رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
خارجي

في يوم عرفة.. الخارجية اليمنية تتهم «الانتقالي الجنوبي» بتنفيذ انقلاب في عدن

مقاتلون من المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن
مقاتلون من المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن

اتهمت الوزارة الخارجية اليمنية، اليوم، المجلس الانتقالي الجنوبي بتنيفذ انقلاباً على الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً في عدن.

ونقل حساب الوزارة، على موقع "تويتر"، عن الوزير محمد الحضرمي قوله: "إن ما يحصل في العاصمة المؤقتة عدن من قبل المجلس الانتقالي هو انقلاب على مؤسسات الدولة الشرعية".

واعتبر "الحضرمي"، أن تلك المؤسسات التي جاء تحالف دعم الشرعية بهدف استعادتها ودعمها بعد انقلاب الحوثي عام 2014، لا شرعية بدون الشرعية.

 ودعت وزارة الداخلية، أمس، المدنيين في عدن، إلى التزام منازلهم والابتعاد عن مواقع المواجهات المسلحة بين قوات الأجهزة الأمنية والعسكرية والمجلس الانتقالي في العاصمة المؤقتة.

الإمارات قلقة

أعربت الإمارات، عن بالغ قلقها إزاء استمرار المواجهات المسلحة التي تجري في عدن داعية إلى التهدئة وعدم التصعيد والحفاظ على أمن وسلامة المواطنين اليمنيين.

يأتي هذا في وقت أكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، على ضرورة تركيز جهود جميع الأطراف على الجبهة الأساسية ومواجهة ميليشيا الحوثي الانقلابية والجماعات الإرهابية الأخرى والقضاء عليها.

ودعا الوزير، إلى حوار مسؤول وجاد من أجل إنهاء الخلافات والعمل على وحدة الصف في هذه المرحلة الدقيقة والحفاظ على الأمن والاستقرار.

الصحة تطالب بتمكين طواقمها

ووجهت وزارة الصحة العامة والسكان في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، اليوم، نداء طالبت فيه بتمكين الطواقم الطبية الإسعافية من الوصول إلى المناطق والأحياء لإسعاف المصابين وإخراج جثث القتلى منها، وضمان حمايتها وعدم تعريضها للخطر.

وقالت الوزارة في بيان، ان عدم قدرة سيارات الإسعاف على الوصول إليها إما بالمنع والصد والتقييد أو عدم وجود طرق أمنة فاقم الأوضاع الصحية الإنسانية للسكان في هذه المناطق والأحياء.

وطالبت الصحة اليمنية، بفتح المستشفيات والمؤسسات الصحية التي أغلقت وتأمين وصول الإمدادات الطبية إليها وتمكين الطواقم الطبية والصحية العاملة فيها من القيام بواجبهم في تقديم الخدمات الصحية للمواطنين وخاصة الإسعافية منها وضمان حمايتها وعدم تعريضها للخطر.

مناشدة لتوفير المياه وناشدت العمل على سرعة توفير المياه النقية والكهرباء، وتحسين ظروف الإصحاح البيئي وضمان حماية المدنيين وعدم تعريضهم للخطر والسماح لمن يريد منهم النزوح إلى مناطق أكثر أمانا.

كما طالبت بتجنب القصف العشوائي للأحياء السكنية، وعدم استخدامها كمتاريس للعمليات المسلحة.

وتشهد العاصمة المؤقتة عدن منذ الاربعاء، اشتباكات بين الحماية الرئاسية و قوات الانتقالي الجنوبي سقط فيها قتلى وجرحى من الطرفين.

واندلعت الاشتباكات، غداة دعوة نائب رئيس المجلس الانتقالي "هاني بن بريك" قواته إلى مهاجمة قصر المعاشيق الرئاسي، والسيطرة عليه.

اليمن وزارة الخارجية المجلس الانتقالي عيد الاضحى

استطلاع الرأي

العدد 212 حالياً بالأسواق