رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

سياسة

السمدوني: دعوة السيسي لعقد مؤتمر اقتصادي تؤكد حرصه على حل مشاكل الصناعة

قال الدكتور عمرو السمدوني، سكرتير شعبة النقل الدولي واللوجستيات بالغرفة التجارية بالقاهرة، إن تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي لرئيس الحكومة الدكتور مصطفى مدبولي، بتنظيم مؤتمر اقتصادي نهاية الشهر الجاري لمناقشة الأوضاع والآراء الاقتصادية ومستقبل الاقتصاد المصري، بمشاركة المستثمرين ورجال الصناعة ورجال الاقتصاد، يأتي في وقته المناسب تماما في ظل ما يواجهه الاقتصاد المصري من تحديات كبيرة ومتعددة، نتيجة ما يلم بالعالم من أزمات متلاحقة أثرت بشكل قوي ومباشر على اقتصاد العالم أجمع.

وأوضح السمدوني، في تصريحات صحفية اليوم، الثلاثاء، أن مشاركة أصحاب الاختصاص من رجال الصناعة والمستثمرين تؤكد أن الدولة جادة في حل المشاكل التي تعرض لها رجال الأعمال والمستثمرون خلال الفترة الماضية بسبب الظروف الاقتصادية العالمية، والسماع لهم بشكل جيد، مما يساهم في دفع عجلة الإنتاج مرة أخرى بقوة، ويساهم في النهوض بالاقتصاد القومي.

وأضاف أن الرئيس السيسي حريص على دعم الاقتصاد الوطني وبذل جميع السبل للنهوض به، وحل جميع المشاكل المتعلقة بالاقتصاد والمستثمرين بما يصب في صالح الدولة والمواطن على حد سواء، بالرغم من الظروف الاقتصادية العالمية الصعبة.

وأشار السمدوني إلى أن هناك ترحيبا كبيرا من رجال المال والأعمال في جميع القطاعات بتوجيه الرئيس السيسي بمنح المزيد من الحوافز لرجال الصناعة والمصدرين لتحقيق استراتيجية مضاعفة الصادرات والوصول بها إلى 100 مليار دولار، وتحقيق المستهدف من التصدير، بفتح أسواق جديدة أمام المنتجات المصرية بما يدعم المنتحات المحلية، والتي تتمتع بالعديد من المزايا التنافسية وتلقي قبولا في الكثير من البلدان.

كما أشاد سكرتير شعبة النقل واللوجيستيات بالخطوة التي اتخذتها الحكومة بعمل أسعار استرشادية للمزارعين، وهي خطوة هامة لتشجيع ودعم وتحفيز المزارعين المصريين على زراعة السلع الأساسية.

وشدد السمدوني على ضرورة إلغاء قرار تطبيق الاعتمادات المستندية لبعض الصناعات المهمة، وتسهيل دخول المواد الخام وقطع الغيار ومستلزمات الإنتاج التى يجرى استيرادها من الخارج بنسبة كبيرة، نظراً لأن هناك بعض المصانع توقفت بسبب نقص المواد الخام وقطع الغيار، مما أدى إلى ارتفاع أسعار تلك المنتجات.

وأكد على أهمية إجراء الاجتماعات والتشاور مع رجال الصناعة والمستثمرين ومشاوراتهم قبيل اتخاذ القرارات الاقتصادية لضمان عدم تأثر أعمالهم وتوقف العملية الإنتاجية، مما يؤثر بالسلب على الاقتصاد بشكل عام، وبالتالي يؤثر بشكل كبير على العمالة بتلك المصانع، كما أنه من الضروري أيضاً أن تجرى الاجتماعات والمشاورات مع رجال الأعمال والصناعة بشكل رسمى، والحرص على دعوة الاتحادات الصناعية المختلفة والمصنعين وأصحاب المصانع من المشروعات الصغيرة والمتوسطة من المجمعات والمدن الصناعية بالمحافظات المختلفة لحضور هذه الاجتماعات لمعرفة المعوقات التي يواجهونها وإيجاد الحلول اللازمة لها .

وقال السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، إن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الحكومة، عقد على مدار اليومين الماضيين، اجتماعين من أجل التحضير للمؤتمر الاقتصادي المرتقب، الذي دعا إليه الرئيس عبد الفتاح السيسي، موضحًا أن المؤتمر سيكون على مدار 3 أيام وبه عدة جلسات، وجرى تخصيص كل يوم لشق معين حتى نصل لخريطة «اقتصاد مصر» بالتوصيات التي ستنتج عن المؤتمر الاقتصادي.

وأضاف المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن المؤتمر الاقتصادي قد يعقد أواخر الشهر الجاري أو مطلع شهر أكتوبر، إذ إن الدولة المصرية بكل أجهزتها تؤكد أن القطاع الصناعي له أهميته ومستعدون للاستجابة لكل مطالب رجال الصناعة وتقديم الحوافز، والدولة قدمت العديد من الحوافز، ونشهد استثمارات لشركات أجنبية جرى الإعلان عنها مؤخرًا.



موضوعات متعلقة