رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
صحة وطب

سر إطلاق أول عقار لعلاج المشاكل الزوجية لدى السيدات

جريدة الزمان

فؤاد: الشركة أعلنت عن سعرها 200 جنيه.. والدواء خطر تناوله أثناء الاستيقاظ

استشارى نساء وتوليد: تحسن الحالة المزاجية للنساء.. ومعالج جدى للاكتئاب

عبدالله: موجود منذ 3 سنوات.. وتناولها يحتاج لاستشارة الطبيب المعالج

عاصفة كبيرة أثارتها إحدى شركات الأدوية الكبرى التى أعلنت عن إطلاق أول فياجرا للنساء داخل الوسط الطبى فى مصر، وتحديدًا على مواقع التواصل الاجتماعى، معتبرين أن هناك حالات كثيرة من الطلاق تحدث فى السنة الأولى من الجواز، بسبب البرود الجنسى عند السيدات، وهذا ما دفع الشركة إلى أخذ موافقة وزارة الصحة فى الإعلان عن هذا العقار، إلا أنه سرعان ما ألغى المؤتمر الصحفى.

محمود فؤاد مدير مركز الحق فى الدواء، قال إن شركة راميدا، وهى شركة استثمار كويتية أعلنت بشكل مفاجئ عن عقار «الفياجرا النسائية» وقالت إن وزارة الصحة سوف تشارك فيه، وذكرت عددا من الإحصائيات لم يعلم عنها أحد.

ولفت إلى أنها أعلنت عبر موقعها عن أن العبوة بها ١٠ أقراص بسعر٢٠٠ جنيه وأن الدواء خطر تناوله أثناء الاستيقاظ من أجل الاكتئاب والضغط وغيره، والشركة ترد على«FDA» تقريرها فى ٢٠١٦، متسائلا هل الدواء به مادة اسمها فليبانسرين التى تعمل على المخ وهذه المادة عليها تحذيرات دولية؟ وكيف أن الدواء موجود فى العالم منذ 4 سنوات ولم يسمع عنه أحد، كما أن الدراسة الوحيدة على الصنف كانت على ٢٥٠٠ سيدة فى أمريكا، ووصلت نسبة النجاح إلى أقل من ١٠%، والسؤال المهم هل صنف شركة سبراوت فارماسيوتيكال هو ما ستنتجه راميدا؟ وهل كل هذا السبب فى إلغاء المؤتمر الصحفى الذى تم الإعلان عنه؟

ووافق عدد كبير من الصيادلة على بيع الفياجرا النسائى فى مصر والجميع منتظرها بفارغ الصبر، وسط ضجة كبيرة تبدو أنها مقصودة، والأقراص اسمها فليبانورين والمادة الفعالة فيها، والدواء توافق عليه من الـ«FDA» الأمريكية فى أغسطس 2015 للنساء قبل سن اليأس والذين يعانون من ضعف فى الرغبة الجنسية.

وشدد على ضرورة التفريق بين إطلاق مسمى «الفياجرا النسائية» لأن الفياجرا تعالج عند الرجال مرض «ضعف الانتصاب» لكن الفليبانورين تعالج مرض ضعف الرغبة وفرق كبير جدا بين الاثنين، والفياجرا تعمل عن طريق أنها تزود من تدفق الدم فى العضو الذكرى بينما الفليبانورين تعمل على بعض النواقل العصبية فى المخ، وطريقة عمل الفليبانورين باختصار شديد جدا عن طريق زيادة النواقل المثيرة وهى الدوبامين والإبينفرين وتقليل النواقل المثبطة مثل السيروتونين فى بعض مناطق المخ، وبالتالى يرجع التوازن الطبيعى للنواقل، ويزود الرغبة الجنسية عند المرأة ولذلك تستخدم فى علاج ضعف الرغبة الجنسية عند النساء.

 ولفت إلى أن علامات ضعف الرغبة الجنسية عند النساء، منها قلة أو عدم وجود رغبة فى ممارسة العلاقة الحميمة، وعدم التفكير أو الشوق لممارسة علاقة حميمة، وعدم الرغبة فى ابتداء أو طلب العلاقة الحميمة، والصعوبة فى وجود متعة حقيقية أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، وعدم وجود أى استمتاع عند مداعبة الأعضاء التناسلية الأنثوية، ويكون التشخيص عن طريق الطبيب المختص وهذه نقطة مهمة جدا لأن المرض متشابك وله أسباب كثيرة جدا ما بين نفسى وعضوى وتداخلات كبيرة جدا مع أمراض وأعراض ثانية.

وأكد أن جرعة الفليبانورين إذا الطبيب المختص وجد الحالة محتاجة إلى العلاج سيعطيها منه 100 ملجم مساء قبل النوم لمدة شهرين متتاليين، وإذا نسيت الزوجة قرصا فى ليلة لا تضاعف الجرعة وتأخذ القرص باليوم التالى فى نفس الميعاد، ومشاكل وأعراض الجانبية أنه يتسبب فى دوخة ودوار ونعاس وغثيان وتعب وإجهاد وتم عمل دراسة عليها، وكانت النتيجة أن هناك زيادة بسيطة فى الرغبة الجنسية .

من جانبه، قال الدكتور إبراهيم محروس، أستاذ أمراض النساء والتوليد بجامعة الأزهر، إن عقار الفياجرا للذكور فى الأساس لعلاج مرضى ارتفاع ضغط الدم وارتفاع ضغط الشريان الرئوى وعند التجارب على العقار وُجد أنه يساعد على الانتصاب، ويزيد من اتساع الأوردة الخاصة بالجهاز التناسلى للرجل وتحول الاستخدام الشائع له للعلاج الجنسى وما زال يستخدم لمرضى القلب، وأنه بالنسبة للسيدات تُعد الحبة الروز تركيبة لعلاج الاكتئاب، ووُجد أنها تزيد من الرغبة الجنسية للسيدات، موضحا أن 90% من البرود الجنسى لدى السيدات يرجع لأسباب نفسية وتتحسن الحالة العامة لهم بعد تناول أدوية علاج الاكتئاب وبعض المنشطات والفيتامينات والزنك.

وأوضح أن هناك عشرات الأدوية يستخدمها أطباء أمراض النساء لعلاج البرود الجنسى، مضيفا أن الأدوية النفسية تُحسِّن البرود الجنسى ورفع الحالة النفسية للسيدة إذا لم يكن السبب عضويا، لافتًا إلى وجود أمراض عُضوية تسبب البرود الجنسى منها التهابات المهبل والتهابات عنق الرحم والإصابات الفطرية والميكروبية تجعل السيدة تشعر بالألم.

وأوضح الدكتور على عبدالله، مدير مركز الدراسات الدوائية، أن «الحبة الروز» عقار لعلاج الضعف الجنسى لدى السيدات، ويحفز وجودها ولا علاقة لها بالأداء، عكس الفياجرا للرجال التى تُركز على الأداء الجنسى وتحتاج إلى عنصر محفز، وأنه حتى وقت قريب لم يوجد فى السوق أى دواء لعلاج الضعف الجنسى لدى السيدات، وكانت عبارة عن مستحضرات مهربة ومغشوشة.

وأشار إلى أن الحبة الروز تم اكتشافها بالصدفة أثناء العمل على اكتشاف دواء لعلاج الاكتئاب، وثبت أنها تزيد الرغبة الجنسية وتعمل على هرمون الدوبامين والأندورفين الموجودين فى المخ اللذين يحفزان الرغبة الجنسية، مشيرًا إلى أنه لا بد من استشارة طبيب أمراض النساء قبل تناولها ولا يؤخذ معها كحول، لأنها تسبب أثرا جانبيا ويمكن أن تسبب حالة من الدوار وتُخفِّض ضغط الدم.

وشدد على ضرورة تعديل ضغط الدم وألا تكون السيدة مدمنة كحوليات عند تناولها ويكون الكبد سليما ولا يوجد تاريخ مرضى لمرض الاكتئاب، ويُمكن أن تتفاعل الحبة مع بعض أدوية الإيدز والقلب وفيروس سى، كما أنه لم يثبت أمانها فى الحمل وكذلك الرضاعة ولا تناسب من هم أقل من 18 سنة، وتؤخذ يوميا عند موعد النوم لمدة 8 أسابيع وإذا لم تظهر نتيجة منها يجب الرجوع للطبيب، موضحا أن هيئة الدواء والغذاء الأمريكية وافقت عليها فى أغسطس 2015.

الزمان نيوز, الزمان, ضمير الإنسان, مصر, الأخبار, البرلمان, وا إسلاماه, إلهام شرشر, الرياضة, الفن, مصر, القاهرة, عيون على صهيون, الزمان الخالد, صحافة, جريدة الزمان, أنا مصر, زمان

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 16.495316.5953
يورو​ 18.435118.5535
جنيه إسترلينى​ 20.071520.1865
فرنك سويسرى​ 16.921717.0313
100 ين يابانى​ 15.541115.6397
ريال سعودى​ 4.39714.4242
دينار كويتى​ 54.239454.5915
درهم اماراتى​ 4.49034.5184
اليوان الصينى​ 2.34092.3584

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 762 إلى 765
عيار 22 699 إلى 701
عيار 21 667 إلى 669
عيار 18 572 إلى 573
الاونصة 23,707 إلى 23,778
الجنيه الذهب 5,336 إلى 5,352
الكيلو 762,286 إلى 764,571
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
العدد 178