وزير الري يتابع أعمال صيانة هويس قناطر إسنا الجديدة ، وتحديث أنظمة التشغيل والتحكم بالقنطرة رئيس مجلس النواب الأمريكي: سأضغط لاعتماد حزمة مساعدات لإسرائيل وأوكرانيا الأسبوع الحالي أمريكا وبريطانيا تشنان غارتين على أهداف للحوثيين بمحافظة تعز اليمنية بن فرحان يبحث مع بلينكن خطورة التصعيد بين إيران وإسرائيل ولي العهد السعودي ورئيس الوزراء العراقي يبحثان أعمال التصعيد العسكري الأخير في المنطقة روسيا: صمت الغرب عن الأسباب الجذرية للتصعيد في الشرق الأوسط غير مقبول الجيش الإسرائيلي: هجوم إيران غير مسبوق وقوبل بدفاع غير مسبوق الولايات المتحدة تحث إسرائيل على التفكير بعناية في مخاطر التصعيد مع إيران الطيار محمود القط: الهجوم الإيراني لم يؤثر على الملاحة الجوية بفضل كفاءة المراقبة الجوية المصرية خلاف في مجلس الحرب الإسرائيلي حول توقيت ونطاق الرد على إيران إندونيسيا: مقتل 14 شخصا على الأقل في انهيار أرضي إعلام إسرائيلي: نتنياهو قرر تأجيل العملية العسكرية في رفح الفلسطينية
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

فن

فتح باب المشاركة في الملتقى الدولي الثامن للإبداع الروائي العربي


تحت رعاية الدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة المصرية؛ يعلن المجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتور هشام عزمى، وبالتعاون مع الناقد الدكتور أحمد درويش؛ عن فتح باب المشاركة في الملتقى الدولي الثامن للإبداع الروائي العربي الذي ينظمه المجلس الاعلى للثقافة بالقاهرة خلال الفترة من 28 نوفمبر وحتى 1 ديسمبر الحالي؛ بعنوان (الرواية العربية : ظواهر جديدة - دورة الناقد الراحل الكبير أ.د/ جابر عصفور).

ويعقد الملتقى بمشاركة عدد كبير من الروائيين والنقاد من كل الدول العربية؛ وعلى مدار أربعة أيام يضم الملتقى جلسات بحثية وموائد مستديرة بالإضافة إلى عدد من جلسات الشهادات للروائيين من كل الدول العربية
وقد أعدت اللجنة المنظمة للملتقى عددًا من الموضوعات والمحاور الاسترشادية على النحو التالي:

أولاً المحاور :
1. الرواية العربية: تناولات جديدة (رواية المنفى والهجرة والهويات الملتبسة، روايات التنوع العرقي...إلخ).
2. الرواية وجماليات النوع الأدبي (البيكاريسك الجديد، زحزحة حدود النوع الروائي، إعادة اكتشاف رواية الرسائل، وجهات جديدة في السرد السير ذاتي، صعود رواية التصوف، الرواية ومدن الديستوبيا، رواية الفانتازيا، مسارات جديدة في رواية البحث).
3. الرواية والفنون (السينما، المسرح، الفنون التشكيلية، الموسيقى...).
4. الرواية العربية ووسائط الاتصال الحديثة (الرواية الرقمية، التساؤلات حول "الرواية التفاعلية"، لغة التواصل الافتراضي، إلخ..)
5. الرواية العربية وأسئلة الانتشار والتلقي (دوائر النشر والتوزيع، جماليات التوصيل الجديدة، الرواية وهامش الحرية، الرواية الرائجة...).
6. خلخلة مركزية الخطاب الروائي (الأشكال الجديدة لتقنيات الكتابة الروائية..).
7. من ظواهر الحوارية الروائية: (الكتابة على الكتابة: الرواية في الرواية، "الميتاسرد").
8. روايات الكاتبات العربيات: رؤى وقضايا وتقنيات سردية جديدة (تجليات الأبوية، الجسد، الخطاب المغاير..).
9. الرواية والموروث: (مقاربات جديدة للتاريخ، الرواية ذاكرة للمكان، توظيف الموروث الشعبي...).

ثانيًا : الموائد المستديرة:
1- جابر عصفور ناقدًا روائيًا.
2- الرواية والفنون: (صياغات جديدة للتفاعل).
3- حوار الأجيال الروائية.
4- الرواية: قضايا جديدة في النشر والتوزيع

ثالثًا: الشهادات

وعلى الراغبين في المشاركة في فعاليات الملتقى التقدم بملخص للمشاركة المقترحة (في حدود 250 كلمة بصيغة ال word) مشفوعًا بسيرة ذاتية مختصرة (لا تزيد عن 100 كلمة) وصورة شخصية وصورة من جواز السفر (لغير المصريين) وذلك في موعد غايته 1 أكتوبر الحالي؛ حتى يتسنى للجنة المنظمة اختيار الأسماء المشاركة في برنامج الملتقى.

وترسل الأوراق على البريد الإلكتروني التالي:
[email protected]

وكانت وزيرة الثقافة السابقة الدكتورة إيناس عبد الدايم قد أصدرت قرارها بتشكيل لجنة علمية للإعداد للدورة الثامنة للملتقى برئاسة الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة وضمت اللجنة كل من:
الدكتور أحمد درويش - مقررًا للجنة
وعضوية كل من:-
اعتدال عثمان، والدكتورة أماني فؤاد، والدكتور حسين حمودة، والدكتور خيري دومة، وشعبان يوسف، والدكتورة شيرين أبو النجا، والدكتور عبد الرحيم الكردي، والدكتور محمد أبو الفضل بدران، والدكتور محمود الضبع، والدكتور هيثم الحاج علي، ووائل حسين شلبي - رئيس الإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية - رئيس الإدارة المركزية للشعب واللجان الثقافية
ويتولى أمانة اللجنة كلاً من: -
إبراهيم حسين، ودعاء نصر، وعلاء محمد

ويحمل الملتقى في دورته القادمة أسم الناقد الراحل الكبير الدكتور جابر عصفور تقديرًا لاسمه ودوره في مجال الأدب والثقافة العربية بالإضافة إلى دوره على وجه الخصوص في تدشين الملتقى والذي أصبح من أكبر وأهم الملتقيات العربية في مجال الأدب والرواية العربية
حيث انطلقت الدورة الأولى للملتقى عام 1998قد خصصت لمناقشة موضوع "خصوصية الرواية العربية"، وأهديت إلى نجيب محفوظ بمناسبة مرور عشر سنوات على حصوله على جائزة نوبل في الأدب، وعقدت الدورة الثانية عام 2003، وقد أهديت الدورة الثانية لاسم إدوارد سعيد، حيث عقدت عقب وفاته بفترة وجيزة، وكان موضوع الدورة الثانية "الرواية والمدينة"، وعقدت الدورة الثالثة في فبراير 2005 وناقشت موضوع الرواية والتاريخ وأهديت إلى اسم الراحل عبد الرحمن منيف، وعقدت الدورة الرابعة في فبراير 2008 وحملت عنوان "الرواية العربية الآن"؛ كما عقدت دورته الخامسة في ديسمبر 2010 بعنوان "الرواية العربية إلى أين؟"؛ فيما ناقشت الدورة السادسة للملتقى التي عقدت عام 2015 " تحولات وجماليات الشكل الروائي "وأهديت تلك الدورة لاسم الأديب فتحي غانم وكانت أخر دورات الملتقى والتي عقدت عام 2019 قد ناقشت موضوع "الرواية في عصر المعلومات وحملت تلك الدورة اسم الأديب السوداني الراحل الطيب صالح.

وتمنح جائزة القاهرة للإبداع الروائي العربي في نهاية فعاليات الملتقى، والتي فاز بالجائزة في دورتها الأولى السعودي عبد الرحمن منيف؛ وفاز بدورتها الثانية المصري صنع الله إبراهيم؛ وكانت الدورة الثالثة من نصيب السوداني الطيب صالح ؛ وفاز المصري إدوار الخراط بالدورة الرابعة؛ وحصل على الجائزة في دورتها الخامسة عام 2010 الليبي إبراهيم الكوني؛ فيما حصل على الجائزة في دورتها السادسة الأديب المصري بهاء طاهر؛ وحصل الأديب الفلسطيني يحيى يخلف على الجائزة في الدورة السابعة للملتقى التي عقدت عام 2019