رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

وا إسلاماه

وزارة الأوقاف تعلن برنامج ليلة الـ27 بالمساجد

أعلنت وزارة الأوقاف برنامج المساجد الكبرى ومساجد آل البيت والمساجد الحاصلة على الجودة والتي بها أئمة قادة فكر أو درس رائدات فكر، وذلك كالآتى:


أولاً : عقب صلاة عصر اليوم الجمعة قراءة (سورة الملك) قراءة جماعية مع الجمهور، واختتام القراءة بمجلس الصلاة على النبي (صلى الله عليه وسلم).
ثانيًا: عقب الانتهاء من صلاة التراويح والوتر قراءة سورة (يس)، واختتام القراءة بمجلس الصلاة على النبي (صلى الله عليه وسلم).

والمجال مفتوح لأئمة جميع المساجد الذين يرغبون في تنفيذ هذا البرنامج بمساجدهم على مستوى الجمهورية.

وكان قد أدى الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك بمسجد السيدة زينب (رضي الله عنها) بالقاهرة بحضور اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة نائبًا عن الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وقد نقل الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف تحيته وتحيات جميع العاملين بوزارة الأوقاف للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية على اهتمامه بكتاب الله (عز وجل) وحفظته، وعلى تفضله بإنابة اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة لحضور الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك، كما قدم الشكر له على الاهتمام بعمارة بيوت الله (عز وجل) ومساجد آل البيت والتي يأتي في مقدمتها هذا الصرح الشامخ مسجد السيدة زينب (رضي الله عنها).

ففي رمضان قبل الماضي كان افتتاح مسجد الإمام الحسين (رضي الله عنه) وفي رمضان الماضي كان افتتاح مسجد السيدة نفيسة (رضي الله عنها) ، وهذا العام يأتي افتتاح مسجد السيدة زينب (رضي الله عنها) بهذا الجمال وهذا التطوير وهذه الفخامة غير المسبوقة لا في عمارة مساجد آل البيت ولا في غيرها بهذا الجمال الكبير، فنسأل الله (عز وجل) أن يجزي سيادته خير الجزاء.

مؤكدًا أن الأمر لم يقف عند مساجد آل البيت فكان تطوير مسجد سيدنا عمرو بن العاص (رضي الله عنه)، وإعادة افتتاح مسجد الظاهر بيبرس بعد أن ظل مغلقًا ما يزيد على ربع قرن من الزمان، وتطوير مسجد السيدة فاطمة النبوية، ومسجد السيدة رقية، وإنشاء مسجد مصر ومركزها الثقافي الإسلامي بالعاصمة الإدارية الجديدة، واليوم الجمعة 5 أبريل 2024م يتم افتتاح ( 20 ) مسجدًا ، ليصل إجمالي ما تم افتتاحه خلال الفترة من 2014م حتى اليوم الجمعة عدد (11907) مساجد، بتكلفة تقدر بنحو (18) مليارًا و (97) مليون جنيه.

ليس الأمر في عمارة المبنى فمن يتابع إقبال المصلين على بيوت الله (عز وجل) هذا العام ليس في مسجد واحد بل في جميع المساجد على مستوى الجمهورية، سيجد المساجد ممتلئة عن آخرها وحالة من الإقبال على بيوت الله (عز وجل) تبشر بخير، فعمارة المساجد بهذه الصورة مبنى ومعنى من تعظيم شعائر الله (عز وجل) ومن عمارة الكون، فالدولة المصرية تُعنى ببيوت الله، وتعظم شعائر الله، وواجبنا أن نوفر هذا الجو الروحي للقائمين والراكعين والساجدين هذه الحالة الروحية والنفسية الإيجابية في الإقبال على المساجد نسأل الله (عز وجل) أن يتقبلها، وأن يجزي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية خير الجزاء على اهتمامه ببيوت الله (عز وجل) تطويرا وعمارة وأن يجزي كل من يسهم في خدمة بيوت الله (عز وجل).