الزمان
55 لاعبا ولاعبة يمثلون مصر في بارالمبياد باريس 3 ظواهر جوية وأمطار رعدية.. بيان مهم من الأرصاد بشأن طقس الأيام المقبلة بمشاركة محمد صلاح.. مواعيد مباريات ليفربول في الجولة التحضيرية استعدادا للموسم الجديد الشركة المتحدة تطلق اسم أحمد رفعت على إحدى فرق برنامج «كابيتانو مصر» السعيد : زيادة المحروقات سيحرق جيوب المصريين، ويشعل التضخم، ويزيد نسب الفقر سؤال وجواب.. كل ما تريد معرفته عن اختبارات القدرات 2024 سحب إسناد مشروع دار الأمل لرعاية المسنين من جمعية الأسرة والطفولة بالسويس وزير الأوقاف: الانتماء للوطن دين في رقابنا.. والمتنصل منه إنسان رديء الطبع مظلم العقل متحدث البترول: الدولة تقدم دعمًا يوميًا للسولار بقرابة 400 مليون جنيه 3 دراسات و6 طلبات مناقشة و17 اقتراح برغبة.. حصاد ” زراعة الشيوخ” بدور الانعقاد الرابع سحر طلعت مصطفى: اعتماد مبادرة دعم السياحة يحقق انتعاشة كبيرة في القطاع الحيوي النائب محمود عصام يتقدم بسؤال للحكومة بشأن خطتها لإنتاج السيارات الكهربائية
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي من فلسطين

استشهاد العشرات في غارة إسرائيلية على مخيم للنازحين في خان يونس

أرشيفية
أرشيفية

استشهد 29 فلسطينياً على الأقل مساء الثلاثاء خلال غارة إسرائيلية استهدفت خياماً للنازحين خارج مدرسة في بلدة عبسان شرقي خان يونس جنوبي القطاع، حسبما أعلن المكتب الإعلامي للحكومة في غزة.

وكشفت مصادر طبية في مستشفى الناصر بخان يونس - بحسب فرانس برس - أن غارة جوية إسرائيلية، استهدفت مساء الثلاثاء بوابة مدرسة العودة بعبسان شرق خان يونس، بالإضافة إلى مدارس أخرى تؤوي نازحين، مما أدى لاستشهاد أكثر من 20 شخصاً.

يأتي هذا في الوقت الذي يستمر فيه القتال العنيف في غزة، حيث توغلت الدبابات الإسرائيلية في قلب المدينة، الثلاثاء، في اليوم الثاني من الهجوم العسكري المتصاعد الذي بدأ ليل الأحد/الاثنين.

ودعا مسؤول السياسية الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل لضرورة "التوصل إلى وقف لإطلاق النار فورا لراحة مئات المدنيين وتحرير جميع الرهائن وتقديم المساعدات الإنسانية".

"هجوم عنيف"
وأعلن المكتب الإعلامي لحكومة حماس في قطاع غزة، الثلاثاء، ارتفاع حصيلة شهداء القصف الإسرائيلي، على سوق النصيرات وسط القطاع، إلى 17 شهيدا بينهم 14 طفلا وامرأة.

وعمقت الدبابات الإسرائيلية توغلها في بعض أحياء مدينة غزة، بما في ذلك الشجاعية وصبرا وتل الهوى، حيث أفاد سكان، يوم الاثنين، عن وقوع بعض من أعنف المعارك منذ بدء الحرب.

وكانت إسرائيل قد أمرت السكان بالخروج من بعض أحياء غزة، الاثنين، بعد ليلة من القصف المكثف.

وأظهرت لقطات جرى تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي، الثلاثاء عائلات مكدسة على عربات تجرها الحمير وشاحنات مكدسة بالأغراض تتسابق في شوارع مدينة غزة، للفرار من المناطق الخاضعة لأوامر الإخلاء الإسرائيلية.

ومدد الجيش الإسرائيلي أمر الإخلاء لجزء كبير من مدينة غزة، ما دفع آلاف السكان إلى الفرار.

وقالت حركة حماس إن الهجوم الجديد يهدف على ما يبدو إلى "إخراج المحادثات عن مسارها"، ودعت الوسطاء إلى كبح جماح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ونقلت حماس عن إسماعيل هنية قوله إن الهجوم "قد يعيد عملية التفاوض إلى المربع الأول. وسيتحمل نتنياهو وجيشه المسؤولية الكاملة عن انهيار هذا المسار".

وقال سكان إن أحياء مدينة غزة تعرضت للقصف طوال ليل الأحد/ الاثنين وحتى الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين. وأضافوا أن عدة مبانٍ متعددة الطوابق دُمّرت.

وقالت خدمة الطوارئ المدنية في غزة إنها تعتقد أن عشرات الأشخاص استشهدوا ، لكن فرق الطوارئ لم تتمكن من الوصول إليهم بسبب الهجمات المستمرة.

وقالت وزارة الصحة في غزة، في تحديث يوم الاثنين، إن ما لا يقل عن 38 ألفاً و 193 فلسطينياً استشهدوا، وأُصيب ما يقرب من 88 ألفاً آخرين منذ بدء الحرب قبل نحو تسعة أشهر. وأضافت الوزارة في بيان "إن 40 فلسطينياً استشهدوا خلال الـ 24 ساعة الماضية".

موضوعات متعلقة

click here click here click here nawy nawy nawy