الزمان
أوباما وشلبي في هجوم الزمالك أمام الداخلية.. وشيكابالا على مقاعد البدلاء وزيرة التنمية المحلية تهنئ رئيس الوزراء بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة وزيرة التنمية المحلية تهنئ الرئيس السيسي بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة وزيرة التنمية المحلية تلتقي وفداً من المجلس القومي للمرأة بالجيزة محافظ أسيوط يستقبل وكيل الجهاز المركزي للمحاسبات لوسط الصعيد للتهنئة على ثقة القيادة السياسية وزير الخارجية يلتقي نظيره الأنجولي على هامش أعمال القمة التنسيقية خالد عبد الغفار: أتوجه بالشكر للشركة المتحدة على تنظيم مهرجان العلمين جالانت: أزلنا القيود المفروضة على الهجمات الجوية في الضفة الغربية وزير الخارجية يلتقي مفوض الشئون السياسية والسلم والأمن بالاتحاد الأفريقي وزير الري يتفقد تحديث أنظمة تشغيل بوابات هويس ومفيض سد دمياط وتأهيل الكوبرى الخرسانى محافظ الغربية يبحث مع الشركة الوطنية للمقاولات العامة الموقف التنفيذي للمشروعات الجارية توقيع برتوكول تعاون بين بحوث الصحراء وبنك المياه المصري لدعم الاقتصاد الوطني
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

واشنطن تطلب دعم مجلس الأمن لمقترح بايدن حول وقف إطلاق النار في غزة

مجلس الأمن الدولي
مجلس الأمن الدولي

قدمت الولايات المتحدة مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي لدعم اقتراح الرئيس الأمريكي جو بايدن الأخير لوقف إطلاق النار في غزة والإفراج عن الرهائن.

وقالت السفيرة الأمريكية ليندا توماس جرينفيلد يوم الاثنين: "أيد العديد من القادة والحكومات، بما في ذلك في المنطقة، هذه الخطة وندعو مجلس الأمن للانضمام إليهم في الدعوة إلى تنفيذ هذا الاتفاق دون تأخير ودون مزيد من الشروط".

وأضافت: "لقد دعا أعضاء المجلس باستمرار إلى الخطوات الموضحة في هذا الاتفاق، وهي إعادة الرهائن إلى ديارهم، وضمان وقف كامل لإطلاق النار، وتمكين زيادة المساعدات الإنسانية إلى غزة وتجديد الخدمات الأساسية، وتمهيد الطريق لخطة إعادة إعمار طويلة الأجل لغزة".

وتابعت: "وينبغي ألا يدع أعضاء المجلس هذه الفرصة تفوتهم".

وفي الأسبوع الماضي، قدم بايدن تفاصيل مسودة اتفاق سلام تتوقع ثلاث مراحل من خفض التصعيد، بدءا من وقف إطلاق النار الكامل لمدة ستة أسابيع وانسحاب القوات الإسرائيلية من المناطق المكتظة بالسكان في غزة.

كما تضع خططا لإطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين مقابل أسرى فلسطينيين، وانسحاب إسرائيل من الأراضي الفلسطينية وإعادة إعمار قطاع غزة.

واستخدمت الولايات المتحدة، أكبر حليف لإسرائيل، حق النقض (الفيتو) ضد قرارات مجلس الأمن الدولي الأخيرة، بما في ذلك الدعوات لوقف إطلاق النار. ومع ذلك، وسط انتقادات دولية متزايدة لأعمال إسرائيل في قطاع غزة، بدأت الحكومة الأمريكية في تغيير مسارها.

موضوعات متعلقة

click here click here click here nawy nawy nawy