ضبط عاطل لقيامه بالنصب والاحتيال على المواطنين والاستيلاء على أموالهم بزعم تسفيرهم للعمل بالخارج كشف حقيقة ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن قيام سيدة بالقفز من سيارة بطريق السويس بالقاهرة محافظ القليوبية يشهد احتفالية مديرية الأوقاف بليلة النصف من شعبان إعلام إسرائيلي يعلن مقتل ضابط بصاروخ مضاد للدبابات في حي الزيتون بغزة إعلام إسرائيلي يكشف عن الخطوط العريضة لصفقة إطلاق سراح المحتجزين خارجية فلسطين: إسرائيل لم تقدم على أي خطوة لحماية المدنيين وتأمين احتياجاتهم الملك تشارلز يشيد بقوة الشعب الأوكراني في مواجهة الحرب جمال الكشكي: انطلاق جلسات الحوار الوطني للمحور الاقتصادي الإثنين المقبل أحمد وفيق: محبش يحصلي مقلب رامز جلال.. وأتمنى تجسيد هذه الشخصيات بمشاركة 15 دولة.. تعرف إلى الأفلام الفائزة بجائزة النقاد العرب للأفلام الأوروبية خلال خمس أعوام تكريم شرفي للراحلة ناهد فريد شوقي في ملتقى قوتها ألم في المعدة.. أزمة صحية مفاجئة تمنع ديانا حداد من حضور حفل تكريمها بدبي
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

أخبار

مصطفى الفقي: اتجاه واضح لتغيير التوزيع الديمجرافي داخل فلسطين.. ولا مساس بخريطة مصر

مصطفى الفقي
مصطفى الفقي

قال المفكر السياسي مصطفى الفقي، إن أحداث يوم ٧ أكتوبر ستنهي المستقبل السياسي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لافتًا إلى أن الأخير «لن تقوم له قائمة».

ورجح خلال لقاء لبرنامج «يحدث في مصر»، الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر عبر فضائية «MBC مصر»، مساء الثلاثاء، انتهاء المستقبل السياسي لـ«نتنياهو» خلال مدة تتراوح ما بين عام إلى عام ونصف كحد أقصى.

وذكر أن «نتنياهو رمز لأمور معينة في العقل الإسرائيلي والعقل العربي والضمير الفلسطيني»، قائلًا إن «وجوده رمز لاستمرار مجموعة من السياسات الإسرائيلية».

وأشار إلى أن «صورة الولايات المتحدة اهتزت جدًا، عربيًا وشرق أوسطيًا وربما عالميًا بعد ٧ أكتوبر، خاصة مع حضور الرئيس الأمريكي جو بايدن، اجتماع مجلس حرب في إسرائيل، وقول وزير الخارجية أنتوني بلينكن، إنه قدم إلى تل أبيب بصفته (يهوديا)».

وأكمل: «كلام لا يليق بحجم دولة كبرى مثل أمريكا، الشيء الغريب الذي يصعب تفسيره أن مصالح واشنطن كثيرة في العالم العربي لكن سياساتها ضد العالم العربي، لا أقول إنها ستضحي بإسرائيل أبدًا، لكن النتائج مختلفة الآن رغم بدء الدول بحسن نية تتحدث عن التطبيع باعتباره طريقًا لخدمة العلاقات الفلسطينية - الإسرائيلية».

ونوه أن «هناك اتجاهًا واضحًا لتغيير التوزيع الديمجرافي داخل فلسطين وإسرائيل»، مشددًا في الوقت نفسه: «لن يستطيع اختراق الحدود المصرية، خريطة مصر والفراعنة محدش هيلعب فيها، القاهرة حريصة على القضية ومن مصلحتها عدم تفريغها بالنزوح الجماعي خارج الحدود التاريخية لفلسطين».