رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
وا إسلاماه

ما حكم قول «عليا الطلاق بالتلاتة»؟.. أمين الفتوى يجيب

الإفتاء
الإفتاء

قال الشيخ محمد وسام، مدير إدارة الفتوى الشفوية بدار الإفتاء المصرية، إن التلفظ بالطلاق أصبح كثيرًا عند الناس، ولكن كيف ذلك والطلاق هو إنهاء للعلاقة الزوجية التي لا ينبغي أن تقوم على مثل هذا العبث، فلذلك جعل الطلاق بيد الزوج لأنه من المفروض أنه صمام الأمان لهذه الأسرة وأنه يستطيع أن يتمالك نفسه عند الغضب.


وأضاف "وسام"، خلال البث المباشر عبر صفحة دار الإفتاء في إجابته عن سؤال سيدة، أن الحلف بالطلاق عند الفقهاء لا يقع طلاقًا لأن المقصود به هو الحمل على فعل شيء أو الحمل على ترك شيء فعندما يحلف الزوج على زوجته قائلًا لها "عليا الطلاق لو فعلتي شيئا تكوني طالقة"، فهو يريد من ذلك أن يمنعها من فعل شيء أو يلزمها بفعل شيء معين فيأتي الطلاق هنا ليًا لذراعيها.

الإفتاء حكم عليا الطلاق بالتلاتة طلاق نهائي أمين الفتوى

استطلاع الرأي

العدد 253 حالياً بالأسواق
316242