رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
حوادث

اليوم.. محاكمة 8 متهمين بتهمة الإتجار بالبشر بمنشأة ناصر

جريدة الزمان

تنظر اليوم الاثنين محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار محمد أحمد الجندى ، محاكمة 8 متهمين لإدارتهم جماعة إجرامية منظمة في الاتجار بالبشر في قسم منشأة ناصر .

والمتهمون هم كل من حسب ترتيبهم بأمر الإحالة مصطفى رزق طبيب بشري و ابراهيم سعد بدون عمل و سامح رفعت شريك في مقلة ورامي سيد وخالد يحيى يعمل سكرتير طبيب وأشرف يحيى يعمل نجار مسلح ومصطفى محمود يعمل سواق ومصطفى أبوزيد صاحب معرض سيارات

يصدر القرار برئاسة المستشار محمد أحمد الجندي، و عضوية المستشارين حسن السيد حسن و محمد أحمد صبرى، وأمانة سر محمد فريد وهاني شحاتة.

وكشف أمر إحالة المتهمين للمحاكمة الجنائية بأنهم أسسوا ونظموا إدارة جماعة إجرامية منظمة تعمل بصفة مستمرة بهدف ارتكاب جرائم الاتجار بالبشر وذلك من أجل الحصول بشكل مباشر على منفعة مادية بأن تعاملوا بالنقل والتسليم في أشخاص طبيعية وهم المجني عليهم إبراهيم محمد و آية بلبل وفاطمة عدلي وكان ذلك باستغلال حاجاتهم للمال بقصد استئصال أعضائهم البشرية منهم وهي كلية من المجني عليه الأول والثاني ونشأ عن ذلك عاهة مستديمة للمجني عليها آية بلبل يستحيل بروها تقدر بحوالي 15 بالمائة وكان ذلك حال كون المتهم الأول طبيب أخصائي كلي ومدير وحدة غسيل الكلي بمستشفى القاهرة الفاطمي وطبيب كلي مقيم بمستشفى التأمين الصحي بمدينة نصر وارتكب جريمته باستغلال وظيفته وبطريق الإكراه الواقع على المجني عليهم على النحو المبين بالتحقيقات .

كما أضاف أمر الإحالة أن المتهمين اشتركوا بطريق التحريض والاتفاق والمساعدة مع أطباء حسني النية في إجراء عملية نقل وزراعة اعضاء بشرية بالمخالفة لأحكام القانون بأن حرضوا المجني عليها اية بلبل علي التخلي عن عضو بشري وهي الكلي اليمني الخاصة بها مقابل مبلغ بقصد نقلها وزراعتها في جسم إنسان آخر حسن النية وهو أشرف أحمد وقد تمت تلك الجريمة بناء على ذلك الاتفاق وتلك المساعدة .

كما اشتركوا بطريق التحريض والاتفاق والمساعدة مع متهمين مجهولي الهوية في إجراء عملية زرع أعضاء بشرية بالمخالفة لأحكام القانون بأن حرضوا المجني عليه إبراهيم محمد على التخلي عن عضو بشري وهي الكلى اليسري الخاص به بمقابل مادي بقصد نقلها وزراعتها بجسم إنسان آخر مجهول الهوية وقد تمت تلك الجريمة بناء على ذلك الاتفاق والمساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.

استطلاع الرأي

العدد 227 حالياً بالأسواق