الزمان
55 لاعبا ولاعبة يمثلون مصر في بارالمبياد باريس 3 ظواهر جوية وأمطار رعدية.. بيان مهم من الأرصاد بشأن طقس الأيام المقبلة بمشاركة محمد صلاح.. مواعيد مباريات ليفربول في الجولة التحضيرية استعدادا للموسم الجديد الشركة المتحدة تطلق اسم أحمد رفعت على إحدى فرق برنامج «كابيتانو مصر» السعيد : زيادة المحروقات سيحرق جيوب المصريين، ويشعل التضخم، ويزيد نسب الفقر سؤال وجواب.. كل ما تريد معرفته عن اختبارات القدرات 2024 سحب إسناد مشروع دار الأمل لرعاية المسنين من جمعية الأسرة والطفولة بالسويس وزير الأوقاف: الانتماء للوطن دين في رقابنا.. والمتنصل منه إنسان رديء الطبع مظلم العقل متحدث البترول: الدولة تقدم دعمًا يوميًا للسولار بقرابة 400 مليون جنيه 3 دراسات و6 طلبات مناقشة و17 اقتراح برغبة.. حصاد ” زراعة الشيوخ” بدور الانعقاد الرابع سحر طلعت مصطفى: اعتماد مبادرة دعم السياحة يحقق انتعاشة كبيرة في القطاع الحيوي النائب محمود عصام يتقدم بسؤال للحكومة بشأن خطتها لإنتاج السيارات الكهربائية
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

أنا مصر

خلال إحتفالية الاوقاف.. السيسي يحذر من مغبة استغلال الخلاف المذهبي بين المسلمين

 شهد  الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم الاحتفال الذي نظمته وزارة الأوقاف بمناسبة ليلة القدر، وذلك بقاعة الأزهر للمؤتمرات، حيث كان في استقبال الرئيس لدى الوصول فضيلة الإمام الأكبر الدكتورأحمد الطيب شيخ الأزهر، وكل من المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، و الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، و الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية.

وألقى كل من فضيلة الإمام الأكبر و الدكتور وزير الأوقاف كلمتين بمناسبة الاحتفال بليلة القدر، وقدم وزير الأوقاف  الرئيس كتاب "حماية الكنائس في الإسلام" مترجماً إلى عشر لغات كهدية من وزارة الأوقاف. كما قام  الرئيس بتوزيع الجوائز على الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم من المصريين ومن أبناء الدول الإسلامية.

 وقد ألقى الرئيس كلمة بهذه المناسبة وجه خلالها التهنئة للشعب المصري وشعوب الدول العربية والإسلامية بمناسبة ليلة القدر. وقد تحدث  الرئيس عقب إلقاء كلمته حيث نوّه إلى المرحلة الدقيقة التي تمر بها الأمة العربية والإسلامية في الآونة الراهنة. وطرح الرئيس دعوة إلى تقييم وضع الأمة الإسلامية بين مختلف الأمم من حيث احترامها للعديد من القيم الإنسانية ومن بينها الصدق والأمانة والعمل والتواضع والسماحة ومساعدة الآخرين واحترام المرأة، مؤكداً أن جميع هذه القيم قد حث عليها الإسلام، ونوّه إلى أهمية إعلائها في المجتمع الإسلامي.

   وأكد الرئيس في كلمته على أهمية تحقيق التوازن بين الإتباع وبين النظر والتدبر وإعمال العقل. ونوّه  إلى أنه إذا كانت السُنة النبوية المُطهرة قد تمت مراجعتها ووُجد أن هناك حوالي 600 ألف حديث غير صحيح، فإنه من الأحرى أن يتم التصدي للتفاسير المغلوطة والممارسات الخاطئة التي يقوم بها البعض في عالم اليوم، والعمل على إيضاح عدم صحتها حتى يتعرف عامة المسلمين على صحيح الدين.

وحذر  الرئيس من مغبة استغلال الخلاف المذهبي بين المسلمين، منوهاً إلى أن تفاقم هذا الخلاف يؤدي إلى مزيد من التقسيم والفُرقة. وشدد الرئيس على أهمية التصدي للتطرف من خلال عملٍ جاد ومنظم، والعمل على الحيلولة دون توسعه واستمراره في تشويه صورة الدين. وأكد الرئيس أن الأمم لا تُقام إلا بالعمل والجهد والإخلاص وليس بالقتل والتخريب وتدمير الأوطان وترويع الآمنين.

وأوضح الرئيس أن الدول التي تسقط في براثن الإرهاب والفوضى لا تعود مرة أخرى، منوهاً إلى أن أعداء الدول لم يعودوا مقتصرين فقط على الأعداء من الخارج ولكن أيضاً هناك أعداء من الداخل يودون هدم الدولة، وهو الأمر الذي يتطلب التصدي لمحاولات تقويض الدولة الوطنية.

وأكد الرئيس على أهمية التفكر والتدبر وإعمال العقل كقيم أساسية في الدين الإسلامي، وهو الأمر الذي يدعو إلى الاطلاع والمعرفة في الدين لترسيخ الإيمان. وشدد الرئيس على مسئولية الفرد أمام الله سبحانه وتعالى عما يقدمه للمجتمع وللدين الإسلامي دفاعاً عن قيمه الصحيحة وإظهاراً لحقيقته السمحة.   

click here click here click here nawy nawy nawy