محافظ أسوان: قرار إزالة رسومات أكشاك الكهرباء تم بصورة أحاديةكاس العالم.. نقل نجم منتخب أميركا إلى المستشفى بعد إصابته في مباراة إيرانالقضاء الأمريكي يأمر بامتثال الرئيس السابق لموظفي البيت الأبيض أمامهالسفير السعودي لدى ليبيريا يلتقي نائبة وزير الخارجية الليبيريوزيرة الخارجية الليبية تبحث سبل التعاون مع وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا البريطانيالجيش الأمريكي: الصين تسرع في توسيع ترسانتها النوويةمصطفى الفقي: الدول الغربية تستخدم ملف حقوق الإنسان كفزاعة لمصرالسعودية: 15.5 مليار ريال إيرادات مطاعم الوجبات السريعة خلال عامالسيطرة على حريق بسيارة أمام بوابة 8 غربي الإسكندريةالمخرج محمد فاضل: مسلسل الضاحك الباكي عمل فني صعبفاطمة ناصر عضو لجنة تحكيم الأفلام الروائية والوثائقية الطويلة في الدورة الثانية من مهرجان القاهرة للسينما الفرانكفونيةالزراعة: تسويق 300 ألف قنطار قطن بأسعار مجزية حتى الآن في إطار منظومة تداول الأقطان الجديدة
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

سياسة البرلمان

«السلاب» يشيد بتوجيهات الرئيس السيسي حل مشكلة الاعتمادات المستندية خلال شهرين

النائب محمد مصطفي السلاب
النائب محمد مصطفي السلاب

قال النائب محمد مصطفي السلاب وكيل أول لجنة الصناعة بمجلس النواب، إن كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم عن المشاركة الأساسية للقطاع الخاص وفى القلب منه قطاع الصناعة في التنمية الاقتصادية في مصر خلال الفترة المقبلة، تعد أساسا استراتيجيا لكافة الخطط التنفيذية للأنشطة الاقتصادية خلال الفترة المقبلة.

وقال محمد السلاب فى تصريحات له اليوم، أن القطاع الصناعي يلمس ويثمن بشدة التدخلات المباشرة والعاجلة من الرئيس السيسي لمواجهة التحديات والتصدي للمشاكل الصعبة التي تواجهها الصناعة خاصة خلال الفترة الأخيرة جراء الانعكاسات السلبية لجائحة كورونا ثم الحرب الروسية الأوكرانية والتي ضاعفت من الأزمة ليس فقط على مستوى الاقتصاد المصري وإنما على مستوى الاقتصاد العالمي، مشيدا بحديث الرئيس عن حل مشكلة الاعتمادات المستندية خلال شهرين، خاصة وأنها أهم وأكبر المشاكل التى تواجه القطاع مؤخرا.

وبحسب وكيل أول لجنة الصناعة فإن القطاع رغم الظروف والمتغيرات الأخيرة حافظ على مستوى نموه الطبيعى عند 10% متوقعا تجاوز النمو لمستوى 15% خلال العام المالى الجارى، حيث تستهدف مصر صادرات تتراوح بين 35 - 40 مليار دولار خلال العام المالى الجاري، وسيكون للقطاع الصناعى المصري النصيب الأكبر منها.

وأوضح محمد السلاب أن الصناعة المصرية تعمل على عدة محاور أهمها تعميق المكون المحلي وزيادته وصولا إلى توطين الصناعة وبالتزامن مع زيادة المكون التكنولوجي لزيادة القدرة على التنافسية والنفاذية في الأسواق المختلفة للصادرات المصرية، وهو ما يتطلب تهيئة بيئة الاستثمار فى مصر سعيا نحو جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة خاصة ذات المكون التكنولوجى لتحقيق قيمة مضافة أكبر للاقتصاد المصرى، مشددا على أن توجيهات الرئيس السيسى نحو تذليل عقبات الاستثمار ستعلب دورا كبيرا فى تحقيق هذه الأهداف.



موضوعات متعلقة