حقيقة سحب رجال المرور بطاقة صاحبة عربة مشروبات بأحد ميادين الإسكندريةشراكة ”مصرية” ”سعودية” ”يونانية” في الإنتاج والتوزيع.. و”هاشتاج جوزني” ضربة البدايةبعد غياب 20 سنة.. ”التاروت” يجمع رانيا يوسف وسمية الخشاب بعد مسلسل عائلة الحاج متوليالنائب سليمان وهدان: وتيرة الإفراج عن المحبوسين أصبحت أسرع من أى وقت مضى .. ويؤكد: لجنة العفو تقوم بدور مهم في دمج...شراكة ”مصرية” ”سعودية” ”يونانية” في الإنتاج والتوزيع.. و”هاشتاج جوزني” ضربة البداية”أشبه مين” جديد شهد شعراوي على مواقع التواصل الاجتماعيمحافظ المنوفية يتابع خطة رصف الطرق بأشمون والشهداء ضمن الخطة الاستثمارية و”حياة كريمة ”يمين الوسط يتصدر نتائج الانتخابات التشريعية المبكرة في إيطالياالرئيس الروسي: يجب على الغرب أن يعاملنا باحترامأحمد مهني: قرار تعديل رسوم تراخيص السيارات وإلغاء حقيبة الإسعافات بشكل اجبارى اثلج صدور المصريين وخفف العبء عن المواطن المصريمؤتمر أمراض الجهاز الهضمي بمطروح يوصي بتدريب الأطباء الشبابمحافظ الجيزة يبحث سبل إنجاز ١٠ مشروعات رفع ومعالجة للصرف الصحي بأبو النمرس والحوامدية
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

وا إسلاماه

هل العادة السرية نوع من أنواع الزنا؟.. أمين الفتوى يجيب

الإفتاء
الإفتاء

هل العادة السرية نوع من أنواع الزنا .. العديد من الشباب لا يعرف أن لممارسة العادة السرية أضرارا كثيرة أونها من الأفعال المحرمة شرعا من ثم ورد سؤال لدار الإفتاء يقول :“هل العادة السرية نوع من أنواع الزنا” وعن ذلك يقول الدكتور أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن العادة السرية ذنب كبير ومعصية ولكنها ليست من أنواع الزنا مستشهدًا بقول الله تعالى في القرآن الكريم: "والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين * فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون".

وأوضح من خلال رده على سؤال “هل العادة السرية نوع من أنواع الزنا ”عبر فيديو على موقع اليوتيوب أن كقارة العادة السرية ان يتوب الفرد عنها وأن يستغفر الله كثيرا يعزم على الا يعود اليها .

وكانت دار الإفتاء، قد ذكرت أن الاستمناء حرام شرعًا، وهو إخراج المني بغير جماع في اليقظة، وذلك استفراغًا للشهوة، فالمستمني قد ابتغى لشهوته وراء ذلك، ولا يستثنى من حرمة الاستمناء إلا ما كان بيد الزوجة لزوجها وبالعكس، قال الله تعالى :"وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ" [المؤمنون: 5 - 7].

وأضافت الإفتاء في فتوى لها أنه يترتب على الاستمناء ما يلي: استحقاق الإثم بالوقوع في الذنب، ولا فرق في حرمته بين الرجل والمرأة، ووجوب التوبة على من وقع في ذلك، بأن يقلع عن هذه العادة السيئة، ويندم على ما فرط في حق الله تعالى، ويعزم على عدم العودة إليها.

وتابعت: حدوث الجنابة بإنزال المني بشهوة، فلابد من الغسل بتعميم الجسد بالماء المطلق بنية رفع الحدث الأكبر للتطهر، لافتةً إلى كون الاستمناء من المفطرات إذا حدث في نهار رمضان، فيجب قضاء اليوم، والتوبة من هذا الذنب، ومن ذنب الإفطار العمد في رمضان.

علاج العادة السرية:
وأوضحت الإفتاء أن طرق التخلص من العادة السرية هى:
1- عدم الخلو بالنفس كثيرا.
2- غض البصر عن المحرمات.
3- عدم الفكر في مثيرات الشهوة.
4- ملازمة الصحبة الصالحة التي تعين الإنسان على الاستقامة.
5- الإكثار من صوم النوافل، فعن عبد الله بن مسعود –رضى الله عنه- قال: كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَبَابًا لاَ نَجِدُ شَيْئًا، فَقَالَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-:"يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ، مَنِ اسْتَطَاعَ البَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ، وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ؛ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ" أخرجه البخاري في صحيحه.
6- النظر في عواقب الأمور، وأن الله تعالى يراك، فعليك بمراقبة الله تعالى، واحترام نظره إليك، والاستحياء أن يجدك على معصيته، ولتستحِ أنك تتجنب نظر الناس ومعرفة الناس بذلك ولا تتجنب نظر الله تعالى وعلمه بذلك، قال الله تعالى:"يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلا يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللَّهِ