رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
تقارير

بسبب الفتح التدريجى.. الحكومة تسبق الزمن لتحصين المواطنين من الوباء

جريدة الزمان

التجارة والصناعة تضع خطة عاجلة لتوفير الكمامات

شريف عزت: القماش الحل المناسب بسبب الاستدامة وخفض التكلفة

انخفاض الإقبال على التقليدية

بعد أزمة التسعير.. تعميم مواصفات الجودة على مصانع الملابس والمنتجات

تسابق وزارة التجارة والصناعة الوقت لتوفير احتياجات المواطنين من الكمامات المصنوعة من القماش بجودة عالية وأسعار مناسبة فى ظل خطة الحكومة للتعايش مع فيروس كورونا المستجد والتى من المقرر بدء تنفيذها من منتصف شهر يونيو المقبل، وذلك بعد أزمة تسعير الكمامات التقليدية بسبب اختلاف مواصفاتها، وعدم قدرتها على الإيفاء باحتياجات السوق مع وجود حالات غش تجارى.

وتبدأ الخطة بتلبية احتياجات وزارتى التربية والتعليم والتعليم العالى لإتاحتها للطلاب فى مقدمة الأولويات مع إجراء امتحانات نهاية العام، فضلا عن باقى فئات المجتمع تزامنا مع خطة الدولة للفتح التدريجى لبعض الأنشطة والتعايش مع تداعيات فيروس كورونا المستجد بدءا من ٣٠ مايو.

وأوضح الدكتور شريف عزت رئيس شعبة المستلزمات الطبية باتحاد الصناعات، أن الحل الأمثل هو الكمامة القماش التى بدأت العديد من الدول فى تشجيع صناعتها فى الفترة الأخيرة مشيرا إلى أن استخدام الكمامة ذات الاستعمال الواحد يعد أمرا مكلفا للمواطنين مع تكرار شرائها.

وكانت الشعبة سبق وقدمت اقتراحا باتحاد الصناعات بتوجيه المواطنين للاعتماد على صناعة الكمامات من أقمشة يمكن غسلها وفقا لمواصفات دولية موافق عليها من الجهات الصحية.

ووفقا لذلك يؤكد عزت أن القرار الجديد سوف يقلل الضغط على الكمامات التقليدية والأزمة التى شهدتها الصيدليات مؤخرا، إذ يعد قرارا ضروريا فى المرحلة الحالية، وذلك بعد اتباع إرشادات منظمة الصحة العالمية فإنه ليس من الضرورى ارتداء الكمامات الطبية إلا للمتعاملين مع الحالات المصابة.

وقالت شعبة صناعة الغزل والمنسوجات والملابس الجاهزة إن جميع الخامات المستخدمة فى تصنيع الكمامات القماش متوافرة، فضلا عن وجود طاقات تصنيعية كبيرة بالمصانع وهو ما يسهم فى زيادة معدلات الإنتاج ومن ثم تلبية احتياجات المواطنين.

وأوضحوا أن هذه النوعية من الكمامات يمكن غسلها لأكثر من 50 مرة وتوفر درجات حماية مناسبة للمواطنين.

وكانت الوزارة قد اتخذت قرارا بوقف تصدير المستلزمات الوقائية إلى الخارج مع تسهيل الإجراءات للمصانع التى ترغب فى استغلال طاقتها الإنتاجية لتصنيع الكمامات والمطهرات منذ بداية أزمة الجائحة.

وشهدت السوق المحلية دخول أكثر من 20 خط إنتاج جديد لتصنيع الكمامات من خلال 8 شركات لتوفير احتياجات السوق المحلية من الكمامات الطبية باستثمارات تصل لنحو 8 ملايين جنيه.

ويأتى ذلك بعد اعتماد مواصفات واشتراطات تصنيع الكمامات المصنوعة من القماش بالتعاون بين وزارتى التجارة والصحة تمهيداً لتعميمها على المصانع لبدء عملية الإنتاج حيث تضمن الاشتراطات توفير أعلى معدلات الحماية للمواطنين وتقليل الآثار الناتجة عن الاختلاط إلى جانب سهولة استخدامها لأكثر من مرة وبتكلفة مناسبة.

آخر الأخبار

استطلاع الرأي

العدد 213 حالياً بالأسواق