رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
وا إسلاماه

هل صلاة العشاء ممتدة لصلاة الفجر أم تصبح قضاء؟ علي جمعة يوضح

صلاة
صلاة

هل صلاة العشاء ممتدة لصلاة الفجر أم تصبح قضاءا ؟ ..سؤال أجاب عنه الدكتور على جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو كبار هيئة العلماء بالأزهر الشريف، وذلك خلال فتوى مسجلة له .

وأجاب "جمعة"، قائلًا إن النبي عليه أفضل الصلاة والسلام كان يقول إن من أفضل وأحب الأعمال الى الله تعالى هي الصلاة على وقتها.

وتابع: أن هناك وقت يسمى بوقت الاختيار في الصلاة وهو من وقت العشاء الى منتصف الليل، ومنتصف الليل هذا الى الساعة 11 ونصف، فلا تؤخر صلاة العشاء أكثر من 11 ونصف، لأن بعد ذلك يكون الوقت الاختياري للعشاء انتهى، وبقى الوقت الاضطراري، فإذا أذن الفجر عليك ولم تؤدّ العشاء فيكتب عليك إثم لأنك أخرت الصلاة عن وقتها.

والفقهاء قالوا إن تأخير صلاة العشاء قليلا يعد أمرا من السُنة، حتى منتصف الليل، إذا كان الشخص منفردا، والوقت بعد منتصف الليل يعد من أوقات الكراهية التي تؤدى فيها صلاة العشاء، مخافة أن ينام المسلم دون أن يؤدي صلاة العشاء، ويجوز تأخير صلاة العشاء بعد منتصف الليل، إذا كان هذا يساعد على أداء السنة المؤكدة من قيام الليل.

علما أن وقت صلاة العشاء يبدأ من خروج وقت المغرب، وهو مغيب الشفق الأحمر عند جمهور العلماء، وأجمع أهل العلم إلا من شذ عنهم على أن أول وقت العشاء الآخرة إذا غاب الشفق، والشفق هو حُمْرة تظهر في الأفق حين تغرب الشمس، وتستمر من الغروب إلى قُبَيْلِ العشاء.

والدليل على ذلك ما روي عن عبدِ اللهِ بنِ عَمرِو بن العاصِ رَضِيَ اللهُ عَنْهما، أنَّه قال: «سُئِلَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عن وقتِ الصلواتِ، فقال: «وقتُ صلاةِ الفجرِ ما لم يَطلُعْ قرنُ الشمسِ الأوَّلُ، ووقتُ صلاةِ الظهر إذا زالتِ الشمسُ عن بَطنِ السَّماءِ، ما لم يَحضُرِ العصرُ، ووقتُ صلاةِ العصرِ ما لم تَصفَرَّ الشمسُ، ويَسقُط قرنُها الأوَّلُ، ووقتُ صلاةِ المغربِ إذا غابتِ الشمسُ، ما لم يَسقُطِ الشفقُ، ووقتُ صلاةِ العشاءِ إلى نِصفِ اللَّيلِ»


وهناك حديث عن الرسول –صلى الله عليه وسلم- يقول فيه: " لَوْلَا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي لَأَمَرْتُهُمْ أَنْ يُؤَخِّرُوا العِشَاءَ إِلَى ثُلُثِ اللَّيْلِ أَوْ نِصْفِهِ" والمقصود هو تأخير العشاء في جماعة.

والليل فيه بركة، والليل له اتصال بالقرآن الكريم، وتأخير العشاء كان سيجعل الناس يجلسون في المسجد يقرأون القرآن ويتدبرون ويتعبدون بدلًا من النوم.

والرسول –صلى الله عليه وسلم- من جماله وحلاوته قال: " لولا أن اشق على أمتي لفعل ذلك" من أجل العبادة"، فالعبادة لابد أن يفعلها الإنسان وهو مبسوط ومسرور.

هل صلاة العشاء ممتدة لصلاة الفجر قضاء علي جمعة

استطلاع الرأي

العدد 240 حالياً بالأسواق
316242