رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
تقارير

سوء استهلاك الأرصدة السمكية شوكة في ظهر التنمية المستدامة 2023

أرشيفية
أرشيفية

وسط تعالي الأصوات وصراخ المجتمع الدولي من الفساد المائي الذي يجتاح المسطحات المائية، فجرت وزارة التعليم العالي لغمًا مدويًا حول التعديات على المسطحات المائية في مصر، ومدى السوء الذي وصلت إليه معدلات استهلاك الأرصدة السمكية.

جاء ذلك خلال احتفالية المعهد القومي لعلوم البحار بمئويته المقامة بمكتبة الإسكندرية، بحضور الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي، ورؤساء الجامعات.

وفي السياق ذاته أشاد الخبراء، بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، لرصد ملايين الدولارات لمواجهة التغيرات المناخية التى تهدد أمن الثروات السمكية للهيمنة على آثارها ونتائجها، ومواجهة تصحر وجفاف المسطحات والتلوث الصناعى، فضلًا عن تلافي سوء استهلاك أرصدة مصر السمكية، مثنين على مخاطبته الجهات المعنية برصد الجهات المعتدية على أمن المسطحات المائية سواء بالبناء أو بالتلويث وإخضاعهم للعقوبات.

ملايين الدولارات للحفاظ على الثروة السمكية

من جهته، قال الدكتور محمود أبوزيد، رئيس المجلس العربي للمياه، ووزير الري الأسبق، إن سوء استهلاك الأرصدة السمكية ينذر بتهديد للأمن الغذائى القومى، حيث أن مصر تطل على سواحل وأنهار ومجارى ما ئية وبحيرات لا تمتلكها أى دولة فى العالم ولكن بدون هيكلة للكميات المستهلكة داخليًا فضلًا عن المصدرة والمستوردة، مؤكدًا أن نحو 20 مليون مواطن مصرى لا يصلهم حقهم الغذائى من الأسماك.

وشدد أبو زيد، لـ"الزمان" على مخاطر التغير المناخي ودورها في تقليل الناجي من الأسمك وسط بيئة ملوثة محاطة بأشكال من المخلفات الصلبة، كما تعاني من الصرف الجائر وسط مياه البحار والمحيطات ما لاحظناه مؤخرًا من إبادة للأسماك على سطح الماء في النيل وعدد من المجاري المائية.

وأوضح الرئيس الحالي للمجلس العربي للمياه، ووزير الري الأسبق، أن التنمية المستدامة 2023 لن تؤتي ثمارها بدون خلق بيئة للعمل على إنشاء مشاريع تدعم مصايد ومزارع الأسماك وإنتاج الثروة السمكية ومشتقاتها، وذلك لكونها تشتمل على جزء كبير مندرج تحت بند خطتها الشاملة، ونتيجة لعدم وجود أبحاث علمية كافية في مصر لتطوير هذه البيئة والقدرة على تقويم مناخها والحفاظ على ثرواتها وخيراتها.

واختتم أبو زيد، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى رصد ملايين الدولارات لمواجهة التغيرات المناخية التي تهدد أمن الثروات السمكية للهيمنة على آثارها ونتائجها، ولمواجهة تصحر وجفاف المسطحات والتلوث الصناعي، فضلًا عن تلافي سوء استهلاك أرصدة مصر السمكية، ومخاطبًا الجهات المعنية برصد الجهات المعتدية على أمن المسطحات المائية سواء بالبناء أو بالتلويث.

وفي الإطار ذاته، قال الدكتور خالد غانم، رئيس قسم البيئة بكلية الزراعة جامعة الأزهر، إن مصر تعاني تلوثًا بيئيًا وفسادًا مائيًا غير موجود في دول نامية نظرًا لانخفاض التوعية بخطورة المسطحات المائية التي تكاد تكون منعدمة في القرى والدن المطلة على ضفاف النيل والبحار، فضلًا عن غياب الرقابة على أمن المسطحات المائية ما يهدر حقوق الأفراد والمواطنين في حياة آمنة.

وندد غانم، لـ"الزمان" بالتكاسل والتقاعس في مجال البحث العملي وبحوث المصايد والمزارع نظرًا لانخفاض قيمة البحث العلمي في علوم البحار وهي سلبية يجب أن تواجه من وزارة التعليم العالى التابع لها أكاديمية البحث العلمي، فمن المعلوم أن البحث العلمي هو أساس انطلاق نهضة أي أمة وسبيلها لمواجهة الأزمات والكوارث.

وحذر رئيس قسم البيئة بكلية الزراعة جامعة الأزهر، من السكوت على أخطار التلوث المائى، وترك المصانع والمعتدين على حرمات المسطحات يعيثون فسادًا دون أن ينالوا عقابهم، موضحًا أن جرائمهم فى حق أنفسهم تارة وفى حق البشرية كلها، مطالبًا توقيع أقصى عقوبة على كل ملوث واصفًا إياه بـ"القاتل" الذي يستحق تغليظ العقوبة لما يشكله من خطورة على توازن الأرض البيئي وتهديده أمن واستقرار المخلوقات.

وكان الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي، قد أكد أن البحار والمحيطات أهم مكونات الكرة الأرضية، وكيفية إدارتها أمر ضروري لبقاء البشرية، مشيرا إلى وجود سوء استهلاك للأرصدة السمكية فى العالم، وهو ما يؤثر على التنمية المستدامة.

وأضاف: مصر من البلاد التى حباها الله ببحرين، موضحا أن متوسط المعدلات السنوية للمنطقة فى الأرصدة السمكية، ارتفع بنسبة 180٪ مما أثر على النظم الإيكولوجية، لافتًا إلى أن المخلفات البيئة فى البحار نتيجة الصرف الصناعى تسبب في تلوث البيئة البحرية، مؤكدًا أن توجهات الدولة المصرية والرئيس عبدالفتاح السيسي بضرورة المحافظة على البيئة والثروة السمكية، والقضاء على التعديات والمخالفات على المصارف والبحيرات منها بحيرة مريوط.

وأكد وزير التعليم العالي، أن الرئيس طالب بتوجيه الإنفاق على البحث العلمي في مجال البحار والمصائد، موضحًا أن المعهد القومى لعلوم البحار من أولى المعاهد المتخصصة فى مجاله فى مصر والوطن العربى، وتأهيل وتدريب كوادر علمية مصرية وعربية، وله العديد من البحوث والاتفاقيات الدولية التى سوف يديرها لخدمة الوطن العربى وتحقيق التنمية المستدامة 2030.

الأرصدة السمكية التنمية المستدامة التلوث البيئى المعهد القومى لعلوم البحار

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 16.495316.5953
يورو​ 18.435118.5535
جنيه إسترلينى​ 20.071520.1865
فرنك سويسرى​ 16.921717.0313
100 ين يابانى​ 15.541115.6397
ريال سعودى​ 4.39714.4242
دينار كويتى​ 54.239454.5915
درهم اماراتى​ 4.49034.5184
اليوان الصينى​ 2.34092.3584

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 762 إلى 765
عيار 22 699 إلى 701
عيار 21 667 إلى 669
عيار 18 572 إلى 573
الاونصة 23,707 إلى 23,778
الجنيه الذهب 5,336 إلى 5,352
الكيلو 762,286 إلى 764,571
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
العدد 166