رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
محافظات

«الغضبان» يشهد أول ندوة تثقيفية لمنطقة وعظ بورسعيد

جانب من الندوة
جانب من الندوة

شهد اللواء عادل الغضبان ،محافظ بورسعيد ، اليوم الاثنين ، الندوة التثقيفية الأولى لمنطقة الوعظ ببورسعيد ، وذلك بقاعة السفيرة فايزة أبو النجا بديوان عام المحافظة ، والتى تقام تحت رعاية اللواء عادل الغضبان ، وبالتنسيق بين المحافظة ومنطقة وعظ بورسعيد ، وجاءت بعنوان " خطورة الشائعات على استقرار المجتمع "

جاء ذلك بحضور المهندس عمرو عثمان نائب المحافظ ، واللواء يوسف الشاهد سكرتير عام المحافظة ، والأستاذ عبد العظيم رمضان السكرتير العام المساعد ، والشيخ /محمد مندور مدير عام منطقة وعظ بورسعيد ، والشيخ/ عبدالله أسامة وبمشاركة وفدا من وزارة التنمية المحلية .

وخلال الندوة؛ أكد اللواء عادل الغضبان ، محافظ بورسعيد أننا نواجه أخطر نوع من الحروب ، وهو تضليل أفكار وعقول الشباب، و محاولة هدم استقرار الدولة وتعطيل مسيرة التنمية ، لافتا أن أصحاب الأغراض الشخصية لا يهتمون للصالح العام وإنما يهدفون لبث الفتنة والتضليل بين المواطنين ، ونشر الزعر بين المواطنين ، لافتا أن هناك أفراد ووسائل تهدف لتناقل الأخبار الزائفة ، للإضرار بالدولة ومؤسساتها خاصة فى الأوقات الحرجة والمهمة للبلاد ، منوها أن وجود صفحة زائفة تحمل نفس مسمى الصفحة الرسمية لمحافظة بورسعيد يؤكد على وجود حرب تستهدف العقول و تعطيل التنمية التى تتم فى مختلف المجالات ببورسعيد ، مناشدا المواطنين بعدم الالتفات لهذه الصفحات الزائفة والحصول على الأخبار من صفحة المحافظة الموثقة منعا لنشر الأكاذيب وتضليل المواطن .

وشدد المحافظ على أهمية الوعى المجتمعى لدى الجميع بمخاطر المرحلة الراهنة ، وحروب الجيل الرايع التى تستنفذ جهود وعقول المواطنين ، والحصول على الأخبار من مصادرها الموثوقة وعدم الانسياق وراء أصحاب المصالح الشخصية ، ودعم جهود الدولة المتواصلة ليلا ونهارا لتحقيق أفضل الخدمات للمواطنين ، لافتا أن كافة الأجهزة المعنية بالدولة تهدف فى المقام الأول لتحقيق الصالح العام للوطن والمواطنين .

وفى كلمته ، أكد فضيلة الشيخ محمد مندور أن الشائعات لها خطرها على كافة طوائف المجتمع ولم يخلو أى مجتمع من الشائعة حتى فى عصر الأنبياء ، مشيرا إلى أهمية وتأثير الكلمة والتى تبنى وتهدم مجتمعات ، موضحا عقاب هذا الفعل عند المولى عز وجل ، وأكد على أن الشائعات تجد المجتمعات الغير واعية أرضا خصبة للنمو والانتشار ، ولذلك يأتى دور جميع مؤسسات المجتمع فى تنمية الوعى عند المواطن .

كما تناولت الندوة ، الحديث عن أنواع الشائعات والقائمين عليها ، والمخاطر الناتجة عنها ، والتطور السريع للشائعات ، و كيفية تناول الإسلام لموضوع الشائعات و عقابها ، وأصحاب الأحاديث المزيفة الذين يهدفون للنيل من استقرار المجتمع ، وأوضح فضيلة الشيخ ، موضحا أن مروجى الشائعات اساءوا استخدام المنصات الإلكترونية ويسعون لتضليل المواطن ، والتقليل من المجهودات التى تبذلها الدولة فى كافة المجالات والمشروعات التنموية والخدمية التى تخدم المواطنين، وختمت الندوة بالحديث عن كيفية التعامل مع الشائعات وإعمال العقل ، والبحث فى المصادر الموثقة للمعلومات والحفاظ على قوة الدولة و خطط التنمية التى يتم تحقيقها.

c301ec92a91cadf501e14c63d7ec8fb0.jpg
اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد الزمان

استطلاع الرأي

العدد 232 حالياً بالأسواق