رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

تركيا تنتقد تصريحات ماكرون ضدها

انتقدت الخارجية التركية تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ضد أنقرة وبعض البلدان الأخرى خلال زيارته إلى الجزائر، ودعته لمواجهة ماضي فرنسا الاستعماري في إفريقيا.

وفي هذا الصدد، قال المتحدث باسم الخارجية التركية، تانجو بيلغيج في بيان، اليوم السبت، إن تصريحات ماكرون التي استهدفت بلدنا، إلى جانب بعض الدول الأخرى خلال زيارته للجزائر مؤسفة للغاية.

وأضاف المتحدث:"من غير المقبول أن يحاول الرئيس ماكرون، الذي يواجه صعوبات بخصوص ماضيه الاستعماري في إفريقيا، وخاصة الجزائر، التخلص من ماضيه الاستعماري عبر اتهام دول أخرى، بما في ذلك بلادنا".

وأكمل: "إن تركيا، التي تشجع الصداقة وليس العداء، تعد من بين الشركاء الاستراتيجيين للاتحاد الإفريقي، وتطور علاقاتها مع كل من الجزائر والدول الأخرى يوما بعد يوم، وهذه العلاقات قائمة على الثقة والربح المتبادل تتقدم بطريقة تحترم إرادة الدول نفسها".

وأشار إلى أنه "إذا اعتقدت فرنسا أن هناك ردود أفعال ضدها في القارة الإفريقية، فعليها أن تبحث عن مصدرها في ماضيها الاستعماري وجهودها لمواصلته بأساليب مختلفة، ويتعين عليها أن تصحح ذلك".

وتابع :"إن الادعاء بأن ردود الفعل هذه ناتجة عن أنشطة دول ثالثة، بدلا من مواجهة مشاكل ماضيها وحلها، لا يعد انكارا لظاهرة اجتماعية وتاريخية فحسب، بل يعكس أيضا العقلية المشوهة لبعض السياسيين".

وأوصى فرنسا "بضرورة الوصول إلى مرحلة النضج لمواجهة ماضيها الاستعماري دون لوم الدول الأخرى، بما في ذلك بلدنا، في أسرع وقت ممكن".

وقال ماكرون، في تصريحات خلال زيارته إلى الجزائر الجمعة، أن بلاده تتعرض لحملة "تشويه" تقودها شبكات تركية وصينية وروسية، بسبب تركها الساحة في إفريقيا.