رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

محافظات

مجلس جامعة المنيا يقر الخطة الشاملة للمستشفيات الجامعية

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

عقد مجلس جامعة المنيا اجتماعه الدوري برئاسة الدكتور عصام فرحات رئيس الجامعة، وبحضور السادة عمداء الكليات، ومدير مركز ضمان الجودة والاعتماد، والمدير التنفيذي للمعلومات، وأمين عام الجامعة أعضاء المجلس.
وفي بداية الجلسة قدم د. عصام فرحات بالأصالة عن نفسه وعن أعضاء المجلس وعن منتسبي الجامعة التهنئة لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي بفوز سيادته بفترة رئاسية جديدة يتواصل فيها العطاء ومسيرة التنمية والاستقرار تحت قيادته الرشيدة، والعبور بالوطن نحو التقدم والازدهار في هذه المرحلة الفارقة من تاريخه، مشيداً بالمظهر المشرف لجميع منتسبي الجامعة ومشاركتهم الإيجابية، ووعيهم بواجبهم الوطني والدستوري.
وخلال الاجتماع استعرض د. محمد كمال الأستاذ بكلية الهندسة والاستشاري العام للمستشفيات الجامعية، علي أعضاء المجلس، المخطط العام (Master plan) لموقع كلاً من مجمع المستشفيات الجامعية بجوار الحرم الجامعي، والمستشفى الجامعي القبلي، بما يشملاه من مناطق للتوسع الأفقي والرأسي، وتنفيذ إنشاءات جديدة ومستقبلية وإعادة التأهيل، وكذلك المواقع المخصصة لتوسعة المستشفيات القائمة، وتحديد المواصفات اللازمة لكل مشروع، وتقديم رؤية مبدئية لإنشاء مدينة طبية متكاملة تعمل بداخلها المستشفى الجامعي الرئيسي ومستشفيات الكبد والجهاز الهضمي، والكلي، والأورام، والنساء والأطفال، ومستشفى طب وجراحة العيون، على مساحة 100 ألف متر مربع وذلك كله بطاقة استيعابية تتخطي 3 آلاف سرير بجوار الحرم الجامعي، إلي جانب تطوير وحدة الطوارئ بالمستشفى القبلي لتحويلها إلي مستشفى طوارئ متكامل، ومستشفى للسموم، والحروق لاستقبال الحالات العاجلة وخدمة الطوارئ علي الطريق الزراعي والصحراوي الشرقي والغربي والكتلة السكنية داخل المدينة.
وأشار رئيس الجامعة، أنه لأول مرة تقوم الجامعة بوضع خارطة طريق ورؤية استراتيجية متكاملة لاحتياجات المستشفيات الجامعية وآليات لتنفيذ هذه الخطط بناء على دراسة الاحتياجات الصحية وكثافة الإقبال على المدى الطويل، وليس احتياج وقتي، وذلك بالتعاون مع الخبراء والاستشاريين بكليتي الهندسة والطب، والعمل على توفير مستشفى تخصصي أسوة بالمستشفيات التخصصية بالجامعات المصرية، كزراع طبي متقدم يوفر دعم طبي لباقي المستشفيات.
وأحاط رئيس الجامعة المجلس علماً عن استضافة الجامعة ثلاثة أحداث مهمة خلال الأسبوع القادم باستضافة اجتماع المجلس الأعلى للجامعات، واحتفالية توقيع بروتوكولات تدشين تحالفات أقليم شمال الصعيد، وافتتاحات رسمية للموقع العام للجامعة الذي يمثل هويتها الثقافية والتاريخية، ومبني كلية دار العلوم الجديد بالجانب التعليمي، ومستشفى الأطفال، وتفقد وحدة طب وجراحة العيون تمهيدا لمضاعفة ادوارن وتحويله لمستشفى لرمد من 4 طوابق، بالإضافة إلى الافتتاح التجريبي للمستشفى الثلاثي، وتفقد مستشفى الأورام والعلاج الإشعاعي بالجانب الطبي، مشيراً إلي انعقاد مؤتمر البورصة المصرية علي هامش الزيارة يحاضرها رئيس البورصة المصرية.
وأعلن د. عصام فرحات عن كامل استعداد الجامعة، لانطلاق مارثون امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول، بجميع كليات الجامعة والتي ستنطلق اعتباراً من الخميس القادم بالاختبارات الإلكترونية لكليات القطاع الطبي (الطب، وطب الأسنان، والصيدلة، والتمريض)، والتي ستستمر حتى نهاية يناير القادم.
وخلال انعقاد المجلس قدم د. عصام فرحات التهنئة للأخوة الأقباط بمناسبة عيد الميلاد المجيد، داعيًا المولى عز وجل، أن يديم على مصرنا الحبيبة روح الترابط والمحبة بين جموع الشعب المصري بمسلميه ومسيحيه، وموجهاً إلي أن تراعى جداول الامتحانات توقف أعمالها خلال الاحتفال بعيد الميلاد.
ووجه د. فرحات إلي تعظيم الاستفادة من المؤتمرات العلمية المنعقدة داخل الكليات نظراً لأهميتها في إحداث حراك علمي وتبادل الخبرات العلمية بين صغار الباحثين والأساتذة المتخصصين في كافة التخصصات العلمية، وإعداد تقرير سنوي يعرض على مجلس الجامعة لنشاط المؤتمرات بالكليات.
كما وافق المجلس على صرف مكافأة 500 جنيه للعاملين بنظام الأجر اليومي بالجامعة نظراً لمجهوداتهم خلال الفترة الماضية، وحثهم على بذل المزيد من الجهد والتفاني لخدمة الجامعة.

موضوعات متعلقة