هم على الحدود فنحن سفراء مصر بالخارج مخلصين لمصرنا الحبيبة".

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 212 حالياً بالأسواق