رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
تقارير

في الذكرى السادسة والأربعين لنصر أكتوبر.. أبطال الحرب يروون كواليس النصر

جريدة الزمان

فؤاد: الحرب مع إسرائيل لم تنته والجولة الخامسة قادمة لا محالة

أبو هشيمة: الجيل الرابع والخامس أشرس من كل الحروب السابقة

شحاتة: نكسة 67 أيقظت الشعب المصرى من غفلته

 

على مدى ساعتين التقى محرروا "الزمان"، مع عدد من أبطال نصر أكتوبر العظيم الذين تطرقوا إلى الصراع العربى الإسرائيلى وشكل العلاقة بعد توقيع اتفاقية السلام، مؤكدين أن مصر مقبلة على جولة خامسة من المواجهات العسكرية مع الجانب الإسرائيلى، الذى غير اسلوب مواجهته للعرب، من خلال استخدامه حروب الجيل الرابع والخامس التى لم تعد تهتم بالسلاح بقدر اهتمامها بالغزو الفكرى للإنسان وتدمير مؤسسات الدول من الداخل.

وأكدوا حدوث طفرة  غير مسبوقة فى نوعيات الأسلحة التى تمتلكها إسرائيل حاليا  والتى لا تقل خطورة عن القنبلة الذرية، كما تحدثوا عن الشخصية المصرية وقت الهزيمة وكيف وصلت لما هى عليه الآن، مطالبين الإعلام بدور أكثر فاعلية لتأهيل المواطن المصرى على مواجهة التحديات التى أصبحت تحاصر مصر من كل مكان.

 

حروب الجيل الرابع وتدمير الدول

فى البداية، أوضح اللواء دكتور سامح أبو هشيمة، المحاضر بأكاديمية ناصر العسكرية وأحد أبطال حرب اكتوبر، أن الحروب البشرية مرت بأربعة أجيال. الأول: صناعة السلاح مثل السيوف والخناجر، والثانية: مرحلة البارود السلطانى الذى استخدم خلالها البارود لأول مرة فى العصور الوسطى، والثالثة: هى معركة الأسلحة المشتركة من دبابات ومدافع وطائرات وخلافه، والآن أصبحنا نعيش الجيل الرابع من الحروب التى تقوم على الأسلحة ذات القدرة التدميرية العالية، والحشد الضخم لوسائل التكنولوجيا..

أكد اللواء أبو هشيمة، أن هدا النوع من الحروب يقوم على ثورة المعلومات التى جعلت من العالم قرية صغيرة، بسرعة تبادلها، بصورة تؤدى إلى إحداث غزو فكرى للإنسان من خلال اسخدام وسائل التواصل الاجتماعى، بالتوازى مع التطور المذهل فى القدرة التدميرية للأسلحة وفى مقدمتها الصواريخ الباليستية بعيدة المدى دقيقة التصويب، بالإضافة إلى المناورات بعيدة المدى..

لفت  الخبير العسكرى أبو هشمية إلى تغيير  الولايات المتحدة الأمريكية  من تكتيك سيطرتها على الدول عقب تعرضها لهجمات الحادى عشر من سبتمبر عام 2011،  وتعرضها  للنقد من كل دول العالم لغزوها لأفغانستان والعراق وصربيا، بالتركيز على الانهيار الداخلى لمؤسسات الدول كى تجعل منها  دول فاشلة إداريا، حتى تستطيع السيطرة على القرارات السيادية لها من خلال الضغوط الاقتصادية والعسكرية والاجتماعية بصورة تضعف من  صلاحيات الحاكم فى مواجهة القوى العالمية.

وأوضح اللواء سامح أبو هشيمة أن الغزو الثقافى يقوم على عدة  محاور. الأول: تدمير قيم المجتمع التى تعتبر الركيزة الأساسية لنهضة أى أمة، بهدف خلق جيل غير ملتزم فى سلوكياته  لديه مبررات كثيرة للكذب والخداع وعدم الالتزام بالمواعيد، واستسهال تناول المخدرات والكحوليات وغيرها، والثانية محاربة المؤسسات التى تعتبر ركيزة أى مجتمع، مثل: محاولة هز صورة الأزهر والكنيسة فى نفوس الشباب، حتى وجدنا مسيحيين ينتقدون البابا شنودة فى آخر أيامه علنا، كما تعرض  شيخ الأزهر لمحاولات تشويه صورته والانتقاص من قدره خلال فترة حكم الإخوان، وشهدنا من خرج لمهاجمة الناصر صلاح الدين محرر القدس بهدف خلق جيل مشتت فكريا غير منتمى لوطنه وغير مدرك للتحديات التى تواجه بلاده.

واستكمل أبو هشيمة  كلامه، أن حروب الجيل الخامس قامت على التشكيك فى  كفاءة الحكم بالتفريق  بين الحاكم والشعب والتشكيك فى قدرة الدولة على تلبية احتياجات الشعب، وجعل المواطن مقتنعا بأن حكومته تغرد بعيدا عنه ولا تحقق له مطالبه،  لافتا إلى تصريح الرئيس عبدالفتاح السيسى بأنه مطالب بتوفير فصول دراسية تستوعب مليون طفل جديد سنويا، فى الوقت الذى استطاع  تنفيد الخطة القومية للطرق لربط أواصل الدولة، ومضاعفة حجم إنتاجنا من الكهرباء، ويجرى حاليا إنشاء عدة مدن مليونية كالعاصمة الإدارية والعلمين الجديدة وغيرها ومع ذلك يخرج من يقول لماذا يبنى قصرا جمهوريا تكلفته لا تتعدى واحدا فى الألف من تكلفة العاصمة وسيكون ملكا للدولة.

أشار إلى أن الخطة التى وضعها برنارد لويس وهو يهودى أمريكى الجنسية من أصل بريطانى لتقسيم منطقة الشرق الأوسط إلى 42 دويلة، وصدق عليها الكونجرس الأمريكى عام 1983، وتضمنت تقسيم لبنان إلى 6 دويلات، مشيرا إلى أن الدستور اللبنانى ينص على أن يكون رئيس الجمهورية مسيحيا مارونيا ورئيس الوزراء مسلما سنيا ورئيس مجلس النواب شيعيا، فكيف سيتفق هؤلاء الفرقاء أى إن  الدستور نفسه يحمل أسباب تصدع الدولة.

 

الشرائح القاتلة

من جانبه أكد  اللواء محسن فؤاد قائد المجموعة 28 تحريات عسكرية سابقا وأحد أبطال حرب أكتوبر  أن الصراع العسكرى مع إسرائيل لم يحسم بعد، وأن الجولة الخامسة من المواجهة العسكرية مع إسرائيل قادمة لا محالة، لافتا  إلى أن إسرائيل أصبحت تمتلك أقوى طائرات بدون طيران تم تصنيعها مشاركة بينها وبين الهند، كما تمتلك أقوى صواريخ دفاع جوى فى المنطقة على الإطلاق، ونجحت فى تصنيع القنبلة الكهرومغناطيسية بعد أن تأكدت من استحالة استخدام القنبلة الذرية مع دول الجوار  لأن شعبها سيتأثر حتما بالإشعاع الذرى.

أوضح فؤاد، أن القنبلة الكهرومغناطيسية تؤدى إلى القتل النظيف حيث تستطيع تدمير أى جهاز يعمل بالكهرباء، ولديها أكبر شبكة أقمار صناعية فى المنطقة وأكبر مركز تصنت فى العالم، والأخطر هو إنتاجها لشرائح قاتلة تحمل صورة الشخص المراد قتله تحديدا، بحيث تستطيع قتل الشخص المراد قتله بين آلاف الأشخاص ولا يمكن اكتشافها بوسائل الرصد الجوى التقليدية

أكد اللواء فؤاد أن كل هده التحديات تؤكد حتمية اللحاق بالركب العسكرى مرة أخرى، حيث إننا مقدمين على مواجهة عسكرية مع إسرائيل ولكن ربما تكون أرض المعركة هذه المرة إثيوبيا فمن المؤكد أن إسرائيل أشعلت مشكلة سد النهضة لجر مصر لمواجهات عسكرية بعيدة عن حدودها، ولا بد من توعية الشباب بذلك التحدى، وتغيير لغة الأفلام بحيث تتحدث عن الوطنية ودور الشباب فى حماية بلده، والمصير المؤلم الذى تعرض له الشعب السورى نتيجة التهجير القسرى تحت وطأة الحرب، وعدم قدرة جيشها على حماية الشعب من الميليشيات المسلحة .

وقال الخبير العسكرى، إنه تعلم خلال دراسته فى إنجلترا فن مكافحة الإرهاب ومفاوضة الإرهابيين، وتعلم حتمية الاهتمام بسلوكيات الشباب بداية من طريقة قص شعره ومدى اهتمامه بالموضة، ونوعية الأفلام التى يحرص على مشاهدتها، مؤكدا أن البرامج التثقيفية داخل الجامعات وفى النوادى ومراكز الشباب تلعب دورا جوهريا فى تغيير ثقافة الإنسان بصورة تجعله إيجابيا بدلا من أن يقع فريسة لتجنيد الإرهابيين، أو أن يقف سلبيا حيال المواجهات التى تخوضها الدولة ضد هؤلاء الإرهابيين، الذين ينفذون أجندات أجنبية تمليها عليهم الدول الأجنبية لتدمير بلادهم تحت شعارات زائفة.

أكد اللواء فؤاد، أن القوات المسلحة تشهد حاليا تطورا ملموسا بعد أن  أصبح لدينا حاملتا طائرات الأولى جنوبا لتأمين المدخل الجنوبى لقناة السويس والثانية شمالا لتأمين قواتنا فى البحر المتوسط، وننتظر استكمال المنظومة بالحصول على طائرات متقدمة للتعامل مع الأسطول، لافتا إلى تحديث غواصاتنا التى تقادمت بشراء غواصات استطلاع وأخرى مقاتلة من ألمانيا، غير إن التحديات التى تواجههنا تفرض علينا استكمال تلك التحديثات مهما كلفتنا من أموال لأننا أمام تهديدات مباشرة من الشمال والجنوب .

 

المصريون ينتفضون عندما يشعرون بالخطر

وتحدث اللواء مجدى شحاتة بطل عملية وادى فيران التى تناولها فيلم "الممر"، الذى عرض مؤخرا لأحمد عز عن صدمة الشعب بهزيمة 67،  موضحا أن وسائل الإعلام وقتها أقنعت كل الشعب المصرى بأنه أكثر شعوب العالم حضارة وقوة وأنه قادر على إلقاء إسرائيل فى البحر، ثم فوجئنا بالهزيمة النكراء، لافتا إلى تماسك المجتمع المصرى وقتها بصورة نفتقدها حاليا، فقد كان هناك الرجل الكبير أو القدوة الذى لا يمكن إهمال رأيه، والذى ترجع إليه قبل اتخاذ أى قرار، كما كان لكل قرية أكابر يحترمهم الجميع وعلى مستوى الجمهورية كان هناك الزعيم جمال عبدالناصر، الذى كان الشعب مقتنعا به تماما .

أكد اللواء شحاتة، أن المحنة أيقظت الشعب المصرى من غفلته ليعرف قدراته الحقيقية، فتكاتف مع الجيش لإعادة بناء القوات المسلحة، مما ساعدها بقوة على استيعاب الهزيمة التى كانت كفيلة بالقضاء التام على مصر إلى الأبد، وأن يستجمع قوته من جديد قبل مرور شهر من الهزيمة، حيث نجحت فصيلة من الصاعقة المصرية فى منع تقدم المدرعات الإسرائيلية لاحتلال بورفؤاد يوم 1 يوليو 67 أى بعد انتهاء الحرب بخمسة وعشرين يوما فقط، ونجح الفريق مدكور أبو العز قائد القوات الجوية فى الدخول فى مواجهة قتالية جوية يوم 14 يوليو، والأهم هو نجاح لنشين من الصواريخ فى تدمير المدمرة إيلات أكبر قطعة فى سلاح البحرية الإسرائيلية يوم 21 اكتوبر 1967، لتبدأ بعدها مصر مرحلة الاستعداد لحرب الاستنزاف اعتبارا من أغسطس 1968، مشيرا إلى خوض المدفعية معركة ضخمة مع العدو  يوم 8 مارس 69، أعقبها استشهاد الفريق عبد المنعم رياض رئيس أركان الجيش يوم 9 مارس 1969أثناء تفقده موقع العملية .

أضاف الخبير العسكرى، أن إسرائيل استطاعت الاستيلاء على رادار مصرى من منطقة نجع حمادى جنوب البلاد، فكان الرد قاسيا بالإغارة على ميناء إيلات وتدمير قطعتين بحريتين هما بيت شافع، وبيت حنون، قبل أن تنجح مقاتلاتنا فى إسقاط 18 طائرة فانتوم يوم 30 يونيو عام 1970 فيما عرف باسم أسبوع تساقط الفانتوم، لتعلن الولايات المتحدة الأمريكية عن مبادرة وزير خارجيتها روجرز لوقف القتال الذى قبله الرئيس جمال عبدالناصر  يوم  8 أغسطس 1970، قبل أن يرحل عن عالمنا يوم 28 سبتمبر 1970.

وقال اللواء شحاتة، إن الشعب المصرى  تعرض هذه الأيام لحرب خارجية ركزت على تسفيه القدوة أمام الشباب والقضاء عليها تماما بهدف خلق جيل كافر بالقيم وبقدرات من هم أكبر منه سنا، كما لم  يعد الشباب يستمع لنصائح الكبار، نتيجة مشاهدتهم  لأفلام قتلت القيم والمبادئ ووسائل الإعلام جعلت سلوك المجرمين أمرا عاديا بعد أن كانت السينما فى الستينيات حريصة على معاقبة المجرم فى نهاية الفيلم، مما جعل المواطن المصرى يستهين بالقانون والنظام المعمول به فى الدولة.

ولفت إلى أن هناك أفلاما جعلت من المجرم بطلا شعبيا، لافتا إلى أن تدمير التعليم فى مصر بدأ بمسرحية مدرسة المشاغبين التى عودت الطلاب على عدم احترام المدرسين وعدم احترام الكبير فكانت بداية حقيقية لانفلات الأخلاق فى مصر أعقبها الكثير من الأعمال ساهمت بقوة فى تدمير المبادئ والمثل التى طالما تميز بها الشعب ا لمصرى.

 

صوت المعركة

فى سياق متصل أكد اللواء دكتور فؤاد يوسف أحمد فيود المحاضر بالكليات العسكرية أن الدول التى يتعرض أمنها القومى للخطر  تتخذ إجراءات صارمة لمنع انهيارها، دون النظر لأى اعتبارات أخرى، موضحا أن الثورة الصينية التى قامت بزعامة ماوتسى تونج فى نهاية الأربعينيات من القرن الماضى وجدت أن الإنجليز يغزون شبابهم بالمخدرات، فقامت الدولة  بالإعلان عن وجود صفقة مخدرات مسممة بالأسواق فى وسائل الإعلام، على أمل أن يقلع الشباب عن تعاطيها، إلا أنهم أصروا على الاستمرار فى تعاطيها، فقامت الحكومة بغمر الأسواق بصفقة مخدرات مسمومة مما أدى إلى مصرع أكثر من 5 ملايين مواطن، ولما وجدوا  إصرارا من بعض الشباب على مواصلة التعاطى قاموا  بغمر الاسواق بصفقة أخرى قضت على البقية الباقية من المدمنين فأدرك الغرب أن المارد الأصفر قادم لا محالة فغيروا من طريقة غزوهم للصين.

أضاف اللواء فؤاد فيود، أن أمريكا وانجلترا  اتخذوا منهجا جديدا لمنع الصين من انطلاقتها الاقتصادية اعتمدت على رفع شعار حقوق الإنسان والديمقراطية، حيث تمت الدعوة لمظاهرات عارمة تطالب بالحريات، داخل الميدان السماوى بالعاصمة الصينية بكين، فقامت الحكومة بإعدام الآلاف منهم حفاظا على الأمن القومى، مؤكدا أن نظرية حقوق الإنسان التى يطالب الغرب بتطبيقها فى دول العالم يتم تطبيقها حسب المزاج الأمريكى والأوروبى، فمنظمات حقوق الإنسان لدينا التى تتحدث عن تعرض أى مواطن لإهانة فى قسم البوليس، ترفض الحديث عن  تصريح رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون فى مجلس العموم "إدا تعرض الأمن القومى لإنجلترا للخطر فلا تحدثنى عن حقوق الإنسان ولتذهب حقوق الإنسان للجحيم"، ذلك على خلفية تعرض سلسلة محلات بالعاصمة البريطانية لندن إلى اعتداءات إرهابية، وأمر الجيش بالتدخل المباشر لمواجهة العمليات الإرهابية .

وقال اللواء فؤاد فيود، إن رئيس الوزراء الإسرائيلى الأسبق بن جوريون، أجاب عندما سأله أحد الصحفيين لقد أصبحتم قوة عظمى بامتلاك إسرائيل القنبلة الذرية، بينما لا يستطيع استخدام تلك القنبلة مع دول الجوار العربى لأن الإشعاع الذرى سيؤثر حتما على الشعب الإسرائيلى ولذلك فإن التفوق الحقيقى الذى يسعى لتحقيقه هو تمزيق الدول العربية المحيطة به من الداخل.

وطالب  المحاضر العسكرى، الشباب بقراءة الأحداث إلى قيام السفير عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية وقت أحداث الربيع العربى عام 2011 بتسليم  الأمير القطرى حمد بن جاسم بطلب تدخل قوات الأمم المتحدة فى ليبيا لحماية الشعب الليبى من بطش العقيد معمر القدافى، إلا أن الصين وروسيا اعترضتا على تشكيل هذه القوة، فقامت الولايات المتحدة الأمريكية بتشكيل قوات تحالف دولى من حلف الناتو بقيادة فرنسا حتى تتفرغ هى لغزو مصر، علما بأن إجمالى الخسائر بين فئات الشعب الليبى كانت 1500 فرد بين قتيل وجريح  فتضاعفت هذه الأعداد بعد تدخلهم نتيجة القصف الجوى الذى تسبب فى مقتل الآلاف دون أن يحل المشكلة الليبية حتى الآن .

ودعى اللواء فيود الشباب إلى قراءة مذكرات وزيرة خارجية أمريكا السابقة هيلارى كلينتون التى لم يقرأها  العرب والتى أكدت فيها أن الأمريكان  اتفقوا مع الإخوان على إعلان إمارة إسلامية فى منطقة الشيخ زويد بسيناء، على أن تعترف بها 22 دولة أوروبية فور إعلان قيامها، وإن قيامها بجولة مكوكية إلى 112 دولة صديقة واتفقت خلالها معهم على الاعتراف بهذه الإمارة فور قيامها، ليصبح إجمالى الدول المعترفة بالدولة الوليدة 134 دولة مما يجعلها أمرا واقعا لا يمكن التعامل معه.

 وقال إنها ذكرت فى مذكراتها أن أمريكا حركت الأسطول السادس فى البحر الأبيض والسابع الأمريكى والسابع فى البحر الأحمر ففوجئنا بسرب غواصات بحرية يسير قبالة الأسطول داخل المياه الإقليمية ونحن نعلم مدى كفاءتها القتالية، كما فوجئنا بطائرات ميج 21 فوق الأسطول الأمريكى بالبحر الأحمر لا ندرى من أين جاءت ولا إلى أين دهبت فعدنا من حيث أتينا ولم نستطع استكمال العملية.

 لفت اللواء فيود  إلى اتفاق الأمريكان مع بعض الشباب بمحافظة بورسعيد على غلق المدخل الشمالى لقناة السويس فتصدى لهم اللواء محسن الفنجرى عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة وقتها معلنا أن القناة خط أحمر وأن الجيش لن يقبل بأى مهاترات تؤثر على الأمن  القومى المصرى  موضحا أن أمريكا كانت تهدف من الأعمال الصبيانية اتخاذها حجة للتدخل فى مصر تحت بند تأمين الملاحة العالمية فى القناة، متسائلا متى يفهم شبابنا حجم التحديات التى تواجه بلادنا .

 

نصر اكتوبر اكتوبر 73 حرب اكتوبر السادات سيناء

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 16.495316.5953
يورو​ 18.435118.5535
جنيه إسترلينى​ 20.071520.1865
فرنك سويسرى​ 16.921717.0313
100 ين يابانى​ 15.541115.6397
ريال سعودى​ 4.39714.4242
دينار كويتى​ 54.239454.5915
درهم اماراتى​ 4.49034.5184
اليوان الصينى​ 2.34092.3584

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 762 إلى 765
عيار 22 699 إلى 701
عيار 21 667 إلى 669
عيار 18 572 إلى 573
الاونصة 23,707 إلى 23,778
الجنيه الذهب 5,336 إلى 5,352
الكيلو 762,286 إلى 764,571
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
العدد 174