رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
منوعات

”راحة بالى” تفوز بجائزة مبادرة كارتييه للنساء لعام 2020

جريدة الزمان

فازت شركة "راحة بالي" بجائزة مبادرة كارتييه للنساء لعام 2020 ، وتم إعلان الفوز عبر منصات التواصل الإجتماعي لمبادرة كارتييه.

راحة بالى هى منصة متكاملة تدعم الأمهات المصريات ماليا وبدنيا وعاطفيا وفكريا سواء عبر الإنترنت أو بشكل شخصي. وتصنف الآن باعتبارها واحدة من الشركات الأكثر تأثيراً التى تقودها النساء فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأكملها.

وقد تم اختيار نادية من قبل لجنة تحكيم دولية مستقلة من بين آلاف المتقدمات من أكثر من 162 دولة، حيث جاءت نادية ضمن 7 فائزات من بين 21 من المتأهلات للتصفيات النهائية. ونجحت شركة "راحة بالي" في تحقيق الفوز لقدرتها على إحداث تغيير إيجابي في العالم من خلال تعزيز الصحة وتحقيق المساواة والمساهمة فى بناء مجتمعات مستدامة.

تقول نادية "عشت حالة من العزلة والقلق بعد ولادة طفلي مباشرة، شعرت بحالة من الضياع، حيث كنت الأولى التي تصبح أما بين جميع صديقاتي، و أنا وحيدة أهلي، ووالدتي لا تتذكر أى تفاصيل عن مرحلة الأمومة. لذلك كان السؤال الذى أرقنى دائما، كيف سأعتني بطفلى؟"

وتضيف نادية "الحالة التي عشتها شائعة جدا ولاتقتصر على مصر فقط، بل تعيشها معظم الأمهات بعد الولادة الأولى، فالكثير منهن يحتجن إلى الدعم، ليتعافين من آثار الولادة، ويتعلمن كيفية العناية بالطفل، ولاسيما أن هذا التحول النفسي والجسدي والعاطفي والذهني يترافق مع أسئلة مؤرقة ونوع من العزلة، وهو ما قد تكون له عواقب سلبية أحيانا، فنحو 20% من الأمهات يعانين بعد ولادة الطفل الأول من اكتئاب ما بعد أو قبل الولادة ، و هذا بدوره يؤثر سلبا في قدرتهن على تحمل مسؤوليات الأمومة."

تأسست شركة "راحة بالي" في أغسطس 2014، بهدف تمكين الأمهات الجدد من الحصول على الدعم اللازم في هذه المرحلة، وبدأت بمجموعة على فيسبوك دعت إليها مختلف المتخصصين من أطباء نفسيين ومتخصصين في التغذية وطب الأطفال للإجابة على الأسئلة بإستخدام الوسوم"هاشتاج". حيث يمكن للأم أن تسأل "طفلي يعاني من الحمى، فماذا أفعل؟ # طبيب أطفال، لتلقي إجابة على الفور. وقد وصل عدد مستخدمى هذه المنصة إلى أكثر من 100 متخصص، وأكثر من 3000 أم خلال شهر واحد على انطلاقها.

ومع مطلع عام 2020 وصل عدد المشتركات إلى أكثر من 150 ألف امرأة في مصر يتمتعن بخدمات منصة "راحة بالى" التي تشمل الدعم المالي والبدنى والفكرى والاجتماعى. وتدعم المنصة حاليا 4 ملايين أم سنويا باستخدام كل من خدماتها على الإنترنت وخارجها.

وقد أطلقت المنصة مؤخرا The Cloud وهي مساحة مادية حيث يمكن للأمهات الاسترخاء، ومتابعة أعمالهن، وحضور ورش العمل، والتواصل الاجتماعى، ومطالعة الكتب بينما تتولى جليسات أطفال متمرسات العناية بأطفالهن.

وأوضحت نادية "بمساعدة مبادرة كارتييه النسائية سنتمكن من التوسع والوصول إلى كل أم تحتاج الدعم، لأنها تستحق مثل هذه الخدمة بشكل كبير، فأنا أعتقد أن الأم السعيدة ستجعل طفلها سعيدا، وبالتالي سيكون جميع أفراد الأسرة سعداء".

مبادرة كارتييه للنساء هي برنامج دولي أنشأته كارتييه في عام 2006 بالشراكة مع كلية إنسياد الفرنسية لإدارة الأعمال لدعم وتشجيع الأعمال التجارية التي تقودها سيدات الأعمال. حيث يتم اختيار 21 سيدة أعمال من 6 مناطق كل عام فى التصفيات النهائية.

راحة بالى جائزة مبادرة كارتييه النساء 2020

استطلاع الرأي

العدد 212 حالياً بالأسواق