افتتاح 11 مسجدا جديدا بتكلفة 13 مليون و 540 ألف جنيهبرنامج علاجي وتأهيلي لحمزة المثلوثي في الزمالكأسامة نبيه يوجه رسائل تحفيزية للاعبين قبل مواجهة فيوتشرالتشكيل الرسمي لمواجهة أسوان وطلائع الجيش في الدوريفي ثاني تجربة لها.. «هايدي ياسر» تطرح رواية «روبيانا» بمعرض القاهرة الدولي للكتابرفع وإزالة المخلفات والقمامة خلال حملات للنظافة بمراكز أسيوطمحافظ أسيوط: إزالة 8 حالات تعدي على أراضي زراعية بقرى مراكز صدفا والفتح وأبوتيجمحافظ بني سويف يُنيب رئيس مدينة ناصر لافتتاح مسجد عزبة محمود محمد بعد «إحلاله وتجديده»السفيرة سها جندي: الجمهورية الجديدة بها المسئول والمواطن في مركب واحد وبينهما تواصل دائمبمناسبة عيد الشرطة الــ 71.. قطاع الأحوال المدنية يقدم خدمات بالمجان ويوزيع هدايا تذكارية على المواطنينتزامناً مع الاحتفال بالذكرى الـ71 لعيد الشرطة.. قطاع الأمن المركزي يُنظم زيارات لعدد من المستشفيات ودور الرعاية«أمن القاهرة» تواصل جهود مكافحة جرائم الإتجار في المواد المخدرة وحيازتها
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

إسرائيل: اتفاق لإنشاء مشروع «بوابة الأردن» المشترك

صادقت حكومة الاحتلال، اليوم الأحد، على اقتراح رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لابيد، ووزير التعاون الإقليمي، عيسوي فريج، لتسريع تنفيذ مشروع "بوابة الأردن".

وفي التفاصيل، تم اقتراح مشروع "بوابة الأردن"، المنطقة الصناعية المشتركة بين إسرائيل والمملكة الأردنية، لأول مرة خلال محادثات اتفاقية السلام لعام 1994، حيث قررت إسرائيل المضي قدما في بناء وتشغيل حديقة "بوابة الأردن" من أجل تعزيز التعاون مع المملكة الأردنية.

وقاد عمل الموظفون على إعداد القرار ونموذج التشغيل للمحطة من قبل مكتب رئيس الوزراء ووزارة التعاون الإقليمي، بالاشتراك مع وزارة النقل والسلامة على الطرق، ووزارة الخارجية، ووزارة الاقتصاد والصناعة، والمطارات سلطة، حيث أنه في السنوات الأخيرة، قامت وزارة التعاون الإقليمي، بالاشتراك مع المجلس الإقليمي "إيميك حمعيانوت"، بتطوير مشروع تطوير الحديقة، وعملت على إزالة العوائق وتحديث التخطيط والقضايا القانونية ذات الصلة، بما في ذلك بناء جسر بين إسرائيل والأردن ليكون بمثابة معبر بين الحديقة من جهتها الأردنية ونظيرتها الإسرائيلية التي اكتمل بناؤها منذ فترة.

ومن جهته، قال يائير لابيد: "ثمانية وعشرون عاما على اتفاق السلام مع الأردن، نخطو بعلاقات حسن الجوار بين بلدينا خطوة أخرى إلى الأمام، وهذا اختراق سيساهم بشكل كبير في تنمية المنطقة وتعزيزها".

وأضاف: "تم التطرق إلى التفاصيل النهائية لهذه المبادرة الأسبوع الماضي خلال زيارتي للملك عبد الله الثاني في عمان..هذه مبادرة من شأنها زيادة فرص العمل في كلا البلدين، وتعزيز علاقاتنا الاقتصادية والدبلوماسية، وتعزيز السلام والصداقة بين بلدينا".

وأردف لابيد: "هذه منطقة صناعية مشتركة على الحدود..ستسمح لرجال الأعمال ورجال الأعمال الإسرائيليين والأردنيين بالتواصل مباشرة، وستنتج مبادرات مشتركة في التجارة والتكنولوجيا والصناعة المحلية".