رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
فن

إيناس عبد الدايم تسلم جوائز ملتقى الخط العربي السادس وتعلن مضاعفتها بالدورة المقبلة

جريدة الزمان

سلمت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة جوائز الدورة السادسة من ملتقى القاهرة الدولى لفن الخط العربى والتى أقيمت تحت شعار " علم بالقلم " وحملت اسم الفنان الكبير الراحل يوسف أحمد؛ وذلك خلال حفل الختام على مسرح الاوبرا الصغير وبحضور الدكتور فتحى عبد الوهاب رئيس صندوق التنمية الثقافية، الدكتور مجدى صابر رئيس دار الأوبرا المصرية، الدكتور خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية، الفنان محمد بغدادي قوميسير عام الملتقى، الفنان مسعد خضير البورسعيدى نقيب الخطاطين، فوزي ابو فارس الملحق الثقافي الاردنى بالقاهرة .

قالت عبد الدايم: إن مسيرة ملتقي القاهرة الدولي لفنون الخط العربي تتواصل بخطى راسخة وبرز ذلك من خلال رغبة كبار الفنانين من كافة ارجاء الارض فى المشاركة ، واشارت ان فن الخط العربي احد الركائز الهامة لصون الهوية وجزءا أصيلا من معالم الحضارة الإنسانية وبات مصدرا للإلهام وتحولت مفرداته الي سيمفونيات مرئية تنافس لوحات الفن العالمي، وأكدت أنه رغم الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم نتيجة فيروس كورونا نجحت وزارة الثقافة في الإعداد والتجهيز للملتقي الذى خرج بشكل يليق بمصر وبثقافتها العريقة وقررت مضاعفة قيمة جوائزه اعتبارا من الدورة القادمة ، ووجهت الشكر للجنة العليا ولجنة التحكيم وفريق العمل .

وأهدت وزيرة الثقافة درع الملتقى لاسم الفنان الكبير يوسف احمد الذى تحمل الدورة اسمه وتسلمه نقيب الخطاطين، كما كرمت ضيوف شرف هذه الدورة من الملتقي وهم جاسم حميد "العراق"، ثائر الأطرقجى "العراق"، محمد سحنون "تونس"، مصطفى النجار "سوريا" وتسلمها انور الفوال عضو اللجنة العليا للملتقى وسعيد عبدالقادر "مصر" الى جانب عدد من كبار فنانى الخط العربى هم ابراهيم ابو طوق "الأردن" وتسلمها عنه الملحق الثقافي الأردنى بالقاهرة ، فاطمة البقالي "الإمارات"وتسلمها أحمد علي، أحمد المصري "مصر"، مصطفى العمري "مصر" بالإضافة إلى أكاديمية الفجيرة الإماراتية وتسلمها محمد ابو المجد رئيس قسم الخط العربى بالاكاديمية، وقام الفنان جاسم حميد من دولة العراق بإهداء وزيرة الثقافة لوحة خطية.

وقال القوميسير: إن ملتقى القاهرة الدولي لفن الخط العربي حقق منذ انطلاقه حضورا لافتا ، وسعى لترسيخ جماليات هذا الفن العريق باستناده إلى رؤى فنية وبصرية معاصرة ومبهرة، وأشار إلى أن الخط العربي يمثل مكوننا أساسيا من الهوية الثقافية العربية والمصرية ولذلك فان فن الخط العربي في سبيله الآن للانضمام الى القائمة التمثيلية للتراث الإنساني لدى منظمة اليونسكو، ووجه الشكر لوزيرة الثقافة لدعم ومساندة اقامة الملتقى فى ظل ظروف استثنائية .

جاءت الجوائز كالتالي :

جائزة فرع التيار الأصيل

الجائزة الأولى: "محمد شافعي حسن" بمبلغ وقدرة 10 آلاف جنيه.

الجائزة الثانية: "إيمان إبراهيم عبد الله" بمبلغ وقدرة 8 آلاف جنيه.

الجائزة الثالثة: " أحمد فتحي طلبه" بمبلغ وقدره 6 آلاف جنيه.

جائزة التميز في الزخرفة

الجائزة الأولى "شيماء عبد الكريم الزهري " بمبلغ وقدره 5 آلاف جنيه.

الجائزة الثانية "عماد يوسف عبد الله" بمبلغ وقدره 4 آلاف جنيه.

جائزة التميز في الاتجاهات الخطية الحديثة

الجائزة الأولى "صالح عبد النعيم صديق " بمبلغ وقدره 5 آلاف جنيه

الجائزة الثانية "محمد رمضان محمد" بمبلغ وقدره 4 آلاف جنيه

جائزة الخطاط الكبير "مسعد خضير البورسعيدي"

الفائزة إيمان سيد الشيمي بمبلغ وقدرة 7 آلاف جنيه

يشار إلى أن عدد المشاركين بالملتقى بلغ 153 فنانا منهم 93 بالمسابقة الرسمية، بالإضافة إلى 60 من الفنانين الراسخين، من 18 دولة هي المملكة العربية السعودية ، الإمارات العربية المتحدة، العراق، المملكة الأردنية، المملكة المغربية، الجزائر، تونس، سوريا، اليمن، الصين، إندونيسيا، إيطاليا، بولندا، المملكة المتحدة، ماليزيا، تنزانيا، لبنان، بالإضافة إلى مصر" وضمت لجنة التحكيم كل من حمدي زايد رئيسا وعضوية الدكتور محمد زينهم رئيس الجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية والدكتور خالد مجاهد الأستاذ بكلية التربية جامعة الأزهر.

وكانت وزيرة الثقافة قد تفقدت معروضات الملتقى بقاعات قصر الفنون بعدها أقيم حفل الختام الذى تضمن فيلم تسجيلي بعنوان "الخطاط الكبير يوسف أحمد رائد البعث والإحياء "من سلسلة أفلام "تجليات الخط العربي"، وسبقه فقرة فنية لأوركسترا بيت العود العربي.

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 268 حالياً بالأسواق