رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
خارجي

«ليس للبيع والشراء» وزير الخارجية الإيراني يصف الأمن في بلاده

ظريف
ظريف

صرح وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" خلال مؤتمر صحفي، اليوم الإثنين، أن أمن إيران ليس للبيع والشراء وينبع من قوة الشعب، معتبرا أن زيادة الضغوط تعني زيادة الصمود.
 

وذكر ظريف خلال مؤتمر أن الولايات المتحدة الأمريكية المعزولة في العالم، فشلت في تشكيل تحالف في الخليج، لافتا إلى أن فرض عقوبات على وزير الخارجية الإيراني ووزارة الخارجية يعني فشل واشنطن في الدبلوماسية والحوار، وقال ظريف إن الولايات المتحدة تريد حرمان الشعب الإيراني من حقوقه ، وكشف ظريف أنه رفض دعوة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للحضور إلى البيت الأبيض، فتم إبلاغه بفرض عقوبات ضده في غضون أسبوعين.
 

واعتبر ظريف أن "الولايات المتحدة مسؤولة عن التوتر في الخليج"، قائلا "أينما حلت أمريكا حلت الفتنة والأزمات"، وجدد ظريف تأكيد إيران أن ناقلة النفط الإيراني التي احتجزتها سلطات جبل طارق، لم تكن متوجهة إلى سوريا،  معتبرا أن ما قامت به بريطانيا "قرصنة بحرية لا تحظى بدعم أوروبي".

 وأضاف ظريف أن "طهران تعتبر بريطانيا شريكا في الإرهاب الاقتصادي الأمريكي ضدنا وسيكون لذلك تداعيات، ولن نسكت عن أي اعتداء علينا"، وإذ شدد ظريف على أن "تقليص إيران التزاماتها النووية ليس انتهاكا للاتفاق النووي، أشار إلى أن إيران ستغادر الاتفاق النووي الموقع في العام 2015 اذا دعت الحاجة إلى ذلك، وداعيا الأوربيين إلى تسريع الجهود من أجل إنقاذ الاتفاق.

و دعا ظريف دول الجوار إلى إطلاق حوار للأمن الإقليمي المشترك، أكد أن "إيران تبقي على باب الحوار مع السعودية والإمارات مفتوحا لصالح الأمن والسلام الإقليميين".

والجدير بالذكر أن وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف فرضت عليه وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات مالية،  ورداً على ذلك ، قال "ليس له أي تأثير على أو على عائلتي، حيث لا أمتلك أي ممتلكات أو مصالح خارج إيران، شكرًا لك على اعتباري تهديدًا كبيرًا لسياستك"،  وسط احتقان دبلوماسي. 

إيران الولايات المتحدة ظريف

استطلاع الرأي

العدد 223 حالياً بالأسواق