رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

أخبار

في إطار مبادرتي «مراكب النجاة» و«حياة كريمة»..

وزيرة الهجرة تتفقد قافلة طبية وتسليم 30 عقد لمراكب الصيد بالدقهلية

تفقدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، القافلة الطبية التي تقيمها مؤسسة صناع الخير بمحافظة الدقهلية، إحدى محافظات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، بمشاركة الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية، ومصطفى زمزم رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية، ووفد من التحالف الوطني لدعم العمل الأهلي التنموي، حيث أُقيمت القافلة داخل قرية بساط كريم الدين مركز شربين، إحدى أكثر قرى الوجه البحرى إقبالا على الهجرة غير الشرعية، حيث تم تسليم عقود 30 مركب صيد للمواطنين بالقرية.

وفي كلمتها، ثمنت السفيرة نبيلة مكرم، جهود محافظ الدقهلية ومؤسسة صناع الخير في تنظيم القافلة في إطار جهود المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" وضمن بروتوكول التعاون الموقع بين وزارة الهجرة ومؤسسة صناع الخير للتنمية؛ تفعيلا للمبادرة الرئاسية "مراكب النجاة"، لتوفير فرص العمل للشباب بالمحافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية، موجهة رسالتها للمواطنين أن كل فرد منا يحارب على جبهة وعليه الصبر لتحقيق النهضة لبلدنا وأننا اليوم سلمنا "مراكب النجاة" لأهلنا، وهناك مركب كبيرة تحتاج عملنا وجهدنا وهي بلدنا الحبيب.

وأكدت وزيرة الهجرة أن مصر تشهد عهدا ذهبيا من الاهتمام بصحة المواطنين، وإطلاق المبادرات الرئاسية والقوافل المجانية في أنحاء الجمهورية، لأن الصحة رأس مالنا لبناء مستقبل الأجيال المقبلة في ظل الجمهورية الجديدة، لأن القيادة السياسية حريصة على التعاون بين كل أجهزة الدولة لتقديم أفضل خدمة للمواطنين، بجانب إطلاق عام للمجتمع المدني، ما يؤكد إيمان القيادة السياسية بدوره في خطط التنمية المستدامة.

وتابعت الوزيرة أن سعادة أهالينا في قرية بساط كريمة الدين جعلتنا أكثر تفاؤلا، وهذه الابتسامات هي التي تعطينا الطاقة لنذهب لأي مكان في مصر من الصعيد إلى الوجه البحري، مؤكدة أن حق المواطن أن نتعاون لتلبية احتياجاته، مشيدة بحرص الصيادين على العطاء والصبر في سبيل لقمة العيش.

وثمنت السفيرة نبيلة مكرم جهود محافظ الدقهلية في الارتقاء بالعديد من الأماكن والقرى بالمحافظة، ما يدعم مساعي الدولة المصرية للحد من الهجرة غير الشرعية، مشيدة بما يقدمه التحالف الوطني لدعم العمل الأهلي التنموي من توحيد الجهود للمساهمة في تلبية احتياجات للمواطنين.

وأكدت وزيرة الهجرة التعاون مع مؤسسة "صناع الخير" للاستفادة من الأطباء المصريين بالخارج في تدريب الكوادر الطبية، بالإضافة لتنظيم شبكة قوافل طبية وعيادات متنقلة في إطار مبادرة "مراكب النجاة" لصالح أهالي القرى المصدرة للهجرة غير الشرعية، ضمن خطة تنفيذية لتحقيق أهداف المبادرتين بما يتضمن توعية المجتمع بمخاطر الهجرة غير الشرعية والتعريف بسبل الهجرة الآمنة وتوفير البدائل الإيجابية من تدريب وفرص عمل وريادة أعمال للشباب خاصة في المحافظات التي تنتشر بها ظاهرة الهجرة غير الشرعية، وذلك من خلال العمل على تنمية المجتمع وتحسين مستوى معيشة الفرد بما يحقق تنمية مستدامة تساعد في مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وبدوره، أعرب الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية، عن سعادته بالتعاون مع وزارة الهجرة ومؤسسات المجتمع المدني في الدقهلية، مؤكدا أنه تم الكشف الطبي على أكثر من 700 فرد، مؤكدا دعمه لكل الجهود المخلصة لبناء الوطن في ظل القيادة الرشيدة والجمهورية الجديدة.

كما أوضح المحافظ أن هناك العديد من مشروعات تطوير الاستزراع السمكي والتمكين الاقتصادي في مناطق دكرنس وشربين وطلخا وميت غمر، وكل المناطق المجاورة للنيل أو بحيرة المنزلة، وغيرهم من الأماكن في أنحاء الدقهلية، لتوفير فرص آمنة للشباب.

من جانبه، أوضح مصطفى زمزم، رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية وعضو التحالف الوطني لدعم العمل الأهلي التنموي، أن القافلة تضمنت تقديم خدمات الكشف على الأهالي في مبادرات صناع الخير الرئيسية وهي "عنيك في عنينا"، للحد من مسببات العمى من خلال توقيع الكشف وصرف العلاج في مجال أمراض العيون وتشخيص الاحتياج إلى نظارات طبية وعمليات جراحية؛ تمهيدا لتسليم النظارات وعمل العمليات قريبا، كذلك مبادرة "قدم صحيح" لعلاج مرضى القدم السكري غير القادرين، حماية لهم من البتر ومبادرة "أطفال مصر..مستقبل مصر" للكشف على أطفال المدارس.

وأشار زمزم إلى أن بروتوكول التعاون ما بين مؤسسة صناع الخير ووزارة الهجرة، والذي يأتي تنظيم القافلة ضمن إحدى فعاليات تنفيذه، يهدف إلى الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، خاصة في المحافظات التي تنتشر بها ظاهرة الهجرة غير الشرعية، وبما تشمله من توفير رعاية صحية وتقديم خدمات طبية، وعمليات جراحية، وفقاً للمتطلبات الخاصة بكل محافظة خاصة في القرى الأكثر احتياجا.

وبدورها، أوضحت د. سيمون ناصر، ممثل التحالف الوطني لدعم العمل الأهلي التنموي، أنه منذ إطلاق حياة كريمة، ووزيرة الهجرة كانت من أكبر الداعمين في عدة محافظات بالصعيد ووجه بحري، مشيدة بما تشهده محافظات مصر من تطور وتنمية في مختلف المجالات.

ووجهت سيمون رسالة للمواطنين أن يستفيدوا من المشروعات المختلفة التي تطلقها الدولة في مختلف الأماكن، مؤكدة أن القيادة السياسية حريصة على التمكين الاقتصادي والتنمية المستدامة في مختلف الأماكن، مثمنة جهود مؤسسات العمل الأهلي في ربوع الوطن.

وتابعت د. سيمون أن التحالف الوطني أحد ثمار توصيات منتدى شباب العالم، وأطلق في 13 مارس الماضي، وأن السيد الرئيس حريص على تعاون المؤسسات لتطوير المحافظات والأقاليم وتحقيق نهضة حقيقية وإطلاق مشروعات توفر للشباب الفرص الآمنة للحياة الكريمة.

واختتمت الفعاليات بتسليم وثيقة تملك المراكب للصيادين وتبادل الدروع بين وزيرة الهجرة، ومحافظ الدقهلية، ومؤسسة صناع الخير، والتحالف الوطني للعمل الأهلي.

تعاونت وزارة الهجرة ومؤسسة صناع الخير مسبقا في تقديم خدمات لعدد من القرى المصدرة للهجرة غير الشرعية منها قرية "الحرجة" مركز ناصر بمحافظة بني سويف وعدد من قرى محافظة الفيوم، وشملت هذه الخدمات تنظيم قوافل الكشف على أمراض العيون للأهالي وتشخيص الاحتياج لنظارات طبية وتسليم النظارات وتشخيص الاحتياج لعمليات جراحية وإجراء العمليات بالمجان تماما.



موضوعات متعلقة