رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
تقارير

ما بين إغماءات وتسريبات.. هكذا كان حال طلاب الثانوية العامة اليوم

امتحانات الثانوية العامة
امتحانات الثانوية العامة

 

لا زالت الأجواء مشتعلة تزامنا مع انطلاق مارثون امتحانات الثانوية العامة في أسبوعها الثالث، اليوم، حيث أدى طلاب القسم العلمي شعبة "علوم"، امتحان الفيزياء، بينما أدى طلاب القسم الأدبى امتحان مادة التاريخ.

 

وزاد التوتر بعدما نشرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعى بعض أسئلة امتحاني التاريخ والفيزياء، والتي كانت تحمل اسمي «غشاشون فدائيون»، و«بالغش اتجمعنا».

ونشرت صفحة «غشاشون فدائيون» عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، صورة قيل إنها تخص سؤالا في امتحان التاريخ 2019، الذي يؤديه طلاب الثانوية العامة القسم الأدبي، الآن داخل اللجان، وجاء ذلك بعد مرور 13 دقيقة من توزيع الامتحان في اللجان.

 

كما نجحت صفحة «بالغش اتجمعنا» في نشر صور باقي أسئلة امتحان التاريخ 2019 الذي أداه طلاب الثانوية العامة "الشعبة الأدبية" داخل اللجان اليوم.

وكانت صفحات «بالغش»، قد نشرت فقط سؤالا واحدا من الامتحان خلال أول ربع ساعة من بدء زمن الامتحان، ثم بدأت تنشر اجابته، ثم نشرت الآن باقي أجزاء الامتحان بالاجابات لتتم بذلك عملية الغش الإلكتروني المعتادة.

 

وأكد المسئولون عن امتحانات الثانوية العامة 2019، أنه جار الآن تتبع الصور المتداولة عبر صفحات الغش الإلكتروني عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، لتحديد مكان وبيانات من صور امتحان الفيزياء وامتحان التاريخ 2019.

وأضاف المسئولون: "سوف يتم تطبيق الإجراءات القانونية اللازمة ضد من قام بتصوير ونشر امتحان استاتيكا الثانوية العامة 2019 على صفحات الغش أثناء وجود الطلاب داخل اللجان الامتحانية".

وأكد المسئولون عن امتحانات الثانوية العامة 2019 أن الشروع في طبع، أو نشر، أو إذاعة، أو ترويج أسئلة الامتحانات، أو أجوبتها يُعرض للحبس مدة لا تقل عن سنة، وبغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تزيد على خمسين ألف جنيه، مع الحرمان من أداء الامتحان.

 

وأضافوا: "كما أن العمل على طبع، أو نشر، أو إذاعة، أو ترويج أسئلة الامتحانات، أو أجوبتها يُعرض للحبس مدة لا تقل عن سنتين، ولا تزيد على سبع سنوات، وبغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تزيد على مائتي ألف جنيه، مع الحرمان من أداء الامتحان طبقًا لأحكام القانون رقم (73) لسنة 2017، الصادر بشأن مكافحة الإخلال بالامتحانات".

 

لم ينتهي الأمر بتسريب الامتحانات فقط، بل كانت هناك ما يقرب إلى 8 حالات إغماء تقريبا في محافظات مختلفة، أبرزها لجنة مدرسة أم المؤمنين الثانوية بنات ببنها في القليوبية، حيث شهدت حالتين إغماء لطالبتين بسبب صعوبة امتحان الفيزياء للثانوية العامة، وقام مسؤلوا اللجان على الفور بعمل اللازم للطالبتين وإسعافهما، فيما رفضت الطالبتان الخروج ومواصلة حل الامتحان.

 

وفي اللجنة رقم 24 بمدرسة الثانوية الجديدة بمدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية أصيبت الطالبتين إحسان بكرى محمد، ورحمة أيمن طنطاوي، بلجنة 24 مدرسة الثانوية الجديدة، بحالة إغماء وتم نقلهما إلى مستشفى شبين الكوم الجامعي.

 

بينما تعرض ٣ طلاب بمحافظة بني سويف، لحالة إغماء اليوم، خلال تأديتهم امتحان "الفيزياء" للصف الثالث الثانوي، بمدينة الواسطى شمال المحافظة.

 

ونقلت سيارة إسعاف تابعة لمرفق بنى سويف المتمركزة أمام اللجنة الطالبة "مى. ع"، 17 سنة، من مقر لجنة مدرسة علاء توفيق بمركز الواسطى إلى قسم الاستقبال بمستشفى الواسطى المركزى لتلقي العلاج، عقب إصابتها بحالة إغماء، تحت إشراف الدكتور عبد الناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة.

 

كما نقلت سيارة إسعاف الطالب حمدي علي عويس بمدرسة الشهيد مينا عزت لبني سويف، والطالبة هبة ربيع محجوب بمدرسة السيدة عائشة الثانوية ببني سويف، وتم عمل الإسعافات اللازمة.

 

وأخير إغماء الطالبة (د.ص 17 سنة) بلجنة فاطمة الزهراء للاختبارات الثانوية بقنا، وفقدان مؤقت للوعي بعد عدم قدرتها على التنفس بشكل جيد لإصابتها بالتوتر لعدم قدرتها على الحل.

 

حالات إغماء الثانوية العامة امتحانات الفيزياء التاريخ

استطلاع الرأي

العدد 217 حالياً بالأسواق