رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
سياسة البرلمان

طلب إحاطة ينتقد تحويل مستشفى تجميل بعمارة بجاردن ستي لعزل دون علم «الصحة»

 النائبة داليا يوسف
النائبة داليا يوسف

 

تقدمت النائبة داليا يوسف، عضو مجلس النواب. بطلب إحاطة، موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزيرة الصحة، بشأن تحويل مستشفى تجميل بعمارة بجاردن ستي لعزل صحي دون علم وزارة الصحة وخطورة ذلك على حياة السكان.

وأوضحت يوسف، في طلبها، أن سكان إحدى العمارات بمنطقة جاردن ستي، فوجئوا بتحويل مستشفى تجميل بعمارتهم، تشتمل على شقتين بالدور الأرضي، لمستشفى عزل صحي واستقبال حالات فيروس كورونا، دون علم وزارة الصحة، او إبلاغ السكان لكي يتم اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لذلك.

وأشارت إلى أنه تم استقبال حالات إصابة عدة داخل العمارة ودخول المصابين من نفس مدخل السكان، دون اتخاذ أي من الإجراءات الاحترازية، مما يشكل خطورة على حياة السكان، نتيجة تعرضهم باستمرار لحالات مصابة ومشتبه فيها.

وتابعت: ولم تتخذ هذه المستشفى باتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة، فمشاهد إلقاء المخلفات الطبية من كمامات وقفازات وجوانتيات في مناور العمارة، وداخل المدخل، وإهمال شديد من قبل الأطقم الطبية التي تعمل داخل المستشفى في الحفاظ على نظافة المكان.

ولفتت أن المستشفى سجلت أكثر من 3 حالات وفاة إصابة بالفيروس، دون علم وزارة الصحة، فالسكان يحاولون الوصول لمدير المستشفى ولكن لم يتمكنوا.

واردفت: حاول سكان العمارة تقديم بلاغ في قسم قصر النيل، بإبلاغ وزارة الصحة، لسؤال هذه المستشفى عن امتلاكها ترخيص بهذا الفتح، وهل لدى وزارة الصحة علم بذلك، خاصة وأن هناك حالات وفاة تتم داخل المستشفى.

وطالبت بالتحرك السريع تجاه هذه العمارة وتفتيش هذه المستشفى والإطلاع على أوراقها، وغلقها سريعا حتى لا تؤثر على صحة السكان وعدم إصابتهم او عدوتهم نتيجة مخالطتهم المباشرة بالمرضى في الصعود والهبوط.

كما طالبت باصدار قرار بعدم تحويل أي مستشفى لعزل صحي بدون دراسة وافية عن السكان المحيطين بها، وعدم السماح بتحويل مستشفى تعمل في عمارة سكانية حفاظا على أرواح السكان وعدم تخويفهم. لا سيما في ظل تعرضهم لمشاهد ذعر وقلق على الحالات التي تستقبلها المستشفيات.

 

مستشفى تجميل عمارة جاردن ستي الصحة

استطلاع الرأي

العدد 212 حالياً بالأسواق