رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

على خلفية استقالة رئيس الوزراء.. إيطاليا تستعد لانتخابات مبكرة في 25 سبتمبر

تجري إيطاليا انتخابات مبكرة في 25 سبتمبر القادم، وذلك بعد قيام الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا بحل البرلمان على خلفية استقالة رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي. ووقع ماتاريلا على مرسوم حل مجلسي الشيوخ والنواب والذي صدق عليه رئيس مجلس الوزراء عملاً بالمادة 88 من الدستور، وذلك بعد الاستماع إلى رئيسي غرفتي البرلمان.

من جهته، قال قصر كويرينالي الرئاسي إن أوجو زامبيتي، الأمين العام للرئاسة الإيطالية، سيسلم المرسوم إلى رئيسي مجلسي الشيوخ والنواب. وأضاف أن انتخابات مبكرة ستجري عقب حل المجلسين في 25 سبتمبر، فيما قالت تقارير إن هذا هو التاريخ الذي أعلن عنه رئيس الحكومة خلال مجلس الوزراء، وفقاً لما نقله موقع "ديكود 39" الإيطالي.

من جهته، قال ماتاريلا إن الوضع السياسي أسفر عن قرار حل المجلسين: المناقشة والتصويت والطريقة التي تم التعبير بها أوضحت أن دعم البرلمان للحكومة و غياب احتمالات تشكيل أغلبية جديدة يجعل حل المجلسين أمر إلزامي. وأشار إلى أن حل البرلمان كان دائمًا الخيار الأخير الذي يجب اتخاذه خاصة إذا كانت هناك التزامات مهمة أمام المجلسين كما هو حالياً.

واعتبر الرئيس الإيطالي أن الفترة الحالية لا تسمح بالتوقف في التدخلات الضرورية لمواجهة آثار الأزمة الاقتصادية والاجتماعية، لاسيما الزيادة في التضخم على خلفيه ارتفاع تكلفة الطاقة والمنتجات الغذائية الأمر الذي يؤدي إلى عواقب ثقيلة على العائلات والشركات.

وبشأن الحرب الروسيه الأوكرانية، أكد الرئيس الإيطالي على ضرورة التدخل لاحتواء آثار الحرب على مستوى أمن أوروبا وإيطاليا، فضلاً عن التعاون الضروري على المستوى الأوروبي والدولي. وتحدث عن احتياجات مثل مكافحة التضخم وآثار الصراع في أوكرانيا، مشيراً إلى أهمية التنفيذ ضمن الإطار الزمني المتفق عليه لخطة التعافي والصمود الوطنية.