رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

سياسة البرلمان

عبده أبو عايشة: قمة السيسي وآل نهيان انعكاس لقوة العلاقة بينهما وآثارها تنعكس على المنطقة العربية برمتها

النائب عبده أبو عايشة
النائب عبده أبو عايشة

اعتبر النائب عبده أبو عايشة، عضو مجلس الشيوخ، أن لقاء القمة بين الرئيس السيسي والشيخ زايد آل نهيان، ترجمة واقعية للعلاقات المتينة بين الدولتين، التي تطورت خلال السنوات الماضية بشكل عميق في شتى المجالات.

ولفت أبو عايشة، في تصريحات له اليوم، إلى الأهمية الشديدة التي تنطوي عليها زيارة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة إلى مصر، لتبادل الرؤى ووجهات النظر تجاه القضايا الدولية والأمن الاقليمى والأوضاع الراهنة بالمنطقة العربية، مع الرئيس السيسي.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ، أن زيارة الشيخ زايد آل نهيان لمصر، جاءت تأكيد على أهمية تعزيز العمل العربي المشترك ووحدة الصف العربي، وتوحيد جميع الجهود الرامية إلى التوصل إلى حلول دائمة للأزمات في دول المنطقة. مشددا: أن مصر والامارات يحتفظان بعلاقات فريدة سياسيًا واقتصاديًا.

ونوه عبده أبو عايشة، أن زيارة رئيس دولة الإمارات العربية لمصر ولقائه الرئيس السيسي، تسهم في إرساء دعائم الأمن والاستقرار فيها في المنطقة، كما أنها تعد انطلاقة، لتعزيز مسارات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين، والفرص العديدة الواعدة لتوسيع آفاق الاستثمار والشراكة الاستراتجية بين الدولتين.

واختتم أبو عايشة، أن العلاقات بين مصر والإمارات سواء على الصعيد السياسي أو الاقتصادي، علاقات مميزة وقمة بين السيسي وآل نهيان، تنعكس آثارها على الشعبين الشقيقين وعلى مجمل العلاقات بين الدولتين وعلى المنطقة برمتها.

واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد ظهر اليوم بمطار العلمين صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة، الذي يحل ضيفاً عزيزاً على مصر".

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ان لقاء الزعيمين تناول تبادل الرؤى ووجهات النظر تجاه القضايا الدولية والامن الاقليمى والأوضاع الراهنة بالمنطقة العربية، حيث تم التاكيد على أهمية تعزيز العمل العربي المشترك ووحدة الصف العربي في مواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة العربية ومن اجل توحيد جميع الجهود الرامية إلى التوصل إلى حلول دائمة للأزمات في دول المنطقة تسهم في إرساء دعائم الأمن والاستقرار فيها وتحقيق الاستقرار والسلام لشعوبها.

كما بحث الجانبان خلال اللقاء مسارات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين والفرص العديدة الواعدة لتوسيع آفاقه إلى مستويات أرحب تعزز الشراكة الإستراتيجية بين البلدين خاصة في المجالات الاقتصادية والتنموية التي تدعم تطلعاتهما نحو تحقيق التنمية المستدامة والتقدم والازدهار لشعبيهما الشقيقين.



موضوعات متعلقة