رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

أخبار

«مدبولي»: قطعنا شوطا كبيرا للعمل على تطوير بحيرة قارون

 رئيس الوزراء
رئيس الوزراء

قال الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، إن الدولة المصرية تتبنى مشروع عملاق في تأهيل البحيرات المصرية التي كانت تعاني من الإهمال والتلوث منذ 60 عاما، منوها بأن بحيرة قارون كانت إحدى البحيرات التي تعاني من هذا الأمر.

وأضاف مدبولي- خلال كلمته هامش جولته بمحافظة الفيوم- : "قطعنا شوطا كبيرا في بحيرات المنزلة ومريوط ونعمل حاليا في البحيرات الشمالية بقوة كبيرة"،لافتا إلى أن بحيرة قارون كان بها أكثر من تحدي وكان يتابعه بنفسه مع عدد من الوزراء، يتمثل في كون بحيرة قارون في مستوى منسوب منخفض، وتتجمع فيها مياه الصرف الزراعي.

وأكمل: “نتيجة لدرجة الحرارة مع عدم تجدد المياه حدث بخر للمياه وانخفض منسوب المياه بالبحيرة مع زيادة نسبة الملوحة نتيجة التلوث بسبب وجود 13 مصنع يقوموا بعمل صرف صناعي سلبي على البحيرة بالإضافة للصرف الصحي على البحيرة للقرى التي تحيط بالبحيرة ولا يوجد بها صرف صحي”.

وتابع رئيس مجلس الوزراء، أن الدولة بدأت في رفع كفاءة المصارف، وتم عمل تكريك كامل لها من قبل وزارة الري لزيادة كمية المياه التي كانت تضخ للبحيرة، موضحًا أن مساحة البحيرة 55 ألف فدان، وعادت الآن لمنسوبها الطبيعي قبل حدوث الأزمة.

وأشار إلى أن هناك 6 مصانع توقفوا عن الصرف بالبحيرة، ومع نهاية هذا العام سوف تتوقف باقي المصانع، مشددًا على أنه مع انتهاء مشروع "حياة كريمة" سوف تنتهي جميع مشكلات الصرف الصحي بالبحيرة.


ونوه، بأن هناك بعض المناطق بالبحيرة يتوافر بها اسماك بكميات كبيرة، وسوف يتم البدء في إنزال زريعة بكميات كبيرة لإحياء الصيد ببحيرة قارون مرة أخرى، مشيرًا إلى أن هناك تزايد في اعداد الطيور التي تمر على بحيرة قارون مثل الفلامنجو والنورس؛ وهذا دليل صحي على التحسن الكبير في نوعية المياه بالبحيرة، مشيرًا إلى أن هناك مشروع كبير يتم لاستخلاص الأملاح من البحيرة من خلال مصنع كبيرة يتم تنفيذه حاليًا وجاري العمل بالمرحلة الأولى منه، والذي يخلق حجم هائل من فرص العمل ويقلل ملوحة البحيرة ويوفر ملح نقي.



موضوعات متعلقة