رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

الجيش السوداني: لن نسلم السلطة إلا لحكومة غير حزبية أو منتخبة

أكد الجيش السوداني، اليوم السبت، أنه لن يسلم السلطة إلا لحكومة توافقية غير حزبية تدير المرحلة الانتقالية أو منتخبة.

وفي هذا الصدد، قال الطاهر أبو هاجة، المستشار الإعلامي للقائد العام للقوات المسلحة، عبدالفتاح البرهان، إن المؤسسة العسكرية ملتزمة بالخروج من العمل السياسي، مشيراً إلى أن ذلك ما أعلنه البرهان منذ الرابع من يوليو الماضي.

كما شدد على تمسكهم بأن تكون الحكومة التي سترعى ما تبقى من المرحلة الانتقالية "حكومة كفاءات وطنية مستقلة غير حزبية، ولا تخضع لأي محاصصات على أن يكون ذلك بالتوافق بين جميع القوى السياسية"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السودانية.

كذلك، أكد أن القوات المسلحة لن تسلم السلطة إلا لحكومة متوافق عليها من كل السودانيين أو حكومة منتخبة. وأوضح أن الجيش مسؤول بنص قانونه والدستور عن حماية أمن واستقرار البلاد.

أتت تلك التصريحات بعد أن أعلن نائب رئيس مجلس السيادة، محمد حمدان دقلو أنه اتفق مع البرهان، على تسليم مسألة تشكيل الحكومة ومجلس السيادة إلى المكون المدني، مؤكدا التزامهما بشكلٍ قاطع بأن يتولى المدنيون اختيار رئيسي مجلسي السيادة والوزراء.