رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
سياسة البرلمان

عمرو القطامي عن حديث الرئيس السيسي: يؤكد حجم الإنجازات

النائب عمرو القطامي
النائب عمرو القطامي

شدد النائب عمرو القطامي، عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، على أهمية المشروعات القومية التي دشنتها مصر والتي يقع على عاتقها تنمية المجتمع باعتبار المشروعات القومية قاطرة التنمية، موضحًا أن أهم ما يميز المشروعات العملاقة هو شمولها واتساعها، وانتشارها في مختلف ارجاء لذلك يأتي مشروع الفيروز للاستزراع السمكي غرب بورسعيد، والاستزراع بشرق التفريعة، أحد المشروعات التابعة للشركة الوطنية للثروة السمكية والأحياء المائية التابعة لجهاز الخدمة الوطنية.

وأضاف القطامي، في تصريحات له اليوم، أن مشروع الفيروز يوفر ١٠ آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في العديد من المهن والتخصصات في هذا المجال، كما يهدف لتقليص الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وتحقيق الاكتفاء الذاتي والحد من الاستيراد، ويزيد من فرص التصدير إلى الأسواق العربية والأوروبية مما يوفر العملة الصعبة ويدعم الاقتصاد الوطني.

وبين القطامي، أن تصريحات الرئيس السيسي خلال افتتاح هذه المشروعات تعكس رؤيته الثاقبة لجميع ملفات الدولة وعلى رأسها قطاع السكة الحديد، والبدء فى ميكنة وكهربة الخطوط وتطوير المحطات والمعدات مثل الجرارات والعربات وغيرها ومع ظروف كورونا، فضلًا عن وجود فائض في الكهرباء مؤكدًا أن هذه المشروعات سوف تساهم في توفير فرص عمل للمقاولين المحليين داخل هذه المراكز، والاستفادة من الصناعة المحلية وهذا الأمر في الاعتبار لتحسين وتشجيع الاقتصاد المصري في ظل ظروف كورونا.

واختتم القطامي، بالتأكيد على أن المشروعات سيعمل بها الالاف من المصريين وهو ما يعد نموذجا غير مسبوق في التعاون مع مؤسسات الدولة المختلفة، موضحًا أنه يأتي ضمن إنجازات الرئيس السيسي في العديد من المجالات والقطاعات على مدى السنوات الماضية.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد افتتح صباح اليوم السبت مشروع الفيروز للاستزراع السمكي بشرق التفريعة في محافظة بورسعيد". وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية، بأن مشروع الفيروز في شرق بورسعيد يعتبر الأكبر من نوعه فى الشرق الأوسط، ليضيف إنجازاً جديداً لسلسلة الإنجازات التنموية العملاقة التى تشهدها مصر خلال السنوات الأخيرة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى.

ويساهم المشروع العملاق كذلك بقيمة مضافة ضخمة فى تنمية منطقة قناة السويس وشبه جزيرة سيناء وذلك بانشاء مجتمعات صناعية وعمرانية جديدة بها، حيث يوفر المشروع ١٠ آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة فى العديد من المهن والتخصصات فى هذا المجال، كما يهدف لتقليص الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وتحقيق الاكتفاء الذاتى والحد من الاستيراد، ويزيد من فرص التصدير إلى الأسواق العربية والأوروبية مما يوفر العملة الصعبة ويدعم الاقتصاد الوطنى.

عمرو القطامي المشروعات القومية

استطلاع الرأي

العدد 246 حالياً بالأسواق
316242